4 بدلاء ينجون من مذبحة مارتن يول في الأهلي المصري

4 بدلاء ينجون من مذبحة مارتن يول في الأهلي المصري

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

اقترب موعد حسم أسماء اللاعبين الراحلين في الموسم المقبل، بصفوف فريق الأهلي المصري، بعدما استقر الهولندي مارتن يول، المدير الفني، على استبعاد بعض اللاعبين، في المرحلة المقبلة لإتاحة الفرصة أمام تعاقدات جديدة.

مارتن يول، أصبح يدرك كل كبيرة وصغيرة عن مستوى لاعبيه الفني، ويعلم أن البعض ما زال يحتاج بعض الخبرة، بينما رفع يديه عن البعض الآخر، وطلب الاستغناء عنهم، سواء بالرحيل أو الإعارة.

الفترة الأخيرة شهدت هروب 5 بدلاء من مذبحة مارتن يول، التي كان ينوي القيام بها، بعدما نجحوا في الحصول على الفرصة بشكل أساسي.

وترصد ”إرم نيوز“، أبرز اللاعبين البدلاء، الذين استقر يول على منحهم الفرصة من جديد، وعدم الإطاحة بهم في الموسم المقبل.

جون أنطوي

قدم الغاني جون أنطوي، مهاجم الأهلي، مستويات متميزة في الفترة الأخيرة، وتألق حين حصل على الفرصة من مارتن يول، وسجل هدفًا في مرمى الإنتاج الحربي، وأصبح يمثل خطورة على الجابوني إيفونا، في مسألة المشاركة أساسيًا، في ظل اعتماد يول على مهاجم وحيد.

ونال أنطوي ثقة وإشادة مارتن يول، والذي أكد أنه مثال للاعب المكافح، الذي يتألق فور حصوله على الفرصة.

الغاني أنطوي انضم مطلع هذا الموسم إلى الأهلي قادمًا من الشباب السعودي، في صفقة تكلفت مليون دولار، وشارك في 14 مباراة في الموسم الحالي بواقع 708 دقائق، ومن بينها 8 مباريات بشكل أساسي، وسجل هذا الموسم 3 أهداف، وهو معدل ضعيف بالنسبة له، خاصة أنه عند انضمامه للفريق في آواخر الموسم الماضي سجل 5 أهداف، في 3 مباريات شارك بها.

وبدأ هداف الإسماعيلي السابق، استعادة بريقه بعدما تحسن أداؤه بعض الشيء، وظهرت ملامح انسجامه مع زملائه في الفريق.

صالح جمعة

رغم أن صالح جمعة، لاعب وسط الأهلي، كان بطلًا للعديد من الأزمات والمشكلات، وما تردد دائمًا حول سهره لساعات متأخرة من الليل على الكافيهات، بجانب خلافاته مع نجوم الفريق، إلا أن مارتن يول بدأ تغيير وجهة نظره عن اللاعب ومنحه الفرصة.

وتألق جمعة في الدقائق القليلة التي شارك بها في المرحلة الماضية، وتؤكد الأرقام أن صالح رغم قلة مشاركاته، إلا أنه من اللاعبين الموهوبين والمميزين.

شارك لاعب الوسط الوافد من إنبي مطلع هذا الموسم في 16 مباراة فقط بواقع 516 دقيقة، ولم يشارك كلاعب أساسي سوى 5 مرات فقط، واللافت أنه تم استبداله 4 مرات حين لعب أساسيًا.

ورغم قلة الدقائق التي لعبها جمعة، إلا أنه أحرز هدفين وصنع لزملائه 7 أهداف، ليبقى ثالث أكثر لاعب يصنع الأهداف في الأهلي، بعد وليد سليمان ورمضان صبحي.

سعد سمير

أبدى أيضًا مارتن يول، اقتناعه بقدرات مدافعه سعد الدين سمير، وأكد أنه يستحق البقاء في الأهلي، بل ووعده بالمشاركة بشكل أساسي، حال تراجع مستوى أحمد حجازي ورامي ربيعة.

حماسة سمير وإصراره وكفاحه في التدريبات، أثارت إعجاب يول، إذ أشاد به في أكثر من مناسبة، وشارك سمير هذا الموسم 274 دقيقة في 4 مباريات فقط، من بينها مرة وحيدة حل كبديل ولكنه ظهر بمستوى طيب.

حسين السيد

نفس الأمر تكرر مع حسين السيد، الظهير الأيسر الذي نال أيضًا إعجاب مارتن يول، وأكد أنه يستحق البقاء مع الفريق الأحمر.

وطرح يول اسم اللاعب في قائمة المعارين في حالة واحدة، وهي استمرار أزمة حصوله على التأشيرة، ولكنه أبدى رغبته التامة في استمرار اللاعب.

وشارك السيد هذا الموسم، في 488 دقيقة في 7 مباريات مع الأهلي، وصنع هدفًا واحدًا لزملائه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com