بعد اعتزاله التدريب.. مانويل جوزيه عبقري أم محظوظ؟ – إرم نيوز‬‎

بعد اعتزاله التدريب.. مانويل جوزيه عبقري أم محظوظ؟

بعد اعتزاله التدريب.. مانويل جوزيه عبقري أم محظوظ؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

أعلن المدرب البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق لفريق الأهلي المصري، اعتزاله التدريب بشكل نهائي بعد مسيرة طويلة وبلوغه 71 عاماً.

وترك جوزيه خلفه مسيرة عامرة بالانتصارات والبطولات مع النادي الأهلي أبرز محطاته التدريبية، مع بعض النجاحات في البرتغال، ولكنه فشل تماماً في تجاربه بعد الرحيل عن القلعة الحمراء سواء في أنغولا أو السعودية أو إيران.

ويطرح ”إرم نيوز“ سؤالاً هو: هل مانويل جوزيه مدرب عبقري أو أن الحظ والظروف خدمته لتحقيق الإنجازات الرائعة مع الأهلي المصري؟

تجارب فاشلة ونجاح أسطوري

كان جوزيه أول مدرب برتغالي يقود تدريب الأهلي المصري بعد أن قرر الراحل صالح سليم، رئيس النادي الأسبق، الخروج من عباءة المدربين الألمان مطلع الألفية الثالثة بعد تجارب هولمان وتسوبيل وديكسي وتعاقد مع جوزيه عام 2001.

ولم يكن جوزيه لاعباً برتغالياً معروفاً وانضم لفترة بسيطة إلى بنفيكا بعد تصعيده في قطاع الناشئين ثم خاض تجارب مع عدة أندية أبرزها تومار، الذي قضى معه 4 أعوام قبل الاتجاه للتدريب عام 1978.

وتنقل جوزيه بين 11 محطة تدريبية قبل الرحيل للأهلي المصري بدأها مع سبورتنغ أسبينيو وفيتوريا جيماريتش وقاد سبورتنغ لشبونة مرتين وبوافيستا ومارتيمو وبنفيكا وحقق بطولتين مع بوافيستا طوال مسيرته قبل الأهلي.

ومع الأهلي، حقق جوزيه نجاحات خرافية على مدار 3 ولايات، الأولى موسم 2001 – 2002 والثانية في الفترة بين 2004 إلى 2009 والأخيرة موسم 2010 – 2011 وحصد الثعلب البرتغالي 20 لقباً بجانب المركز الثالث ببطولة العالم للأندية.

اللافت أن جوزيه رحل عن الأهلي موسم 2001 – 2002 وتولى قيادة بيلينسيس ولم يحقق نجاحاً يذكر وبعد رحيله عام 2010 إلى أنغولا فشل في تحقيق لقب أمم أفريقيا مع الفهود على أرضهم واكتفى بالوصول لدور الثمانية ثم تولى تدريب الاتحاد السعودي لمدة 4 أشهر في عام 2010 وحقق 4 انتصارات فقط في 15 مباراة مقابل 10 تعادلات وهزيمة.

وعندما رحل جوزيه عن الأهلي في الولاية الأخيرة تولى تدريب بيرسيبوليس الإيراني لمدة 5 أشهر فقط بعدما حقق 5 انتصارات فقط في 17 لقاء.

جيل عظيم وانهيار تام

يرى البعض أن جوزيه كان يملك جيلاً عظيماً في الأهلي في الفترة بين 2004 إلى 2009 ساعده على تحقيق كل الألقاب بعد سلسلة من التعاقدات الضخمة للفريق.

ويدلل البعض على صحة كلامه أن جوزيه لم يحقق النجاح نفسه عام 2001 وفشل في حصد الدوري والكأس حين كان المنافسون في أوج قوتهم سواء الإسماعيلي أو الزمالك، كما فشل في حصد بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2011 وصعد بالكاد لدور المجموعات بالبطولة في العام التالي.

وأكد مصطفى يونس، نجم الأهلي الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أنه سبق واتهم جوزيه في عز وجوده وتألقه مع الأهلي بتدمير الفريق.

وأشار إلى أن جوزيه كبد الأهلي ملايين الجنيهات لشراء نجوم الفرق الأخرى ليضعفها ويحصد البطولات ويفتخر بإنجازاته، موضحاً أن المدرب البرتغالي دمر أجيالاً من أبناء النادي وناشئيه.

وأكد أن جوزيه مدرب محظوظ بوجود الجيل العبقري الذي لعب للأهلي في الألفية الثالثة وكانت له سقطات لا تغتفر، موضحاً أن المدرب البرتغالي لم يحقق شيئاً يذكر خارج مصر.

وأشار ماهر همام، مدرب الأهلي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، إلى أن جوزيه حقق نجاحات بالجملة مع الفريق ولكنه كلف الأهلي الكثير.

وأوضح أن الجيل الذي كان يملكه جوزيه والاستقرار الإداري وضعف المنافسين وخاصة الزمالك والإسماعيلي وراء استحواذه على البطولات المحلية.

وأكد أن جوزيه مدرب جيد، ولكنه ليس عبقرياً وجزء كبير من إنجازاته يرجع لجيل البطولات الذي لعب للأهلي.

شخصية صارمة أم غرور

واختلف العديد من اللاعبين حول شخصية جوزيه، فيرى البعض أن الصرامة كانت مفتاح نجاح المدرب البرتغالي بينما يتهمه البعض الآخر بالغرور والتكبر.

وقال نادر السيد، حارس مرمى الأهلي الأسبق، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن جوزيه كان مغروراً ومتسلطاً ويسب اللاعبين وهو أمر يعلمه الجميع وتسبب في أزمات بينه وبين لاعبين كبار.

وأوضح أنه تدرب مع مدربين كبار ولكن جوزيه كان يتعامل بطريقة غير لائقة مع اللاعبين، وهو الأمر الذي جعل البعض يكرهه ويهرب من جحيمه.

واختلف وليد صلاح الدين، نجم الأهلي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ مع ما قاله نادر السيد، موضحاً أن جوزيه كان يعرف طريقة التعامل المثلى مع اللاعب المصري.

وأكد أن جوزيه حقق نجاحات كبيرة لأنه تعامل مع اللاعبين بطريقة مميزة ويملك قدرات فنية رائعة جعلته ينجح بشكل مبهر.

عبقرية جوزيه

ورفض أحمد ناجي، مدرب حراس مرمى المنتخب المصري، نغمة أن جوزيه محظوظ، مؤكداً أن الحظ لا يأتي بكل هذه البطولات.

وأكد ناجي لـ“إرم نيوز“، أن جوزيه مدرب عبقري ولديه خبرات وقدرات فنية متميزة واستطاع تحقيق النجاحات مع الأهلي لأنه مدرب كبير.

وأشار إلى أن علاقته القوية مع جوزيه ليست معياراً لتقييمه، ولكن نجاحاته وإنجازاته وراء التأكد من هذه القدرات التي يملكها البرتغالي.

وأكد وائل رياض، مدرب الإنتاج الحربي السابق، لـ“إرم نيوز“، أن جوزيه مدرب عبقري وكان يتعامل بشكل نفسي وفني مميز مع اللاعبين.

وأشار إلى أن المدرب البرتغالي، كان يملك الصرامة ولكنه كان يملك أيضاً القدرات الفنية الكبيرة التي ساهمت في تحقيق النجاحات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com