مباراة السعودية والبرازيل.. كيف يدور صدام الأخضر ضد راقصي السامبا؟

مباراة السعودية والبرازيل.. كيف يدور صدام الأخضر ضد راقصي السامبا؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الجمعة إلى ملعب “جامعة الملك سعود” بالعاصمة السعودية الرياض لمتابعة المواجهة الكروية المثيرة التي تجمع بين المنتخب السعودي ونظيره البرازيلي في ثاني مباريات الدورة الرباعية الدولية “سوبر كلاسيكو”.

وافتتحت الدورة أمس الخميس بفوز عريض لمنتخب الأرجنتين على العراق 4/0، ويسدل الستار اليوم على منافسات الجولة الأولى.

موعد المباراة والقنوات الناقلة
تقام المباراة اليوم الجمعة، الساعة 21:00 بتوقيت مكة المكرمة، 20:00 بتوقيت القاهرة.

وتبث المباراة عبر قناة KSA SPORTS1 بصوت المعلق السعودي فهد العتيبي بجانب عدة قنوات أخرى على رأسها أبوظبي الرياضية ودوري بلس 1.

وتستعرض شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي أبرز ملامح مواجهة السعودية والبرازيل، فإلى السطور التالية:

تفوق برازيلي
يحمل التاريخ 3 مواجهات بين البرازيل والسعودية، الأولى في أولمبياد لوس أنجلوس 1984 وفاز راقصو السامبا بنتيجة 3/1.

وفي كأس القارات العام 1997، فاز المنتخب البرازيلي 3/0 على السعودية في دور المجموعات سجلها النجم روماريو “هدفين” وكارلوس سامبايو.

وتبقى آخر مواجهة جمعت المنتخبين يوم 1 أغسطس 1999 في كأس القارات أيضًا بالمكسيك، وفاز البرازيل على السعودية بنتيجة 8/2 في دور الأربعة.

وسجل أهداف البرازيل رونالدينهو “هاتريك”، وأليكس دي سوزا “هدفين”، وروني وزي روبرتو وجواو كارلوس، بينما أحرز للأخضر مرزوق العتيبي الثنائية.

تيتي والقوة الضاربة
يتسلح المنتخب البرازيلي بالقوة الضاربة في مواجهة السعودية بحثًا عن تقديم عرض ممتع ونتيجة كبيرة وإظهار السامبا بشكل مختلف بعد الخروج المخيب من ربع نهائي كأس العالم في روسيا والوداع على يد بلجيكا.

واصطحب تيتي القوة الضاربة ويعتمد على حارس مانشستر سيتي إيدرسون وأمامه رباعي الدفاع فابينيو وماركينيوس وبابلو وأليكس ساندرو مع إمكانية إراحة مارسيلو لعودته من الإصابة وتوفير جهده لمباراة الأرجنتين القادمة.

ويعوّل تيتي على ثلاثي الارتكاز ريناتو أوجوستو وكاسيميرو وفريد بينما تتجه الأنظار لمثلث الرعب الهجومي فيليب كوتينيو ونيمار وغابريل خيسوس.

بيتزي وطموح الأخضر
يسعى المدرب الإسباني خوان بيتزي المدير الفني لمنتخب السعودية لتقديم صورة طيبة ومواصلة التطور مع الأخضر بعد أن قدم المنتخب أداءً جيدًا في بطولة كأس العالم الأخيرة.

ويستعد المنتخب السعودي لخوض بطولة كأس الأمم الآسيوية 2019 التي يسعى لحصد لقبها، ويعتمد بيتزي على طريقة لعبه التي تتسم بالسرعة والأداء الجمالي والتمرير المتبادل ولكنه يخشى أخطاء الدفاع أمام السيلساو.

ويراهن بيتزي على تألق مثلث الوسط الهجومي يحيى الشهري وسلمان الفرج وسالم الدوسري لصناعة شكل وأداء جمالي أمام ثنائي الارتكاز محمد كنو وعبدالله عطيف.

ويبدو مركز رأس الحربة أزمة بالنسبة لبيتزي الذي يتجه للاعتماد على هارون كمارا، بينما يلجأ منتخب السعودية لرباعي الدفاع محمد البريك وياسر الشهراني وعمر هوساوي وعلي آل بليهي مع الحارس محمد العويس.

وأكد عادل عبدالرحمن مدرب نادي الاتحاد السعودي الأسبق لشبكة “إرم نيوز” أن التجربة في حد ذاتها إضافة كبيرة للمنتخب السعودي.

وأضاف: “مواجهة البرازيل تكسر حاجز الرهبة للاعبي الأخضر بعد أن لعبوا ضد أوروغواي وروسيا في كأس العالم ولعبوا وديًا ضد ألمانيا وبيرو قبل المونديال”.

محتوى مدفوع