مصر.. تفاصيل مذبحة النجوم في الزمالك.. واستقالة عضو بمجلس الإدارة

مصر.. تفاصيل مذبحة النجوم في الزمالك.. واستقالة عضو بمجلس الإدارة
Football Soccer - CAF African Champions League Final - Egypt's El Zamalek v South Africa’s Mamelodi Sundown - Borg El Arab Stadium, Alexandria, Egypt - 23/10/2016 - Players of Egypt's El Zamalek react after losing the CAF African Champions League. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: خالد محسن وأحمد رامي - إرم نيوز

بعد خروج فريق الزمالك المصري، خالي الوفاض من بطولة دوري أبطال أفريقيا، وفشله في استعادة اللقب القاري الغائب عن أحضانه منذ 14 عامًا، بدأ المستشار مرتضى منصور، رئيس القلعة البيضاء، في إعادة ترتيب أوراق فريقه قبل استكمال المشوار بقوة في الدوري الممتاز، أملًا في استعادة اللقب القاري.

وأصبح فريق الزمالك ينتظر مذبحة جديدة لنجوم الفريق، وسط حالة من الغضب تنتاب رئيس النادي، بعد الأداء الهزيل من جانب بعض اللاعبين، الذين انتقدهم أمام الجميع من قبل.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز اللاعبين المهددين بالرحيل خلال المرحلة القادمة في الزمالك.

إيمانويل مايوكا

يتصدر قائمة اللاعبين المهددين بالرحيل عن الزمالك، المهاجم الزامبي إيمانويل مايوكا، الذي انضم للفريق الأبيض في يناير الماضي بمبلغ ضخم، ولم يقدم المردود المتوقع.

وسجل مايوكا 5 أهداف فقط بالقميص الأبيض، وهناك ملاحظات وتحفظات على وزنه الزائد، وتراجع مستواه البدني، وهو الأمر الذي جعله خارج الحسابات بشكل مستمر، والاعتماد يتركز على الثنائي باسم مرسي والنيجيري ستانلي.

وانتقد طارق السيد، نجم الزمالك الأسبق، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ المردود البدني للاعب الزامبي مايوكا، مؤكدًا أن اللاعب أصبح غير مفيد نهائيا للفريق الأبيض.

وأشار إلى أن مايوكا عندما جاء إلى مصر، كان في فورمة بدنية طيبة وجاهزية فنية، ولكنّ أداءه البدني والفني يتراجع بشكل مستمر.

ويشعر مايوكا باقتراب رحيله، وهو الأمر الذي جعله يقوم بتسويق نفسه عبر وكيل أعماله، للبحث عن عرض مناسب خارج مصر.

إبراهيم صلاح

صدم إبراهيم صلاح، لاعب وسط الزمالك، عشاق ناديه بالأداء الهزيل الذي يقدمه اللاعب منذ عودته من الإعارة من سموحة السكندري.

وافتقد إبراهيم صلاح المردود البدني القوي الذي كان يتميز به في السابق، وبدا بعيدًا عن مستواه المعهود، وهو الأمر الذي جعله مرشحًا بقوة للرحيل.

ويعتمد الجهاز الفني للزمالك بقيادة مؤمن سليمان، على لاعب الوسط المتميز طارق حامد، الذي يتطور أداؤه بشكل واضح، بجانب محمود عبد العاطي ”دونغا“، الوافد من مصر المقاصة.

وانتقد أحمد حسام ”ميدو“، المدير الفني الأسبق للزمالك، أداء إبراهيم صلاح في الفترة الأخيرة، وافتقاده الكفاءة الدفاعية.

وأشار ميدو إلى أن إبراهيم صلاح تم تغيير مركزه في الفترة الأخيرة للاعب وسط أيمن، وهو ما أفقده تأثيره البدني بشكل واضح.

علي فتحي

أصبحت أيام على فتحي، الظهير الأيسر الوافد من المقاولون العرب معدودة، خاصة بعد تصريحات مرتضى منصور، رئيس النادي، بأن اللاعب خدع الزمالك، نظرًا لأنه يعاني من إصابة مزمنة.

