133 قضية ومدرب يطالب بـ25 مليونًا.. اتحاد الكرة السعودي يكشف عن أكبر أزمات أندية دوري المحترفين

133 قضية ومدرب يطالب بـ25 مليونًا.. اتحاد الكرة السعودي يكشف عن أكبر أزمات أندية دوري المحترفين

المصدر: فريق التحرير

كشف ياسر المسحل، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السعودي، رئيس غرفة قضايا الأندية الخارجية، عن أكبر الأزمات التي تهدد أندية الدوري السعودي مع الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“.

وقال ”المسحل“ في ورشة عمل خاصة بالقضايا الخارجية أقامها اتحاد الكرة السعودي، مساء الأحد: ”الأندية استفادت من الجزئية الخاصة بكيفية التعامل مع خطابات ”فيفا“، الرد عليها، وآليات الحد من مثل هذه القضايا، نحن في اتحاد القدم بادرنا بمساعدة الأندية، وضعنا قائمة مكوّنة من 12 شركة رياضية متخصصة للترافع عن أي نادٍ يرغب في ذلك، وفّرنا إيميلا خاصًا، على أن يكون الدعم 100 ألف ريال رسوم محاماة كمرحلة أولية لستة أشهر، والمبلغ المتبرع به للفترة المقبلة سواءً غطى قضية أو اثنتين أو أكثر“.

وحضر ورشة العمل 28 ممثلًا من الأندية المحترفة من مختلف الدرجات، فيما تغيبت ثمانية أندية وهي: الطائي، الكوكب، جدة، الجبلين، والجيل، دون عذر، بينما تقدمت أندية الأهلي، القادسية، والخليج، بعذر لظروف الطيران.

وأضاف المسحل: ”يجب على الأندية أن تتنبه لأنه منذ بداية عام 2017 سجلت 219 قضية والآن أغلق منها 86 قضية وتبقت 133 قضية ما بين قرارات صادرة أو قضايا ما زالت منظورة“.

وأشار إلى أنه لا يستطيع الإعلان عن أسماء الأندية التي عليها قضايا أو المهدّدة بالعقوبات تحسبًا لعدم تعثر صفقاتها المقبلة.

وشدد: ”الأهم أن هناك تواصلًا دائمًا بيننا وبين الأندية، وقد سمعنا خلال الأيام الماضية عن أكثر من نادٍ أغلق قضايا مهمة كادت تتسبب في خصم نقاط أو المنع من التسجيل بدعم من تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة“.

وتابع: ”أكبر القضايا ماليًا تقارب الـ25 مليونًا لشكوى واحدة، المنازعة لا تزال قائمة وقد ينخفض المبلغ حسب نوعية دفوعات النادي وآلية التقاضي ولكن حاليًا المدرب يطالب بالمبلغ“، مكملًا: ”بدأنا منذ ما يقارب العام في غرفة القضايا برصد كامل لها بشكل يومي وقد يكون إقرار تلك الغرفة والعمل على الحد منها هو وجود أجانب أكثر في الموسم المقبل للدوري السعودي للمحترفين، ودوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى، أي سنصل لنحو 210 لاعبين أجانب، وبالتالي رأينا أنه من المناسب أن تتعاقد الأندية مع مكاتب محاماة للتخفيض من القضايا والحد منها ولكن لا توجد قضية معينة جعلتنا نتجه لهذا العمل الذي يعتبر خطوة استباقية“.

وامتدح المسحل تعامل الأندية مع غرفة القضايا، وقال: ”تعامل الأندية مع الغرفة مميز جدًا عبر الوسائل كافة ومنها تطبيق واتساب، إذ نرسل لهم صورة أي قرار يصدر ونشير إليهم بالمدة المحدّدة للرد على القضية، وأعتقد أن إغلاق 86 قضية يعد أمرًا جيدًا“.

وأتم: ”هناك دراسات في اتحاد القدم للحد من الديون وهي أن لا يصرف النادي أكثر دخله، لكن في ظل توافر لائحة التراخيص، والاحتراف إلى جانب عقوبات خصم النقاط، والمنع من التسجيل، فإنها تجعل أي نادٍ يحسب حسابه جيدًا قبل الدخول في عقود تسبب له مشاكل مالية مستقبلًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com