هل يعيد السوبر الإماراتي الجماهير للدوري المصري؟ – إرم نيوز‬‎

هل يعيد السوبر الإماراتي الجماهير للدوري المصري؟

هل يعيد السوبر الإماراتي الجماهير للدوري المصري؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

ما زالت أصداء نجاح تجربة إقامة مباراة السوبر الإماراتي في مصر مستمرة، ومتواصلة في الكرة المصرية، مع بدء مناقشات في مجلس النواب، بشأن ضرورة عودة الجماهير لمباريات اللعبة الشعبية الأولى، ومسابقة الدوري تحديدًا، بعد نجاح الحضور الجماهيري في لقاء السوبر.

وأقيم لقاء السوبر الإماراتي يوم الـ13 من سبتمبر في مصر للمرة الأولى خارج حدود الإمارات، وشهد حضورًا جماهيريًا يصل إلى 30 ألف مشجع في ملعب الدفاع الجوي، بين فريقي الأهلي والجزيرة.

وطرحت لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب في بيان رسمي، مبادرة لعودة الجماهير لمباريات الدوري خلال 3 أشهر على أقصى تقدير.

ويرصد ”إرم نيوز“، أبرز الخطوات التي تقود لعودة الجماهير في الدوري المصري.

مبادرة الجمهور الواحد

طرح عبد العزيز عبد الشافي ”زيزو“، مدير قطاع الكرة السابق بالنادي الأهلي المصري، مبادرة لعودة الجماهير من الفريق صاحب الأرض.

وقال زيزو في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ إن جماهير الفريق المضيف، لو حضرت المباراة لن تمثل أزمة داخل المستطيل الأخضر، خاصة أنه لا يوجد طرف آخر تعاديه وسيكون من السهل تأمينها.

وأضاف: ”من الممكن تحديد هذه الأعداد، خاصة أن الصمت الجماهيري مشهد صعب على الكرة المصرية، وتدفع ثمنه غاليًا“.

الحوار أم العنف مع الألتراس؟

وتبقى الأزمة في طريق عودة الجماهير إلى الدوري المصري، متمثلة في كيفية التعامل مع روابط الألتراس، التي تسببت في بعض حوادث شغب، وأدت لإيقاف نشاط الكرة المصرية.

ونشأت رابطة الألتراس في مصر عام 2007، وظهرت في ناديي القمة الأهلي والزمالك في غضون شهور متتالية، ولكنها دخلت في صدامات، وأدت لحوادث شغب بالجملة على رأسها مجزرة استاد بورسعيد، التي راح ضحيتها 72 مشجعًا كما أن 20 مشجعًا للزمالك لقوا مصرعهم باستاد الدفاع الجوي.

ونجح مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، في الحصول على حكم قضائي يحظر روابط الألتراس، ولكن هذا الحكم لا يتم تفعيله، وهو ما أثار غضب رئيس القلعة البيضاء، ورئيس لجنة الأندية.

ويقود مرتضى منصور الجبهة الرافضة للحوار مع الألتراس، ويطالب بتفعيل قرار حظر الروابط، ويقود أيضًا الإعلامي أحمد شوبير، الجبهة الداعية للقضاء على روابط الألتراس، والقبض على أفرادها، بوصفهم جماعات إرهابية.

ودخل الأهلي شريكًا مع الزمالك في العداء مع أعضاء الرابطة، بعدما فوجئ باعتداء جماهير الألتراس على اللاعبين، في مران أقيم بملعب مدينة نصر، وهو ما تسبب في أزمة عنيفة للفريق.

في المقابل، يعود خيار الحوار مع روابط الألتراس، من آن لآخر، من خلال بعض نجوم الكرة المتعاطفين مع المشجعين، ويطالبون باستمرار، بمساندة الجماهير، مثل: شادي محمد ومحمد أبوتريكة نجمي الأهلي السابقين.

قوانين تنظم الحضور الجماهيري

وطالب العامري فاروق، وزير الرياضة الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، بإصدار قوانين لتنظيم الحضور الجماهيري في مباريات الكرة المصرية.

وأكد العامري، أنه تقدم من قبل بمشروعين لرئاسة الجمهورية، من أجل تنظيم الحضور الجماهيري، وتحويل الاستادات إلى هيئات استثمارية، بعد تجربة معايشة قضاها في إنجلترا مع خالد لطيف، عضو اتحاد الكرة.

وطالب العامري، وزارة الشباب والرياضة، بتفعيل هذه المشروعات، وإعادة مناقشتها إذا استلزم الأمر، خاصة أنها خلاصة التجارب الأوروبية في تنظيم الحضور الجماهيري.

إجراءات احترازية

ورحب عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري، بعودة الجماهير للدوري، خاصة أن القيمة التسويقية للمسابقة تتأثر بشكل كبير بالغياب الجماهيري.

وقال عامر حسين لـ“إرم نيوز“، إنه لا بد من إجراءات احترازية، تنظم عودة الجماهير سواء بحضور جمهور صاحب الأرض، أو الاستعانة بشركات أمن خاصة لتنظيم حضور الجماهير.

وأضاف أنه من الممكن تعلية الأسوار الخاصة بالملاعب على طريقة الملاعب اللاتينية، للحد من شغب الجماهير ومنع اقتحام الاستادات.

دروس السوبر الإماراتي

وأكد عزمي مجاهد، مدير الإعلام السابق باتحاد الكرة المصري، ضرورة التعلم والاستفادة من دروس السوبر الإماراتي.

وقال مجاهد لـ“إرم نيوز“: ”شاهدنا التنظيم الرائع وحضور الجماهير بكل سلاسة، على ملعبنا، وهو ما حدث أيضًا في السوبر المصري بالإمارات، الذي اتسم أيضًا بالتنظيم الرائع“.

وأضاف: ”علينا أن نعمل على تطوير الاستادات، لتوفير الخدمات للجماهير، ولا بد من إطلاق حملات لتوعية المشجعين، ضد الشغب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com