هل أخطأ الأهلي المصري بإطلاق سراح رمضان وإيفونا؟

هل أخطأ الأهلي المصري بإطلاق سراح رمضان وإيفونا؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

أثار مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود طاهر، الجدل بعد أن قرر الاستغناء عن خدمات الثنائي المتميز رمضان صبحي والغابوني ماليك إيفونا، نجمي هجوم الفريق الأحمر في الموسم الجديد.

البعض أبدى إعجابه بتغير العقلية التسويقية في النادي الأهلي، والموافقة على رحيل نجم بقيمة إيفونا، بعد تلقيه عرضاً للرحيل للدوري الصيني عبر بوابة نادي ”تيناغين تيدا“ مقابل 8 ملايين دولار، ليصبح الصفقة الكبرى في تاريخ القلعة الحمراء، بجانب أنها فتحت الباب أمام احتراف نجم منتخب مصر والأهلي رمضان صبحي في ستوك سيتي بمقابل 6 ملايين يورو.

والبعض الآخر انتقد بشدة قرار المجلس الأهلاوي، واعتبره بمثابة تفريط في نجوم الفريق، رغم ارتباطه بخوض منافسات بطولة دوري أبطال أفريقيا.

”إرم نيوز“ حرصت على استطلاع رأي بعض نجوم الكرة المصرية، بخصوص ملف رحيل إيفونا ورمضان.. ووجهت السؤال  ”هل أخطأ الأهلي بإطلاق سراح نجمي الفريق؟“.. فكانت الإجابات كالآتي:

الأرقام لا تكذب.. إيفونا ورمضان القوة الضاربة

إذا نظرنا للأرقام، فتجد أن الثنائي إيفونا ورمضان، يمثلان القوة الضاربة في تشكيلة الأهلي في الموسم الحالي.

رمضان صبحي قدم موسماً استثنائياً، وأثبت أنه موهبة رائعة من العيار الثقيل، فقد خاض 67 مباراة مع الأهلي وسجل 14 هدفاً وصنع 13 هدفاً لزملائه، وهو معدل رائع، بجانب أنه أفضل مراوغ في مسابقة الدوري المصري.

إيفونا هو الآخر رد على المشككين في قدراته، والذين انتقدوا صفقة انتقاله من الوداد المغربي والتي كلفت الأهلي 2.5 مليون يورو، وشارك اللاعب الغابوني في 29 مباراة، وسجل 12 هدفاً وصنع 4 أهداف لزملائه.

وكون رمضان وإيفونا مع الثنائي مؤمن زكريا وعبد الله السعيد، رباعيا مرعبا في هجوم الأهلي هذا الموسم، وأعادوا للأذهان الذكريات الجميلة للكرة الرائعة التي قدمها جيل الثنائي محمد أبوتريكة ومحمد بركات.

قرار صائب وجريء

وأعلن الدكتور طه إسماعيل، مدرب منتخب مصر الأسبق، رأيه صراحة في ملف بيع إيفونا ورمضان، مؤكداً أنه قرار صائب وجريء ويستحق التحية من إدارة الأهلي.

وأكد إسماعيل في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن الأهلي أصبح يواكب عالم الاحتراف، ونجح في تسويق نجومه بالشكل المناسب، ما أنعش خزينة النادي بمقابل مالي يصل إلى 15 مليون دولار، من صفقتين فقط، وهو ما يوازي 120 مليون جنيه مصري.

وأكد هاني رمزي، مدرب منتخب مصر الأولمبي الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن القرار يبدو صائباً من جانب إدارة الأهلي، رغم تأثير الصفقتين بخصوص الاستغناء عن خدمات اللاعبين المهمين في التشكيلة الحمراء.

وأضاف “ رمضان صبحي واحترافه قرار ممتاز بكل المقاييس، لأنه يخدم مصلحة النادي المالية، بجانب وجود بدائل لتعويض رحيل اللاعب ويفيد الكرة المصرية“.

تسرع شديد

في الوقت الذي يرى فيه وليد صلاح الدين، مدير الكرة بالاتحاد السكندري، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن قرار بيع اللاعبين يشهد تسرعاً شديداً من جانب إدارة الأهلي.

وأكد وليد صلاح، أن إيفونا كان سيدر مبلغاً مالياً أكبر بكثير، مما تقاضاه الأهلي، ربما يصل للضعف، حال الانتظار حتى بطولة أمم أفريقيا 2017، وبالتالي الأهلي تسرع في بيعه رغم المقابل الكبير للصفقة.

وأشار إلى أن نفس الأمر يتكرر مع صفقة رمضان صبحي، نجم الفريق الذي كان في طريقه أيضاً للحصول على عروض أكبر، إذا احترف بعد أمم أفريقيا.

هجوم عنيف

وانتقد ماهر همام، المدرب العام الأسبق للأهلي، الاستغناء عن خدمات اللاعبين، مؤكداً أنه ليس من المقبول التفريط في خدمات الثنائي قبل حسم مصير الفريق ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وأكد همام، أنه كان من الأفضل تأجيل ملف رحيل الثتائي حتى نهاية الشهر الجاري، لمعرفة مستقبل الفريق في دوري الأبطال، وبالتالي لو كان الفريق قادراً على التقدم في البطولة القارية، فلا مجال للتفريط في اللاعبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com