وجاء إعلان الزمالك عن الإصابة المزمنة للاعب الأيسر، ليؤكد بداية النهاية له في ميت عقبة، خاصة أن رئيس النادي هاجمه بعنف.

ويبحث الزمالك عن مخرج من هذه الأزمة، بالاستغناء عن اللاعب في شهر يناير المقبل، من أجل التخلص من إصاباته المستمرة.

وانتقد هيثم فاروق، نجم الزمالك الأسبق، في تحليل له عقب مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا إصابة اللاعب، التي وضعت الزمالك في موقف حرج بالبطولة، كما أن الجهاز الطبي لم يجر الكشف المناسب عليه.

إسلام جمال

أصبح إسلام جمال، مدافع الزمالك، من اللاعبين المغضوب عليهم بعد أن ظهر بمستوى هزيل في المباريات الأخيرة للفريق الأبيض.

ويعاني جمال من أزمة ثقة واضحة، وأخطاء ساذجة أدت لانقلاب الجهاز الفني عليه، وإبقائه على مقاعد البدلاء في لقاء صن داونز الجنوب أفريقي، بنهائي دوري الأبطال.

وتبقى فرصة اللاعب صعبة، في ظل جاهزية الثنائي محمود حمدي الونش، وشوقي السعيد، للعب بجوار علي جبر في الدوري.

استقالة

من جانبه، تقدم مصطفى سيف العماري، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، باستقالته من عضوية مجلس إدارة القلعة البيضاء، بسبب دخوله في عدة خلافات مع مرتضى منصور، رئيس النادي.

وأعلن العماري عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، استقالته من مجلس إدارة الزمالك، مؤكدًا أنه لن يستكمل مدته بالمجلس.
ونشر العماري بيانًا رسميًا عبر صفحته على ”فيسبوك“ نصه كالتالي:-

”كان هدفي من البداية هو العمل على تصحيح مسار نادينا الحبيب، والتعاون من أجل نهضة نادي الزمالك، واستعادة أمجاده، فمنذ انتخابي من قبل الجمعية العمومية ضمن مجلس إدارة النادي، سعيت للعمل على رفعة نادينا، ولكن لم أجد التعاون طوال تواجدي داخل المجلس، وتفاجأت فقط بالانفراد بالقرارات، ورغم محاولاتي المريرة لإصلاح الأخطاء وتسجيل اعتراضي على ما أراه ليس في الصالح العام، أفاجأ دائمًا بقرارات منفردة ليس لأعضاء المجلس دخل بها، ودائمًا كان يتم تهميش دوري، ودور أعضاء المجلس، وتصطدم الأراء بالقرارات المنفردة، وللأسف لم أجد التعاون الذي كنت أتمناه“.

وأضاف: ”نظرًا لحساسية الفترة الماضية، ووجوب عدم إثارة أي أزمات تشغل فريق كرة القدم عن مباراته المهمة في نهائي البطولة الأفريقية، رفضت اتخاذ أي موقف بعد منعي من دخول النادي، في واقعة تحدث لأول مرة في تاريخ الرياضة المصرية، واكتفيت سرًا بإرسال مذكرة إلي السيد الوزير، خالد عبدالعزيز لاطلاعه عما يحدث داخل النادي واتخذت قراري الذي أراه في الصالح العام“.

وتابع: ”لذا أوجه حديثي لجماهير الزمالك ولأعضاء الجمعية العمومية، الذين وضعوا ثقتهم الغالية في شخصي ومنحوني أصواتهم، لأصبح عضوا بمجلس إدارة النادي بأعلى الأصوات، وأتقدم لهم باعتذاري عن الاستمرار في منصبي، وأعلن تقديم استقالتي متمنيًا التوفيق والأزدهار لكيان الزمالك العظيم“.

واختتم: ”أخيرًا أرفض الزج باسمي واقحامي في أزمات، وتحويل استقالتي لستار تداري به على الفشل الإداري، الذي يسيطر على النادي في الوقت الحالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com