حقيقة بصق لاعب غانا على مدرب منتخب مصر – إرم نيوز‬‎

حقيقة بصق لاعب غانا على مدرب منتخب مصر

حقيقة بصق لاعب غانا على مدرب منتخب مصر

المصدر: ليبرفيل - إرم نيوز

كشف الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم، حقيقة ما حدث مع هاريسون أفول لاعب منتخب غانا، بعدما صور البعض قيام اللاعب الغاني بالبصق عليه خلال مباراة الفريقين أمس الأربعاء بالمجموعة الرابعة لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليًا بالغابون.

وأوضح كوبر- في تصريحات صحفية اليوم الخميس -أن أفول لم يصدر منه بصق ولكن بسبب الحماس الزائد طارت نجيلة من أرض الملعب السيئ في وجهه، وهي حركة غير مقصودة من اللاعب نهائيًا، مشيرًا الى أن الكاميرات أظهرت قيامه بتنظيف وجهه وملابسه مما دفع البعض للظن بان لاعب غانا بصق عليه .

وأكد الارجنتيني أن ما تردد عن وجود أزمة مع رمضان صبحي لاعب الفراعنة غير صحيح تمام، مشددًا على أن الأمور جيدة والجهاز الفني في كل مباراة يختار اللاعب المناسب للقاء وفقًا لظروف اللقاء والرؤية الفنية للمنافس.

وقال مدرب منتخب مصر: ”علاقتنا بجميع اللاعبين جيدة للغاية ورمضان صبحي لاعب جيد ولا يوجد أزمات في المنتخب المصري، ونركز من أجل تحقيق إنجاز جديد للكرة المصرية“.

ويستعد منتخب مصر لمواجهة المغرب الأحد المقبل في دور الـ 8 للمسابقة القارية.

من جهته نفى رمضان صبحي اليوم الخميس وجود أزمة بينه وبين الأرجنتيني هيكتور كوبر، مشيرًا إلى أنه لم يعترض عليه نهائيًا كما صور البعض بعد استبعاده من المشاركة في مباراة غانا.

وكان رمضان قد اعتذر لكوبر عن خروجه عن النص عقب تبديله في مباراة الفريق أمام أوغندا في الجولة الثانية بالمجموعة الرابعة لدور المجموعات وإطاحته بزجاجات المياه بقدمه.

ولم يدفع الارجنتيني برمضان خلال مباراة غانا أمس الأربعاء، مما دفع البعض لنشر أنباء عن توقيع عقوبة على اللاعب باستبعاده من المباريات المقبلة للفراعنة في البطولة القارية.

وأوضح لاعب ستوك سيتي الإنجليزي، في تصريحات صحفية، اليوم أنه عند استبداله في مباراة مصر أمام أوغندا، كان في حالة عصبية شديدة بسبب استبداله حينما كانت النتيجة تشير للتعادل السلبي، وكان الفريق قاب قوسين أو أدنى من وداع المسابقة القارية قبل أن يحرز عبدالله السعيد هدف الفوز.

وشدد رمضان على أنه لم يعترض على استبداله في مباراة أوغندا ولا يمكنه أن يعترض على رؤية هيكتور كوبر الفنية نهائيًا، مؤكدًا التزامه مع المنتخب وتركيزه في الهدف المنشود لدى الجميع وهو التتويج باللقب الأفريقي الثامن.

وقال لاعب المنتخب المصري: “ كنت أتمنى الاستمرار في الملعب من أجل مساعدة المنتخب، ولكن العصبية ليس لها علاقة بالاستبدال، لكنها نابعة من غيرتي على منتخب بلادي ورغبتي في تحقيقه الفوز“.

واختتم رمضان، تصريحاته، مؤكدًا أن البعض صور الأمور بشكل خاطئ وهناك نجوم في المنتخب المصري لم تشارك في المباريات، وشاركت فيما بعد مثل أحمد المحمدي ومحمود كهربا ولم تثر أزمة في صفوف الفراعنة فلا مجال للأزمات على حد وصف اللاعب الشاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com