مباراة الفيصلي والأهلي السعودي.. كيف صنعت كتيبة راسوفيتش المفاجأة في نصف نهائي كأس الملك؟‎

مباراة الفيصلي والأهلي السعودي.. كيف صنعت كتيبة راسوفيتش المفاجأة في نصف نهائي كأس الملك؟‎

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت المفاجأة المدوية التي صنعها فريق الفيصلي بتخطيه عقبة النادي الأهلي بهدف نظيف، مساء الجمعة، في نصف نهائي بطولة كأس الملك السعودي.

وتأهل الفيصلي لأول مرة لنهائي بطولة كأس الملك على حساب الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بهذه البطولة برصيد 13 مرة.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أسباب تفوق الفيصلي على حساب الأهلي.. في السطور القادمة:

تغييرات متأخرة

يبقى اللوم على الأوكراني سيرغي ريبروف مدرب الأهلي في مسألة تأخر التغييرات وعدم التدخل فنيًا لتصحيح وضع فريقه الهجومي إلا بعد اهتزاز شباكه في الدقيقة 77 من عمر المباراة.

وأشرك ريبروف في الدقيقة 79 لاعب الوسط تيسير الجاسم بدلًا من وليد باخشوين ثم أشرك مؤمن زكريا بدلًا من اليوناني إيوانيس فيتفايزيديس ثم دفع بالمهاجم مهند عسيري على حساب حسين المقهوي.

ورفض ريبروف المجازفة رغم أن الفريق تأخر بهدف وإشراك مهند عسيري في وقت مبكر واكتفى بدور المتفرج أمام دفاع محكم ومنضبط وهجوم مستسلم.

وأكد مؤمن سليمان ، مدرب الشعلة السعودي ، لـ“إرم نيوز“ أن الأهلي عانى من غياب روح المغامرة الهجومية والضغط على دفاع الفيصلي.

وأشار إلى أن الأهلي كان يجب أن يزيد قوته الهجومية مع بداية الشوط الثاني من خلال إشراك مهند عسيري بجانب السوري عمر السومة.

استسلام السومة

مازال أداء اللاعب السوري عمر السومة هداف الأهلي لغزًا محيرًا منذ عودته من الإصابة التي تعرض لها وأبعدته لفترة عن الملاعب.

وافتقد السومة الحساسية التهديفية خلال الفترة الأخيرة مع الأهلي في ظل خلافات نشبت بينه وبين المدرب ريبروف، ويبدو أنها مازالت تؤثر على الأجواء داخل الفريق على عودة السومة كما كان جلادًا للحراس.

تكتيك راسوفيتش

اعتمد المدرب فوك راسوفيتش المدير الفني للفيصلي على تكتيك مناسب بغلق المساحات وإيقاف مفاتيح لعب الأهلي على مدار أغلب فترات المباراة.

ولجأ راسوفيتش للضغط المكثف من وسط الملعب وخاصة على الثنائي عبد الفتاح عسيري واليوناني فيتفايزيديس من أجل منع الأهلي من صناع الفرص بالهدوء والتمكن.

لعنة الإجهاد

عانى لاعبو الأهلي من الإجهاد الذي حاصرهم نتيجة انضمام عدد كبير منهم لمنتخبات بلادهم سواء السعودية أو دول أخرى.

وغاب عن الأهلي الثنائي التونسي محمد أمين بن عمر ومعتز هوساوي للإصابة بجانب عقيل بلغيث للإيقاف بخلاف أن بعض اللاعبين تأثروا بالإجهاد مثل تيسير الجاسم ومؤمن زكريا وعمر السومة.

جدل تحكيمي

شهدت المباراة جدلًا تحكيميًا بعد أن احتسب الحكم هدف المباراة بواسطة تقنية الفيديو لأول مرة في الملاعب السعودية بعدما تجاوزت الكرة خط المرمى.

وانتقد ريبروف عدم احتساب ضربتي جزاء لفريقه وعدم اللجوء لتقنية الفيديو في احتساب الكرتين.