مباراة السعودية وعُمان.. كيف أنهت كتيبة فيربيك طموحات الأخضر في خليجي 23؟

مباراة السعودية وعُمان.. كيف أنهت كتيبة فيربيك طموحات الأخضر في خليجي 23؟

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

أنهى منتخب عُمان طموحات الأخضر السعودي، بعدما حصد الأحمر فوزًا مهمًا ومستحقًا بثنائية دون رد في اللقاء الذي أقيم مساء الخميس في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى ببطولة كأس الخليج، التي تستضيفها دولة الكويت وتحمل رقم 23.

واستطاع المنتخب العُماني أن يحصد الفوز ويطيح بالأخضر السعودي خارج بطولة خليجي 23؛ ليحقق الانتصار ويصعد إلى نصف نهائي البطولة.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ أسباب فوز منتخب عُمان على السعودية خلال السطور القادمة:

جماعية عُمانية

قدم المنتخب العُماني منظومة تكتيكية نالت إعجاب المتابعين خلال لقاء السعودية، فالأحمر ظهروا بتنظيم تكتيكي متميز استطاع أن يفرض به أسلوبه على إيقاع اللقاء.

ونجح الأحمر العُماني في السيطرة على وسط الملعب في بعض الفترات، وإن كان الاستحواذ بنسبة أكبر للسعودية، ولكن الجماعية وغلق المساحات يبقى أمرًا مهمًا صنع الفارق لصالح المنتخب العُماني.

تفوق فيربيك

تفوق المنتخب العُماني بشكل رائع وواضح وظهر بصورة أكثر من طيبة، بعد أن تفوق المدرب الهولندي بيم فيربيك المدير الفني بشكل واضح.

نجح فيربيك في غلق المساحات في وسط الملعب والاعتماد على أحمد إبراهيم ”كانو“، لاعب الوسط المدافع، الذي بذل مجهودًا كبيرًا على مستوى إفساد الهجمات ونقل الكرات إلى عبد العزيز المقبالي وسعيد الرزيقي.

وجاءت تغييرات فيربيك لترجح كفة المنتخب العُماني على حساب السعودية، خاصة أنه أغلق المساحات وأوقف خطورة لاعبي الأخضر.

وأكد عادل عبد الرحمن، المدير الفني السابق لفريق الاتحاد السعودي، لـ“إرم نيوز“، أن لاعبي الأخضر قدموا مباراة جيدة رغم الهزيمة، ولكن فيربيك لعب بواقعية تكتيكية.

وأضاف: “ لم يغامر فيربيك وأغلق المباراة في أوقات مهمة، ولجأ للهجوم السريع وخبرات بعض لاعبيه، لينجح في اقتناص الفوز على حساب السعودية“.

التفوق البدني

تفوق منتخب عُمان بدنيًا بشكل واضح على حساب السعودية، الذي دفع ثمن تراجع لاعبيه على صعيد الركض والضغط في وسط الملعب.

وتراجع مستوى علي النمر بعض الشيء بدنيًا، بعكس ما كان يقدمه في لقاءي الكويت والإمارات، ليضطر الجهاز الفني بقيادة كرونوسلاف يورتشيتش لاستبداله في الدقيقة 68 وهو ما قلل من خطورة الأخضر.

رقابة صارمة

تفوق الدفاع العُماني أيضًا في رقابة مفاتيح لعب السعودية، وخاصة صالح العمري وسلمان المؤشر، الثنائي السريع، خلف المهاجم مختار فلاته.

وتعامل دفاع عُمان بشكل صارم مع تحركات العمري والمؤشر في وسط الملعب، وأغلق المساحات بصورة رائعة، ليمنح فريقه الفوز من خلال إفساد الهجمات السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com