4 عقبات تواجه الأهلي المصري أمام أسيك الإيفواري

4 عقبات تواجه الأهلي المصري أمام أسيك الإيفواري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

يخوض فريق الأهلي المصري لكرة القدم اختباراً صعباً أمام ضيفه أسيك ميموزا الإيفواري مساء الثلاثاء، في الجولة الثانية للمجموعة الأولى، ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

الأهلي يبحث عن الفوز لتصحيح المسار، بعد أن عاد من زامبيا في الجولة الماضية، بخسارة مريرة أمام زيسكو يونايتد الزامبي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وترصد “إرم نيوز” في التقرير التالي، أبرز العقبات التي تواجه الأهلي، في لقائه ضد أسيك، فإلى السطور القادمة:

غياب رمضان صبحي

يفتقد الأهلي خدمات رمضان صبحي، أبرز لاعبيه، وصانع الألعاب الموهوب، الذي يمثل جزءاً كبيراً من القوة الضاربة في صفوف فريقه خلال الموسم الحالي.

رمضان صبحي صاحب الـ18 عاماً، يقدم مستويات مبهرة في المباريات الخمس الأخيرة للأهلي وسجل خلالها 3 أهداف، وصنع 5 لزملائه، وتألق بشكل لافت على مدار الموسم، وبالتالي غيابه سيؤثر بشدة على أداء الفريق، في ظل غياب صانع الألعاب المحوري عبد الله السعيد، بجانب شكوك مشاركة صالح جمعة، لاعب الوسط أيضاً، لشكواه من الإصابة.

احتفالات الدوري

الأجواء الاحتفالية في الأهلي بسبب الفوز بلقب الدوري خلال الأيام الماضية، تمثل عقبة واضحة في طريق الفريق الأحمر، خلال لقائه ضد أسيك ميموزا.

الأهلي حسم اللقب يوم الجمعة الماضي، قبل مواجهة الثلاثاء بأيام قليلة، وشهدت التدريبات أجواء احتفالية وحضور جماهيري لتهنئة اللاعبين، بجانب تصريحات من مجلس الإدارة واللاعبين وبالتالي ربما يتحول الأمر لسلاح عكسي ضد الأهلي، خاصة أن عدم التركيز يهدد الفريق في لقاء الفريق الإيفواري.

هزيمة زيسكو

الهزيمة أمام زيسكو الزامبي، تركت آثاراً سلبية، أبرزها ضياع جزء من الهيبة للفريق الأحمر أمام منافسيه، خاصة أنه تلقى 3 أهداف، وبالتالي فالوصول لمرمى شريف إكرامي ليس صعباً أمام المنافسين.

زيسكو بفوزه على الأهلي، يضع الفريق تحت ضغط عصبي شديد، خاصة أن الأهلي سيخوض اللقاء بحضور جماهيري، يتعجل تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث.

دوافع أسيك

الفريق الإيفواري يملك الدوافع أيضاً لهز شباك الأهلي والخروج بالفوز والنقاط الثلاث.

أسيك من الفرق الواعدة في قارة أفريقيا، والفوز عليه ليس أمراً سهلاً، كما قال الهولندي مارتن يول المدير الفني للأهلي، والذي أكد أن هزيمة أسيك على ملعبه أمام الوداد المغربي، لا تعني أنه أضعف فرق المجموعة، لأن كل مباراة لها ظروفها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع