من يحسم صراع الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر؟ – إرم نيوز‬‎

من يحسم صراع الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر؟

من يحسم صراع الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت الموقعة الكروية المثيرة، التي تجمع بين فريقي الزمالك والإسماعيلي مساء الأربعاء، باستاد الجيش المصري، في برج العرب بالإسكندرية، ضمن منافسات دور الأربعة ببطولة كأس مصر لكرة القدم.

الزمالك والإسماعيلي تقابلا مرتين هذا الموسم، فاز بهما الدراويش بهدف نظيف ذهابًا وإيابًا، ويسعى الزمالك حامل اللقب لاستكمال المسيرة للتتويج للمرة الرابعة على التوالي، بلقب الكأس، بينما يأمل الإسماعيلي الصعود للنهائي، أملًا في استعادة اللقب الغائب عن أحضانه منذ عام 2000.

من يحسم الصراع الكروي بين الزمالك والإسماعيلي، هذا ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

تركيز الإسماعيلي.. وخلطة القماش

الإسماعيلي عاش حالة من التركيز الشديد قبل لقاء الزمالك، وخاض العديد من المباريات الودية، من أجل الحفاظ على اللياقة البدنية، بعد التغلب على المصري البورسعيدي بهدفين في دور الثمانية.

ويرى محمد محسن أبو جريشة، نجم الإسماعيلي السابق، أن الفريق الأصفر يراهن بشكل كبير على جماعية أدائه، وخلطة المدرب خالد القماش لتحقيق الفوز.

وقال أبوجريشة لـ“إرم نيوز“: ”الإسماعيلي يلعب كرة جماعية تكتيكية منظمة، وخالد القماش يجيد التعامل مع مثل هذا النوع من المباريات، ويغلق المساحات أمام لاعبي الزمالك، مثلما حدث في مباراتي الدوري، بجانب الاعتماد على هفوات دفاعية للفريق الأبيض سيستغلها“.

وأكد أن فوز الإسماعيلي ذهابًا وإيابًا على الزمالك في الدوري، لا يعني شيئًا في مباراة الكأس، التي دائمًا تكون مليئة بالمفاجآت، موضحًا أن الفريق الأصفر قادر على الفوز للمرة الثالثة، بشرط نسيان نتائج الدوري، والتعامل بواقعية مع المباراة.

خبرة صلاح وحماسة مؤمن وعبد الغني

الزمالك يخوض المباراة في ظروف فنية صعبة، بعدما أقال المدير الفني محمد حلمي من منصبه، عقب الهزيمة أمام صن داونز الجنوب أفريقي، ومعه جمال عبد الحميد، مدير الكرة، وعبد الحليم على، المدرب المساعد.

وكلف المستشار مرتضى منصور، رئيس الزمالك، محمد صلاح، بتولي منصب المدير الفني المؤقت، متراجعًا عن فكرة الاعتماد على مؤمن سليمان، المدرب العام، أو علاء عبد الغني، المدرب المساعد، خوفًا من قلة الخبرة.

صلاح يملك الخبرة للتعامل مع المباريات الصعبة، وسبق وأدار الزمالك في أكثر من مباراة مؤقتة، ونجح مع الفريق الأبيض، ولكن في الوقت نفسه، الفريق يمتلك الآن سلاحًا آخر وهو حماسة الثنائي الجديد، مؤمن سليمان وعلاء عبد الغني.

وأكد طارق يحيى، المدير الفني لفريق الشرقية، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن علاء عبد الغني، كان مساعدًا له وأيضًا يعلم قدرات مؤمن سليمان، بخلاف تعامله لسنوات مع محمد صلاح.

وقال يحيى: “ الجهاز الحالي يخوض مهمة في غاية الصعوبة، ولكن الثلاثي قادر على تحفيز لاعبي الزمالك وعزلهم عن الأحداث التي دارت في الساعات الأخيرة“.

وأضاف: “ الجهاز واجه أزمة حادة بأن بعض اللاعبين كانوا مهددين بعدم القيد في الأساس، وبالتالي كان تركيزهم خارج المباراة تمامًا، وأعتقد أن الدور النفسي في هذه المباريات أهم بمليون مرة من الجوانب الفنية“.

وأشار إلى أنه درب الإسماعيلي الموسم الماضي، وتابعه في الموسم الحالي، مؤكدًا أن الدراويش لا يلعبون الكرة الجميلة فقط، ولكن القماش أضاف نزعة الفوز للفريق، أملًا في حصد بطولة وهو ما يزيد صعوبة مهمة الزمالك.

دور شيكابالا.. والصفقات الجديدة

الأنظار تتجه في كلاسيكو الزمالك والإسماعيلي، للاعب محمود عبد الرازق شيكابالا، نجم الفريق الأبيض الذي يلعب دور القائد، بخلاف أنه متألق في المباريات الأخيرة، والآمال معقودة عليه لصناعة الفارق للزمالك.

شيكابالا بعد رحيل محمد حلمي، سيكون عليه إثبات أنه عاد للتألق واستعاد مستواه في مواجهة الإسماعيلي، الذي لعب له بداية الموسم.

ويرى تامر عبد الحميد، نجم الزمالك الأسبق، ومدرب منتخب مصر للسيدات السابق، أن شيكابالا قادر على صناعة الفارق خاصة أنه لاعب موهوب وسريع ومستواه بدأ يتطور من جديد في الفترة الأخيرة.

وقال عبد الحميد لـ“إرم نيوز“: ”شيكابالا عليه دور كبير في لقاء الزمالك والإسماعيلي لكونه قائدا للفريق الأبيض وبث الحماسة من أجل عبور الأزمات التي واجهها الزمالك مؤخرًا، بجانب دوره كصانع ألعاب مميز وخطير وقادر على صناعة الفارق“.

وعن تأثير الصفقات الجديدة على الزمالك، أكد عبد الحميد أن الفريق الأبيض، عليه ألا يدفع بعدد كبير منها لسببين، الأول عدم الانسجام والثاني عدم جاهزية البعض، فيظهرون بصورة لن تقبلها الجماهير.

وأوضح أن الزمالك عليه أن يشرك اللاعبين الذين تم قيدهم أفريقيًا مثل على فتحي وإبراهيم صلاح وإسلام جمال، لكونهم سيشاركون مع الفريق بدوري الأبطال بجانب باقي العناصر الأساسية.

صفقات الإسماعيلي.. وترميم الدفاع

الإسماعيلي أبرم أيضًا صفقات مميزة وضم بعضها لمباراة الزمالك، مثل شريف حازم وسامح عبد الفضيل وأحمد الصعيدي ومحمد أبو المجد، بجانب الثنائي العائد من الإعارة شكري نجيب وباهر المحمدي.

الإسماعيلي رمم دفاعه بالصفقات التي تعاقد معها وركز خالد القماش على تدعيم الخط الخلفي تحديدًا، بينما أرجأ الاعتماد على النيجيري جون أوتاكا لعدم جاهزيته.

وقال حمد إبراهيم، مدرب المقاصة ونجم الإسماعيلي الأسبق، إن الإسماعيلي سيستفيد من الصفقات الجديدة، لأنه اعتمد على عنصر الخبرة وأيضًا دعم المراكز المطلوب دعمها.

وأوضح حمد لـ“إرم نيوز“ أن القماش مضطر للدفع بأغلب الصفقات الجديدة مثل شريف حازم وعبد الفضيل في ظل النقص العددي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com