شركتا ”صلة“ و“سبورتانا“ تفسخا تعاقدهما مع النادي الأهلي المصري بسبب هتافات ضد تركي آل الشيخ

شركتا ”صلة“ و“سبورتانا“ تفسخا تعاقدهما مع النادي الأهلي المصري بسبب هتافات ضد تركي آل الشيخ

المصدر: كريم محمد- حازم صالح- إرم نيوز

أعلنت شركة ”سبورتانا“ الرياضية السعودية إنهاء العلاقة التعاقدية مع النادي الأهلي المصري بشكل فوري، احتجاجًا على ما بدر من جماهير النادي الأحمر تجاه تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة.

وأصدرت الشركة بيانًا اليوم الأربعاء قالت فيه إنها ”اعتبرت سكوت مجلس إدارة الأهلي بمثابة موافقة ضمنية على هذا السلوك غير الأخلاقي“.

وتعجبت شركة ”سبورتانا“ في بيانها من ”الصمت الكامل وعدم قيام إدارة النادي الأهلي المصري بأي ردة فعل تجاه هذه الإساءات الدخيلة على مجتمعنا الرياضي العربي وعلى شيمه ومبادئه“.

واعتذرت الشركة عما بدر من جماهير النادي الأهلي تجاه رمز من رموز الحركة الرياضية السعودية بعبارات تجاوزت روح وفروسية المنافسة الرياضية الشريفة والتي لا تمت بأي صلة إلى رقي وأخلاقيات المجتمع المصري العربي الأصيل، ولا إلى الغالبية العظمى من جماهير هذا النادي العريق.

واختتمت الشركة بيانها: ”نود أن نذكر الجميع بأن المنافسات الرياضية لها أخلاقيات وفروسية وقيم ومبادئ تتلاشى أمامها أي اعتبارات لمكاسب مادية أو تجارية، ومن هذا المنطلق وعلى هذا الأساس بني قرار الشركة على إنهاء هذه العلاقة التعاقدية مع النادي الأهلي“.

وفي نفس السياق أعلنت شركة ”صلة سبورت“، راعي النادي الأهلي المصري، فسخ عقدها مع القلعة الحمراء رسميًا، وتعليق كافة استثماراتها في مصر، بسبب الاعتراض على هجوم جماهير النادي، على المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، ومالك نادي بيراميدز.

وأصدرت شركة ”صلة“ بياناً رسمياً أعلنت فيه فسخ عقدها مع الأهلي، وهذا نص البيان:

”تود شركة صلة الرياضية الإعلان عن إيقاف كافة استثماراتها بجمهورية مصر العربية في النادي الأهلي والرياضة المصرية إثر ما بدر من بعض جماهير النادي الأهلي المصري من إساءات وتجاوزات تجاه معالي المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ والذي يمثل أحد رموز الرياضة العربية ورجالاتها ‎المخلصين.

ترفض الشركة بصورة قطعية ما حدث من إساءات موجهة وتجاوزات متعمدة لا يقبلها العقل والمنطق، وكانت تنتظر موقفا حازما من إدارة النادي الأهلي ومن القائمين على شؤون الكرة في مصر لكنها تفاجأت بحالة من الصمت وعدم اتحاذ أي إجراء من شأنه أن يؤكد على رفض هذه التصرفات التي لا تمثل الشعب المصري الشقيق ولا تعكس أخلاقيات أبنائه.. لذا اتخذت الشركة قرارها بإيقاف وتجميد كافة استثماراتها في النادي الأهلي والرياضة المصرية والبالغة 2.280.000.000 مليار جنيه مصري مؤكدة أنها ترفض كل ما يخل بالقيم والمبادئ ويشوه الأخلاق الرياضية.. وقد بدأت شركة صلة وفقًا لذلك في تنفيذ قراراها بصورة فورية.