سارة الدوسري أول سعودية تقود مدرجات العائلات بنادي الاتفاق تكشف طبيعة مهمتها (فيديو)

سارة الدوسري أول سعودية تقود مدرجات العائلات بنادي الاتفاق تكشف طبيعة مهمتها (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

كشفت سارة الدوسري، التي كلفها نادي الاتفاق السعودي، بقيادة مدرَّجات العائلات في مباريات الفريق المقبلة في دوري المحترفين، عن طبيعة المهمة الموكلة إليها وكيف بدأت قصتها باعتبارها أول امرأة سعودية تعمل في هذا المجال.

وقالت سارة في تصريحات تلفزيونية: ”أحد الشباب في الرابطة طرح الفكرة عليَّ ووافقت عليها، ووافق عليها المسؤولون أيضًا“، معربة عن فخرها بهذه المهمَّة ومنحها فرصة خدمة نادي الاتفاق.

وأوضحت أنها ستبدأ مهمَّتها اعتبارًا من مباراة الاتفاق والباطن، وأن مهمَّتها تتمحور حول طرح الأفكار وتشجيع العائلات على الحضور للمدرجات بحكم أن هذا الموضوع جديد على المجتمع السعودي، وقالت إنها ستعمل مع باقي أعضاء الرابطة على استعادة شعبية الاتفاق ودعم الجمهور له بشتى الوسائل.

من جهتها، كشفت سارة لصحيفة ”اليوم“ عن بداياتها مع عالم الساحرة المستديرة، وكيفية دخولها لهذا المجال، وقالت: ”البداية كانت منذُ نعومة أظفاري كون والدي خالد بن سلمان -رحمه الله- شغل لفترة منصب نائب رئيس نادي الاتفاق، كما أنه تولى عدة مناصب إدارية أخرى بالنادي، ولذا نشأت في جو كروي فكان من الطبيعي تعلقي بكرة القدم“.

وأشارت، إلى أنها رافقت والدها وهي طفلة بالحضور لنادي الاتفاق في أوقات سابقة، وبعض مباريات الفريق التي كان آخرها مبارة الاتفاق والقادسية الكويتي في بطولة الخليج.

وأوضحت: ”أنتمي لعائلة اتفاقية، لذا جاء ارتباطي بنادي الاتفاق وتشجيعي له تطورًا طبيعيًا لانتماء العائلة، وحب الاتفاق وتشجيعي له بدأ معي منذ الصغر“.

وعن دورها في الرابطة، قالت: ”دوري سيتركز على تشجيع العائلات للحضور للملاعب وتطبيقها مع بقية أعضاء أو أفراد الرابطة على أرض الواقع؛ فنادي الاتفاق نادٍ كبير بتاريخه وحاضره، وهدفنا هو إعادة شعبيته في المنطقة الشرقية للواجهة، وتشجيع جمهوره للحضور للملاعب لمساندة ناديهم“.

وتابعت: ”دوري لن يقتصر على تحفيز الجمهور للحضور، بل سيتمحور -أيضًا- حول تنظيم وقيادة مدرج العائلات خلال المباريات، التي يشارك فيها الفريق الاتفاقي في جميع البطولات، والتي يشارك بها الموسم الحالي“.

من جهة أخرى، أوضح مساعد الأمين العام بنادي الاتفاق، حسين الغامدي، أن الدور الحقيقي لسارة الدوسري والمتمثل باستقطاب الأفكار لمدرجات العائلات على عكس ما يعتقده الآخرون بوقوفها بالمدرجات وترديد الأهازيج، منوهًا بأن دخول المرأة لعالم الرياضة سواء كمشجعات أو كلاعبات خطوة جيدة، خاصةً بعد قرار السماح للعائلات بحضور المباريات وتواجد أمن نسائي لتنظيم البوابات الخاصة بالعوائل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة