بعد تولي سامي الجابر رئاسة نادي الهلال السعودي.. هل يرحل علي الحبسي وأشرف بن شرقي عن الفريق؟

بعد تولي سامي الجابر رئاسة نادي الهلال السعودي.. هل يرحل علي الحبسي وأشرف بن شرقي عن الفريق؟

المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير صحافية، عن أن الأنباء التي أشارت إلى رحيل ثنائي نادي الهلال السعودي، الحارس العماني علي الحبسي، والمغربي أشرف بن شرقي، غير صحيحة.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ”الجزيرة“، عبر مصادرها فإن الإدارة الجديدة للنادي بقيادة سامي الجابر، ستُبقي على الثنائي المحترف أشرف بن شرقي والعماني علي الحبسي مع الفريق الموسم المقبل، إضافة إلى الثلاثي البرازيلي كارلوس إدواردو والسوري عمر خربين والأرجنتيني سيروتي، إذ أشارت المصادر إلى أن الثنائي ميليسي وريفارس هما من تأكدت مغادرتهما، وسيتم استبدالهما بثنائي جديد، سينضم إلى الخماسي الحبسي وابن شرقي وخربين وإدواردو وسيروتي.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الإبقاء على الخماسي يأتي نتيجة للتقارير الفنية بهم التي أوصت بإبقائهم مع الفريق نتيجة للعطاءات التي قدموها هذا الموسم.

وتأتي هذه التقارير متماشية مع قاله سامي الجابر عندما التقى بعض جماهير الهلال، داخل النادي، خلال تواجده فيه، لبدء مهام الرئاسة، خلفًا للمستقيل، الأمير نواف بن سعد، مساء السبت.

وأثناء اللقاء، طالبت الجماهير الحاضرة، الجابر، بعدم التفريط في الحبسي، بعدما صرح الرئيس الجديد للهلال، أمس، بأنه ينوي الاستغناء عن جميع المحترفين الأجانب، باستثناء الثنائي، كارلوس إدواردو، وعمر خربين.

وأجاب الجابر على الجماهير، خلال مقطع فيديو جرى تداوله عبر ”تويتر“، بقوله: ”الحبسي ليس أجنبيًا، الحبسي ولدنا“.

يُذكر أن الثنائي ابن شرقي وسيروتي جاء انضمامهما إلى الفريق الهلالي في الفترة الشتوية بدلًا من ماتياس بعد إقرار الأجانب السبعة مع كل فريق في الدوري السعودي للمحترفين، وهي الفترة أيضًا التي شهدت غياب إدواردو لإصابته بالرباط الصليبي وإجرائه عملية جراحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com