مصر.. الأهلي يقترب من حسم صفقة جديدة – إرم نيوز‬‎

مصر.. الأهلي يقترب من حسم صفقة جديدة

مصر.. الأهلي يقترب من حسم صفقة جديدة

المصدر: القاهرة وكريم محمد - إرم نيوز

بات الأهلي المصري برئاسة محمود طاهر على بعد خطوات قليلة من التعاقد مع محمد حسن لاعب خط وسط بلدية المحلة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقال مصدر داخل القلعة الحمراء لشبكة ”إرم نيوز“ إن النادي اقترب من ضم حسن بعد المفاوضات التي قادها سيّد معوّض المدرب المساعد للفريق الأول بالأهلي مع اللاعب وإدارة البلدية.

وأضاف المصدر: ”مسؤولو الأهلي استغلوا وجود شرط جزائي قيمته 350 ألف جنيه من أجل سرعة ضم اللاعب خاصة في ظل وجود مفاوضات مكثفة من ناديي الزمالك وإنبي لضمه“.

ويبذل مصطفى الشامي عضو لجنة الكرة بنادي بلدية المحلة جهودًا مكثفة من أجل تعديل عقد حسن في محاولة للاستفادة ماديًا من الصفقة.

يذكر أن المحلة تعاقد مع اللاعب الموهوب في بداية الموسم الجاري قادمًا من قطاع الناشئين بالنادي الأهلي.

من جهة أخرى، يدرس حسن حمدي رئيس الأهلي السابق، النزول في انتخابات رئاسة النادي القادمة.

ويضغط المقربون من حسن حمدي عليه، لخوض الانتخابات المقبلة، من أجل تصحيح صورته التي حاول البعض تشويهها في نهاية ولايته.

ولم يستقر حسن حمدي، على القرار النهائي بشأن ذلك، ولكنه يدرس القرار من كافة الجوانب، قبل النزول بقوة في الانتخابات القادمة لمنافسة محمود طاهر.

وكان المهندس محمود طاهر الرئيس الحالي، قد استقر على قرار خوض انتخابات القلعة الحمراء المقرر إجراؤها العام المقبل.

وفي السياق ذاته، هناك اتجاه داخل الجهاز الفني للأهلي، بإعارة أكرم توفيق في نهاية الموسم المقبل.

وحدثت بعض الخلافات في الفترة الماضية، بين البدري ولجنة الكرة بسبب عدم الاعتماد على اللاعب الصاعد، بعد تأثر مستواه مع منتخب الشباب.

ومن المتوقع إعارة اللاعب في نهاية الموسم الحالي، خاصة أنه يمتلك أكثر من عرض محلي، للحصول على خدماته من الأهلي.

في اتجاه آخر فوضت الجمعية العمومية للأهلي مجلس إدارة النادي بشكل غير مباشر في مناقشة جدول أعمال اجتماع العمومية الذي كان مقررًا اليوم الجمعة في مقر النادي بالجزيرة، وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني لاجتماع الجمعية، رغم اكتمال النصاب القانوني للتسجيل في كشوف الحضور.

وأصبح عدم اكتمال النصاب القانوني لاجتماع العمومية بمثابة التفويض لمجلس الإدارة بمناقشة بنود جدول الأعمال المحدد لهذا الاجتماع باستثناء بند الميزانية التي ستحال إلى الجهاز المركزي للمحاسبات.

وكان أعضاء النادي بدأوا تسجيل حضورهم منذ صباح اليوم في كشوف الجمعية العمومية تحت إشراف مندوبي الجهة الإدارية، وبلغ عدد الحضور 4047 عضوًا من بين أكثر من 138 ألف عضو يحق لهم الحضور حيث اكتمل النصاب القانوني للحضور، والذي لا يزيد على 1000 عضو.

ولكن محمود طاهر رئيس النادي أعلن، بناء على إحصائيات مندوبي الجهة الإدارية، عدم انعقاد الاجتماع رسميًا، وذلك لحضور 949 عضوًا فقط في الاجتماع من بين 4047 عضوًا سجلوا أسماءهم، وهو ما يقل عن 25% من حجم التسجيل ومعه يصبح النصاب القانوني للاجتماع غير مكتمل.

وأثار عدم الانعقاد الرسمي للاجتماع عددًا من أعضاء الجمعية العمومية لعدم قدرتهم على مناقشة بنود الميزانية مع مجلس الإدارة المعين للنادي بقيادة طاهر، فيما ساد الارتياح البعض الآخر.

وفي محاولة للتغلب على حالة الارتباك التي سادت قاعة الاجتماع، انسحب ممثلو الجهة الإدارية من القاعة، تاركين أعضاء مجلس الإدارة المعين لطرح البنود ومناقشتها بشكل ودي مع الراغبين في استكمال الاجتماع والذين اقتصروا على عدد قليل للغاية، فيما غادر معظم الأعضاء القاعة.

وكانت فترة التسجيل شهدت حضور العديد من الشخصيات البارزة في النادي، وفي مقدمتهم الدكتور أحمد سعيد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، والنائب السابق لرئيس النادي، وكل من العامري فاروق وطاهر أبوزيد وزيري الرياضة السابقين، وكل من الدكتور هشام العامري وإبراهيم الكفراوي عضوي مجلس الإدارة السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com