هل يحقق ميدو حلم التدريب في البريميرليغ عبر وادي دجلة؟

هل يحقق ميدو حلم التدريب في البريميرليغ عبر وادي دجلة؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

لن تكون تجربة أحمد حسام ”ميدو“ ، المدير الفني الجديد لفريق وادي دجلة المصري، مجرد تجربة عابرة في ظل النجاح الباهر المتوقع أن يحققه في خطوته الثالثة في مجال التدريب.

ويخوض ميدو تجربة مختلفة بعيداً عن الأندية الجماهيرية، بعدما بدأت مسيرته التدريبية في الزمالك فريقه الأسبق موسم 2013 – 2014 ثم قاد الإسماعيلي في تجربة قصيرة انتهت سريعاً، وانتقل للزمالك في الموسم الماضي، ولم تستمر التجربة طويلاً أيضاً.

وتبدو طموحات ”ميدو“ مع وادي دجلة بلا حدود، وهو الفريق الذي لا يحظى بجماهيرية في الدوري المصري، ولكنه يوفر عوامل آخرى قد تساعد ميدو على تحقيق حلمه بالتدريب في الدوري الإنجليزي، فهل يتحقق هذا الحلم؟ هذا ما يرصده ”إرم نيوز“..

الاستقرار الغائب

تبدو تجربة وادي دجلة مختلفة بالنسبة لميدو، لأكثر من سبب، على رأسها وجود عنصر الاستقرار الغائب عن تجارب ميدو السابقة، سواء مع الزمالك أو الإسماعيلي.

عندما تولى ميدو قيادة الزمالك موسم 2013 – 2014 أعاد بناء الفريق، واستغنى عن مجموعة كبيرة من اللاعبين، في ظل ظروف مالية قاسية وانتخابات أجريت في النادي، ورغم ذلك صعد للدورة الرباعية للدوري، وخسر أمام الأهلي بهدف من نيران صديقة، واستبعد اللاعبين الكبار ليخوض بطولة كأس مصر بالناشئين ويحقق اللقب.

وفي الإسماعيلي، غاب الاستقرار الفني أيضاً عن تجربة ”ميدو“ في ظل الصدامات بينه وبين بعض اللاعبين، وعلى رأسهم القائد حسني عبدربه، ما جعل العالمي يفضل الرحيل.

وعندما عاد ميدو للزمالك، دفع أيضاً عدم الاستقرار على مجموعة محددة بسبب كثرة النجوم ووجود هزة فنية داخل الفريق بسبب كثرة تغيير المدربين.

في وادي دجلة، يلعب الفريق بنفس المجموعة تقريباً منذ سنوات، عدا بعض الوجوه المنضمة مطلع هذا الموسم، مثل الغاني صامويل أفوم والسنغالي إبراهيما نداي وعرفة السيد وإبراهيم عبد الخالق.

وأكد عبد الرحيم محمد، مدرب الزمالك الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن ميدو مازال في مراحله الأولى في عالم التدريب، ولكن ينتظره مستقبل مبهر.

مشيرًا إلى أنه عمل مساعداً مع ميدو لإيمانه بقدراته الفنية والتدريبية، فقد كان مهاجماً عالمياً ويملك أفكارا تدريبية مميزة.

احترافية دجلة

يملك وادي دجلة فكراً إدارياً احترافياً بشهادة العديد من المتابعين والخبراء، وهو ما افتقده ميدو خلال التجارب الماضية، التي انتهت سريعاً بسبب صدامه مع الإدارة.

ودخل ميدو في صدام مع مرتضى منصور رئيس الزمالك خلال الولايتين اللتين قضاهما مع الفريق الأبيض، كما أنه تمرد على خضوع محمد أبو السعود رئيس الإسماعيلي السابق لقائد الفريق حسني عبدربه، في أزمته مع ميدو.

ويختلف ماجد سامي، رئيس وادي دجلة عن مرتضى وأبو السعود، لأنه في الأساس هو مالك النادي، وليس مجرد رئيس منتخب من الجمعية العمومية، الى جانب أن لديه أفكارا جريئة وبنّاءة من أجل تطوير الكرة المصرية، وهو ما يتوافق مع ميدو.

ويملك ماجد سامي العقلية الأوروبية، بوصفه رئيساً لنادي ليرس، الذي لعب لسنوات في الدوري البلجيكي، وهو الأمر الذي يبشر بنجاح تجربة ميدو مع وادي دجلة.

وأكد محمد عبد الواحد، نجم الزمالك الأسبق والمدرب المساعد في ليرس، في تصريحات خاصة من بلجيكا لـ“إرم نيوز“ أنه واثق من نجاح ميدو مع وادي دجلة لأنه كان بحاجة إلى الأجواء الاحترافية لتحقيق النجاح.

وأشار إلى أن ميدو مدرب واعد وأغلب مشواره الكروي قضاه في أوروبا، وبالتالي يحتاج لنادٍ يعيد إليه أجواء القارة العجوز.

مواهب مميزة

ويملك فريق وادي دجلة مواهب مميزة، تجعل تجربة ميدو مؤهلة للنجاح مع الفريق الدجلاوي.

كما يملك وادي دجلة عناصر الخبرة في تشكيلة وادي دجلة، بوجود الحارس العجوز والمخضرم عصام الحضري، وأيضاً إبراهيم عبد الخالق الذي يملك الخبرات مع الزمالك وسموحة، بخلاف مصطفى طلعت وحسام عرفات وعرفة السيد وكلهم لاعبون أصحاب تجارب بمسابقة الدوري.

ويملك وادي دجلة أيضاً كتيبة من اللاعبين صغار السن الموهوبين، على رأسهم يوسف إبراهيم ”أوباما“ المهاجم المعار من الزمالك الى  جانب أيمن عادل ومحمد هلال ومحمد شريف وإبراهيما نداي وكريم ممدوح ومصطفى جلال.

وأشاد حمادة صدقي، مدرب وادي دجلة السابق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ بقدرات الفريق الدجلاوي، مؤكداً أن وضعيته الحالية في مسابقة الدوري لا تتناسب على الإطلاق مع إمكانيات الفريق.

وأوضح أن وادي دجلة يستطيع مع ميدو تحقيق مركز متقدم هذا الموسم، واستكمال بناء الفريق في الموسم المقبل للمنافسة على التواجد في المربع الذهبي.

ميدو والبريميرليغ

يبقى وادي دجلة البوابة الذهبية لميدو في مشواره نحو تحقيق حلمه في مجال التدريب بالعمل في الدوري الإنجليزي.

وأعلن ميدو في تصريحات سابقة، أنه يسعى لخوض تجربة التدريب في الدوري الإنجليزي، خاصة أنه يملك مسيرة رائعة كلاعب في البريميرليغ.

ودافع ميدو عن ألوان توتنهام ووست هام وميدلزبره وويجان أثليتك، وهو الأمر الذي يجعل الفرعون المصري في حالة شغف، للتواجد في أجواء البريميرليج الذي يعد من أفضل المحللين لمبارياته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com