بعد أزمة أقزام آسيا.. الإماراتي يوسف السركال يقبل دعوة تركي آل الشيخ لزيارة السعودية‎

بعد أزمة أقزام آسيا.. الإماراتي يوسف السركال يقبل دعوة تركي آل الشيخ لزيارة السعودية‎

أعلن الإماراتي يوسف السركال قبوله دعوة تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم الأحد بمجمع الأمير فيصل بن فهد.

وكتب السركال الذي سبق وتولى رئاسة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يسعدني ويشرفني تلبية دعوة صديقي معالي المستشار تركي آل الشيخ لزيارة بلدي الثاني المملكة العربية السعودية”.

وسبق أن شغل يوسف السركال عدة مناصب في الاتحاد الإماراتي من العام 1995، لعل أبرزها رئاسة الاتحاد من 2011 إلى 2016، وكان عضوًا في لجنة التفتيش بالاتحاد الدولي لكرة القدم لكأس العالم 2006 في ألمانيا.

وأثار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، الجدل عقب تصريحه شديد اللهجة، الجمعة، بشأن من وصفهم بـ”أقزام آسيا” في اتصال تلفوني مع قناة “روتانا خليجية” ضمن برنامج “كورة روتانا”.

وقال آل الشيخ إنه لا يسمح بتكرار ما حدث من إجحاف بحق المنتخبات والفرق السعودية من جانب الاتحاد الآسيوي.

وقال الشيخ: “أقزام آسيا لن يضرّوا الرياضة السعودية”.

ونوه إعلاميون سعوديون إن المقصود بتصريح آل الشيخ هو الكويتي أحمد الفهد الذي شغل منصب عضو اللجنة الأولمبية الدولية.

وأشار آل الشيخ إلى أن ما يحدث لن يؤثر على علاقة الشعب السعودي مع الشعبين الكويتي والبحريني “شعب الكويت غلاهم جوى دمنا، والملك حمد والشعب البحريني كذلك ولا أحد يزايد في هذا الموضوع”.

وأضاف آل الشيخ: أقول لضعيف آسيا (أحمد الفهد) نحن في أول المشوار والقادم أسوأ والسعودية خط أحمر.

وتابع “أقول نحن في أول المشوار وأنت لم يكن فيك خير لرياضة بلدك، وهذا شيء يعود لك ولكن السعودية خط أحمر ولن نتحمل منك ذرة ولا مع الناس اللي أنت تقودهم وستظلون أقزامًا أمام السعودية”.

وألمح آل الشيخ إلى تحالف لدعم يوسف السركال لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.