حساب باسم جابر الغفراني المري يكشف تفاصيل تعاقده مع beoutQ‎

حساب باسم جابر الغفراني المري يكشف تفاصيل تعاقده مع beoutQ‎

المصدر: فريق التحرير

كشف حساب لأحد الأشخاص على موقع ”تويتر“ يدعى جابر الغفراني المري، تفاصيل تعاقده مع قناة beoutQ، والتي تنافس قنوات ”بي إن سبورتس“ القطرية، وتبث من كوبا، عن تفاصيل تعاقده مع القناة وتعليقه على مباريات كأس العالم روسيا 2018.

وفوجئ متابعو مباراة كرواتيا ونيجيريا، اليوم السبت، بوجود المعلق جابر الغفراني المري، حيث يشبه صوته بشكل متطابق صوت المعلق السعودي الشهير فهد العتيبي.

وقال المري عبر حسابه على تويتر: ”في هافانا اليوم تم توقيع عقدي الأول كمعلق محترف مع Beoutq Group، شكرًا على إتاحة الفرصة للتعليق على مباريات كأس العالم، وننتظر دعمكم مشاهدي بي أوت كيو في كل العالم“.

ولم يتسن لـ“إرم نيوز“ التأكد من صحة الحساب أو شخصية المعلق.
واندلعت سخرية واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، مع بدء نقل قناة beoutQ مباراة كرواتيا ونيجيريا، ضمن لقاء كأس العالم روسيا 2018، والتي تحصل على بثها من قنوات ”بي إن سبورتس“ وتقوم بإزالة شعارها.

وجاءت السخرية الكبيرة بعدما أعلنت القناة عن نقلها للمباراة بتعليق شخص يدعى جابر الغفراني المري، ليفاجأ المتابعون بأنه صوت المعلق السعودي الشهير فهد العتيبي.

ليبدي العتيبي استغرابه الشديد مما يُثار بشأن تعليقه على مباراة كرواتيا ونيجيريا ضمن منافسات كأس العالم المقامة حاليًا في روسيا، وقال عبر حسابه الشخصي على تويتر، إنه للتو وصل إلى الرياض، وفوجئ باستفسارات مجموعة من المغردين بأن هناك من ينتحل شخصيته بالتعليق على مباراة كرواتيا ونيجيريا.

ووفقًا للعتيبي، فإنه إذا ظهر له أن هناك فعلًا مَن ينتحل هويته واسمه في أي قناة فضائية أو موقع إلكتروني فسوف يقوم بالإجراءات القانونية كافة، وبشكل فوري؛ لإيقاف أي ادعاءات في هذا الشأن.

وأضاف العتيبي بأنه متوقف عن التعليق في الفترة الحالية، ويقوم بدراسة مجموعة من العروض المقدَّمة له من قنوات فضائية، لعل أبرزها تقديم برنامج تحليلي في إحدى القنوات. وقال إنه لم يتخذ قرارًا حتى الآن في أي من العروض المقدَّمة له، بينما أصر متابعو قناة ”بي أوت“ أن من يعلق هو العتيبي

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أصدر بيانًا ضد مجموعة قنوات beoutQ التي نقلت مباريات افتتاح كأس العالم روسيا 2018.

وكانت قنوات “بي أوت كيو” أعلنت عن نقل مباريات كأس العالم، وجميع الأحداث التي حصلت “بي أن سبورت” على حقوقها.

وقال “فيفا” في بيان: ”الفيفا على علم بقناة “بي أوت كيو”، وإنها نقلت مباراة الافتتاح بشكل غير شرعي إلى منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وفيفا سيتخذ إجراءات صارمة تجاه هذه القناة، وسيحاول استيفاء جميع الحلول لإيقاف هذا التعدي على الحقوق، بما في ذلك البحث عن الجهات الممولة لهذه الأنشطة غير الشرعية”.

ونفى “الفيفا” بشكل قاطع بيعه أي حقوق لقنوات بي أوت كيو.

https://twitter.com/tobader/status/1008084187952369665

واتخذت مصر والسعودية إجراءات خلال الفترة الأخيرة؛ لحماية حقوق “بي إن سبورتس” في القاهرة والرياض.

فيما أعلنت شبكة ” بي أوت ” الرياضية عن أعمال صيانة دورية لقنواتها، تفرضها المحاولات البائسة واليائسة التي يقوم بها الجانب القطري، ممثلًا بمجموعته الرياضية للتشويش على بثها بالقمر الصناعي الكوبي.

وأكدت أنها تعلن عن ذلك؛ لتطمئن جميع المشتركين على أن مشاهدتهم لمونديال كأس العالم في أيدٍ أمينة، مطالبة إياهم بترك جميع أجهزتهم في حال تشغيل كامل على أي من قنواتها الرياضية وموصولة بالإنترنت حتى موعد المباراة القادمة؛ وذلك لوصول حزم مختلفة من التحديثات خلال الساعات القادمة حتى يعود البث تدريجيًا قبل المباراة المقبلة.

بينما أعلنت إدارة “بي إن سبورت” القطرية، الخميس، بث 22 مباراة من مباريات المونديال مجانًا لعرب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة