ما هي فرص منتخب السعودية في كأس العالم روسيا 2018؟

ما هي فرص منتخب السعودية في كأس العالم روسيا 2018؟

المصدر: رويترز

يخوض منتخب السعودية معسكرًا إعداديًا في سويسرا ضمن سلسلة طويلة من خطة إعداد وضعها المدرب خوان أنطونيو بيتزي لتجهيز الأخضر لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وفيما يلي حقائق عن منتخب السعودية قبل كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا.

* تصنيف الفيفا: 67 (حتى السابع من يونيو حزيران)

* البطولات السابقة:

آخر مرة شارك فيها المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم كانت عام 2006 عندما خرج من البطولة من دور المجموعات للمرة الثالثة على التوالي.

كانت أفضل مسيرة له في كأس العالم خلال مشاركته الأولى في البطولة عندما وصل إلى دور الستة عشر في الولايات المتحدة عام 1994 بعد أداء مميز عندما تغلب على بلجيكا 1-صفر بهدف سجله سعيد العويران.

* المدرب: خوان أنطونيو بيتزي

تولى المدرب الأرجنتيني المولد ولاعب خط وسط إسبانيا السابق تدريب المنتخب السعودي بنهاية نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2017 خلفًا للهولندي بيرت فان مارفيك الذي قاد السعودية للنهائيات ولكنه لم يجدد عقده.

وحل إدغاردو باوسا محل فان مارفيك في بادئ الأمر لكنه أقيل بعد ثلاث مباريات ودية ليحل محله بيتزي الذي قاد تشيلي للفوز بكأس كوبا أمريكا والتأهل لنهائي كأس القارات.

* أهم اللاعبين:

يحيى الشهري..

لاعب مهم في المنتخب السعودي خلال الأعوام الخمسة الماضية وبفضل تمريراته وقدرته على المراوغة أصبح أحد أقوى أسلحة المنتخب السعودي. أمضى الشهري شهورًا في دوري الدرجة الأولى الإسباني على سبيل الإعارة من فريقه النصر في إطار الإعداد لنهائيات كأس العالم.

وانتقل الشهري (27 عامًا) إلى ليجانيس الإسباني وهو في صدارة أصحاب التمريرات الحاسمة في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين ويدرك اللاعب تمامًا أنه أمام فرصة تاريخية يجب اقتناصها لذا سيبذل جهدًا كبيرًا لترك بصمة في النهائيات.

تيسير الجاسم..

صانع لعب مخضرم وأحد أبرز لاعبي المنتخب السعودي مهارة، ويعد التأهل لكأس العالم مكافأة للاعب كبير شارك في 124 مباراة دولية وهو رقم وضعه بين أكثر اللاعبين مشاركة على الصعيد الدولي في السعودية.

كما شارك في كافة مباريات المنتخب السعودي في تصفيات كأس العالم 2018 بداية من الدور التمهيدي حتى الدور الأخير إذ خاض 18 مباراة في التصفيات على مدار أكثر من عامين.

ويحمل الجاسم (33 عامًا) شارة قيادة الأهلي الذي ساهم في تتويجه بثنائية الدوري السعودي للمحترفين وكأس الملك الموسم قبل الماضي.

ويؤدي الجاسم دورًا محوريًا في تشكيلة السعودية إذ يربط بين الدفاع والهجوم ويتمتع بمواصفات تجعله يمنع الهجمات على مرمى فريقه ويصنع الأهداف في الوقت ذاته.

فهد المولد..

جناح سريع وصاحب هدف التأهل لكأس العالم في مرمى اليابان في إستاد الجوهرة في جدة في سبتمبر/ أيلول الماضي. انطلاقاته وعينه الثاقبة أمام المرمى عنصران مهمان للمنتخب السعودي لتحقيق طموحه في تجاوز دور المجموعات.

كان المولد (23 عامًا) أحد أبرز البدلاء في مشوار التصفيات لكن غياب مهاجم الاتحاد السعودي السابق عن خوض المباريات الرسمية مع فريقه الجديد ليفانتي الإسباني الذي أعُير له ضمن شراكة بين البلدين لتطوير مهارات عدة لاعبين سعوديين قد يكون له أثر على أدائه.

* المستوى الحالي:

كان أداء المنتخب السعودي منذ تأهل لكأس العالم مخيبًا للآمال إذ خرج الفريق من كأس الخليج من دور المجموعات في ديسمبر/ كانون الأول.

وفازت السعودية في مباراة واحدة فقط من أربع مباريات ودية خاضها الفريق قبل مواجهة روسيا في افتتاح كأس العالم إذ كان أداؤه ضعيفًا أمام مولدوفا والعراق كما خسر 4-صفر أمام بلجيكا في مارس/ آذار؛ ما يشير إلى أن الفريق ما زال أمامه الكثير للعمل على تحسينه.

* طريقة التأهل:

تأهل المنتخب السعودي لكأس العالم بفوزه على اليابان، التي كانت ضمنت التأهل بالفعل للنهائيات، في آخر مبارياته في جدة ليتقدم على أستراليا بفارق الأهداف بعد تصفيات شاقة.

* الفرص:

كان لتغيير مدربي الفريق أثر على إعداد المنتخب السعودي كما أن قرار إرسال عدد من أبرز اللاعبين لأندية إسبانية لمنحهم المزيد من الخبرة كان له نتيجة سلبية.

ستكون مباراة الافتتاح أمام روسيا مهمة لبيتزي وفريقه مع سعي السعودية لبداية إيجابية من أجل بقية مسيرة الفريق في البطولة. وستكون مباراة السعودية مع مصر، التي أوقعتها القرعة معها في المجموعة نفسها، من أكثر المباريات متابعة في الشرق الأوسط.

لكن مع تراجع مستوى الفريق عما كان عليه أثناء قيادة فان مارفيك له، فمن المرجح ألا يذهب المنتخب السعودي بعيدًا في البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة