الأهلي المصري يلجأ للحل الودي خوفًا من عقوبات ”فيفا“

الأهلي المصري يلجأ للحل الودي خوفًا من عقوبات ”فيفا“

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

قرر النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود طاهر، التدخل بشكل سريع، لحل أزمة النادي مع هندريك هلمكه، لاعب الفريق السابق، الذي قدم شكوى ضد النادي لدى فيفا، بسبب فسخ التعاقد من جانب واحد.

وقال ياسر أيوب، المتحدث باسم الأهلي لـ“إرم نيوز“: ”دخل مسؤولو الأهلي في سباق مع الزمن، لإنهاء أزمة الشكوى التي تقدم بها اللاعب الألماني هيندريك هيمكه، بعد أن تقدم بشكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم للمطالبة بقيمة عقده كاملًا بعد أن فسخ الأهلي التعاقد معه من طرف واحد“.

وأضاف أيوب: ”يعقد رئيس الأهلي، جلسة مع سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، خلال الساعات المقبلة، من أجل تكليفه بحل هذه الأزمة، والتواصل مع المستشار القانوني للاعب، من أجل التوصل لاتفاق ودي، لحل المشكلة، بدلًا من تصعيدها للفيفا، مثلما حدث مع اللاعب النيجيري بيتر إيبيمبوي“.

وحمل مسؤولو الأهلي، علاء عبدالصادق، مدير قطاع الكرة الأسبق، مسؤولية أزمتي هيندريك وبيتر، خاصة أن مستواهما الفني لا يرقى للقلعة الحمراء.

فيما، قرر صالح جمعة، لاعب وسط الفريق، إغلاق ملف الرحيل عن صفوف القلعة الحمراء، بعد تعاقد النادي رسميًا، مع حسام البدري، ليتولي تدريب الفريق، خلفًا للهولندي مارتن يول.

وقال عبدالرحمن مجدي، وكيل أعمال اللاعب لـ“إرم نيوز“: ”صالح جمعة، استقر على الاستمرار في الأهلي، ورفض العروض التي تلقاها مؤخرًا، وقام بإبلاغ إدارة ناديه بالاستمرار مع الأحمر، في الموسم الجديد، خاصة بعد رحيل يول“.

وأضاف مجدي: ”جمعة يرغب في صنع تاريخ له مع الأهلي، وكان قد قدم مستوى مميزًا في عهد بيزيرو، لكن الإصابة عطلته كثيرًا، كما أنه كان يواجه تعنتا بشكل كبير، من قبل مارتن يول“.

وتابع: ”صالح أغلق ملف الرحيل بشكل نهائي، رغم تلقيه أكثر من عرض محلي وخارجي في الفترة الأخيرة، كان على رأسها من أندية ناسيونال ماديرا وتونديلا البرتغاليان“.

في سياق آخر، كشف النادي الأهلي، عن حقيقة الأنباء التي ترددت، عن دخول النادي في مفاوضات مع الزمالك، للتعاقد مع أحمد الشناوي، حارس مرمي الفريق.

وكانت عدة تقارير صحفية، أكدت صباح اليوم، أن مسؤولي الأهلي عرضوا على الزمالك التعاقد مع الشناوي، مقابل الحصول على 45 مليون جنيه.

وقال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي لـ“إرم نيوز“: ”الأهلي لا يرغب في التعاقد مع حارس الزمالك، حتى يقدم عرضًا بمبلغ خيالي“.

وأضاف: ”الأهلي لا يعاني من أي مشكلة في مركز حراسة المرمى، ولا نحتاج لحارس جديد، خاصة بعد التعاقد مع محمد الشناوي، حارس بتروجت“.

وتابع: ”الأهلي يمتلك أفضل 4 حراس في مصر، وإن كان هناك بعض الأخطاء، فهذا أمر طبيعي في كرة القدم“.

ومن جانبه، نفي نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور، وجود عرض من الأهلي للتعاقد مع الشناوي، كما تردد في الصحف المصرية.

وقال أحمد مرتضى منصور، المتحدث باسم الزمالك لـ“إرم نيوز“: ”لم يصلنا عروض من الأهلي لضم الشناوي، وحتى لو وصل، سيتم رفضه فورًا، لن نستغني عن الشناوي إلا للاحتراف الخارجي“.

في سياق آخر يسعي مسؤولو الأهلي المصري للتعاقد مع الإسباني خورخي سيمو مخطط أحمال الفريق الأسبق، والذي عمل مع المدرب خوان كارلوس غاريدو خلال قيادته للفريق الموسم قبل الماضي.

ويخطط الأهلي للتفاوض مع سيمو والإنضمام الي الجهاز الفني الجديد بقيادة حسام البدري.

وكان البدري طالب بضرورة التعاقد مع مدرب أحمال أجنبي، للارتقاء باللياقة البدنية للاعبين والإبتعاد عن الإصابات المتكررة للاعبين خلال الموسم بسبب كثرة المباريات و الضغوط النفسية والبدنية.

و قدّم المدرب الإسباني أداءً رائعًا خلال فترة تواجده بصحبة غاريدو، وكان له لمسات خاصة في رفع المعدلات البدنية للاعبين وتمسك الإدارة به ومطالبته بالبقاء بعد رحيل مواطنه، خاصة أنه من افضل مدربي الأحمال علي مستوي العالم.

وفي المقابل، تماثل وليد سليمان للشفاء من إصابته بجزع في الوتر الوريدي للكاحل، والتي تعرض لها خلال مباراة الزمالك في نهائي كأس مصر.

وأكد خالد محمود طبيب الفريق، أن اللاعب بات جاهزًا للمشاركة في المباريات والتدرب بشكل طبيعي، مشيرًا إلى أن الجهاز الفني فضّل عدم الدفع به في مباراة أسيك الأخيرة، نظرًا لصلابة أرضية الملعب المغطاة بالنجيل الصناعي.

وأضاف طبيب القلعة الحمراء، أن وليد سوف يشارك في فترة الإعداد بصورة طبيعية فور عودة الفريق للتدريبات، بعد عودته من معسكر المنتخب الوطني المقبل.

وسينضم وليد سليمان للمعسكر المقبل للمنتخب الوطني، قبل خوض مباراتين وديتين أمام منتخبي غينيا و جنوب أفريقيا، إستعدادًا لتصفيات كأس العالم 2018 بروسيا.