مباراة مصر ضد السعودية.. 5 أمور تشعل المواجهة العربية في كأس العالم 2018 – إرم نيوز‬‎

مباراة مصر ضد السعودية.. 5 أمور تشعل المواجهة العربية في كأس العالم 2018

مباراة مصر ضد السعودية.. 5 أمور تشعل المواجهة العربية في كأس العالم 2018
Soccer Football - World Cup - Group A - Uruguay vs Saudi Arabia - Rostov Arena, Rostov-on-Don, Russia - June 20, 2018 Saudi Arabia's Salem Al-Dawsari shoots at goal REUTERS/Max Rossi

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في العالم العربي إلى المواجهة التي تجمع منتخبي مصر والسعودية، مساء اليوم الاثنين، في آخر جولات المجموعة الأولى ببطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

وتظل مباراة مصر والسعودية ذات طابع خاص، خاصة أن المواجهة بين المنتخبين بمثابة كلاسيكو عربي رغم الخروج المخيب والمبكر من بطولة كأس العالم 2018 بعد هزيمتين أمام روسيا وأوروغواي.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح المواجهة العربية بين مصر والسعودية في كأس العالم 2018:

الفوز الغائب

يبحث منتخب مصر عن الفوز الغائب في مشاركاته ببطولة كأس العالم، فالفراعنة لم يحصدوا أي انتصار في 6 مباريات سابقة خلال نسختي 1934 و1990 بجانب النسخة الحالية.

ويأمل منتخب السعودية تحقيق الفوز الغائب -أيضاً- منذ الانتصار التاريخي على بلجيكا بالهدف الذي لا ينسى بقدم سعيد العويران في مونديال 1994.

ولم يعرف الأخضر طعم الفوز في 12 مباراة متتالية في كأس العالم على مدار 5 نسخ 1994 و1998 و2002 و2006 بجانب النسخة الحالية.

مصير كوبر وبيتزي

يبقى هذا اللقاء مهماً في حسم مصير الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، والذي ينتهي عقده مع نهاية كأس العالم 2018.

ورغم الأنباء التي ترددت حول رغبة الاتحاد المصري في الاستغناء عن كوبر، إلا أنه من الوارد تجديد عقد الأخير حال حصد الفوز على السعودية خاصة مع موافقته على زيادة راتبه إلى 120 ألف دولار فقط وهو راتب مناسب لقدرات اتحاد الكرة المصري بجانب أن منتخب مصر لديه ارتباطات مهمة في شهر سبتمبر المقبل بتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019.

وينطبق الأمر  نفسه على المدرب الإسباني خوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني للسعودية، فالخسارة أمام مصر ستصعب مهمة بقائه مع الأخضر رغم وجود بصمات إيجابية إلا أن الأمور ستصبح أصعب كثيراً في ظل الانتقادات التي يواجهها.

اعتزال صلاح دولياً

من الأمور الذي زادت إثارة الأجواء قبل المباراة الأنباء التي ترددت حول اعتزال محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي ونجم ليفربول دولياً.

وذكرت شبكة ”سي إن إن“ الأمريكية أن صلاح سيعتزل دولياً بعد كأس العالم 2018 اعتراضاً على ما حدث له في الشيشان والسماح لرئيس الشيشان رمضان قاديروف بتكريمه بشكل منفرد بعيداً عن بعثة منتخب مصر.

ثأر مصري

يبحث منتخب مصر عن ثأر غائب منذ 19 عاماً كاملة حين خسر بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في مواجهة الجولة الأخيرة بدور المجموعات ببطولة كأس القارات عام 1999 في المكسيك.

وكان منتخب مصر وقتها بقيادة الراحل محمود الجوهري حقق تعادلين مع بوليفيا والمكسيك ثم توقع الكثيرون سهولة مواجهة السعودية، إلا أن الأخضر فاز بخماسية تاريخية في مرمى عصام الحضري سجل منها مرزوق العتيبي 4 أهداف بجانب إبراهيم سويد.

وكان آخر لقاء بين المنتخبين انتهى في نهائي دورة الألعاب العربية 2007 بالقاهرة وفازت به مصر بثنائية حسام غالي وعماد متعب مقابل هدف ياسر القحطاني للأخضر.

وقال سمير كمونة، مدافع منتخب مصر الأسبق، والذي شارك في هذه المواجهة، لـ“إرم نيوز“ إن لقاءات مصر والسعودية دائماً تتسم بالندية والإثارة وغالباً ما تكون النتيجة خارج التوقعات.

وأضاف: ”أتوقع التعادل بين المنتخبين في لقاء كأس العالم؛لأن مصر والسعودية لديهما مشاكل دفاعية وأيضاً أزمة في الفاعلية التهديفية مع عدم جاهزية صلاح بنسبة 100%“.

مواهب بالجملة

يملك المنتخبان عدة مواهب في التشكيلة المصرية والسعودية وهو ما يزيد من صعوبة وقوة المواجهة في المستطيل الأخضر.

ويملك منتخب مصر بكل تأكيد محمد صلاح أحد نجوم الكرة في العالم مع ناديه ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي بجانب محمود حسن تريزيغيه ورمضان صبحي ومحمود عبد المنعم كهربا ومروان محسن.

ويملك منتخب السعودية -أيضاً- مواهب مميزة على رأسها سالم الدوسري ويحيى الشهري وسلمان الفرج وفهد المولد والظهيران محمد البريك وياسر الشهراني في غياب مؤثر للثنائي تيسير الجاسم قائد الأخضر وعلي البليهي مدافع المنتخب للإصابة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com