الأهلي المصري يهدد بسحب لاعبيه من المنتخب.. وحل أزمة ”السعيد وعاشور“

الأهلي المصري يهدد بسحب لاعبيه من المنتخب.. وحل أزمة ”السعيد وعاشور“

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود طاهر، موقفه من الأزمة المشتعلة حاليًا بين حسام غالي، كابتن الفريق الكروي، وأسامة نبيه، المدرب العام للمنتخب الأول.

وقرر الأهلي، منع لاعبيه من الانضمام لمنتخب مصر الأول، في عهد الجهاز الفني، بقيادة كوبر، حال ثبوت اضطهاد أسامة نبيه، لنجوم القلعة الحمراء.

وقال محمد عبد الوهاب، عضو مجلس إدارة الأهلي، في تصريحات لـ”إرم نيوز“: ”الأهلي لن يقبل إهانه لاعبيه من أي شخص مهما كان منصبه أو اسمه، وسيكون لنا موقف حاسم في القضية“.

وأضاف عبد الوهاب: ”الأهلي سيفتح تحقيقًا في الواقعة، وسيستمع لحسام غالي وكل لاعبي الفريق، بالمنتخب، وحال ثبوت وجود موقف من الجهاز ضدهم، سيتم منع اللاعبين الدوليين، من الانضمام لمنتخب مصر“.

وتابع: ”من العار أن يغلب انتماء مدرب المنتخب على المصلحة العامة، ويعامل بعض لاعبي المنتخب بشكل غير مقبول، لمجرد انتمائهم لنادٍ منافس“.

واندلعت أزمة بطلها حسام غالي، مع الجهاز الفني، بقيادة هيكتور كوبر، المدير الفني، وتدخل هاني أبو ريدة، المشرف العام، لحلها.

من ناحية أخرى، نجح مجلس الأهلي في حل أزمة تجديد ثنائي الفريق الكروي، عبدالله السعيد وحسام عاشور، لعقديهما مع النادي.

واتفق مسؤولو الأهلي مع الثنائي على تحمل النادي 25% نسبة الضرائب، عند اعتماد العقود الجديدة، التي تم الاتفاق على توقيعها، والإعلان عنها رسميًا، لتجديد تعاقدهما.

وقال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، في تصريح لـ”إرم نيوز“: ”بات من المقرر أن يحصل السعيد على 5 ملايين جنيه في الموسم، على أن يحصل عاشور على 4 ملايين جنيه، بعد الاتفاق على تحمل النادي قيمة الضرائب، بعد أن رفض الثنائي تحملها، واشترطا زيادة قيمة العرض السنوي“.

وكان حسام عاشور، دخل في صدام كبير مع إدارة القلعة الحمراء، خلال الساعات القليلة الماضية، وتمسك بالحصول على 5 ملايين جنيه في الموسم الواحد، إسوة بزملائه في الفريق، بالإضافة إلى أن اللاعبين الجدد الذين تم التعاقد معهم هذا الموسم، يتقاضون نفس المبلغ تقريبًا، لكن نجح مدير الكرة بالنادي في إقناعه بالحصول على 4 ملايين فقط، وتحمل 25% من قيمة الضرائب.

وعلى صعيد الفريق، رفض مارتن يول، المدير الفني للأهلي، الإعلان عن أسماء الراحلين، عن صفوف الفريق الكروي، بشكل رسمي، في نهاية الموسم الحالي، حفاظًا على استقرار الفريق.

وتمسك يول أيضًا بموقفه الرافض للإعلان رسميًا، عن أسماء اللاعبين الذين تمت الموافقة على عودتهم لصفوف الفريق من الإعارة، أو اللاعبين الذين سيتم تجديد إعارتهم أو المستغنى عنهم.

وقال سيد عبد الحفيظ، في تصريح لـ“إرم نيوز“: ”من الصعب الإعلان عن الأمر في الوقت الحالي، خاصة أن هناك متغيرات تحدث يوميًا، وما زال أمامنا المزيد من الوقت لحسم الأمر“.

وأوضح: ”قد نخرج للإعلان عن عودة لاعب ما من الإعارة، وخلال الأسبوع المقبل قد تحدث متغيرات تدفعنا للإبقاء عليه في ناديه المعار إليه، أو التراجع عن عودته، أو قد يظهر لنا لاعب أفضل منه“.

وتابع: ”فكرة الإعلان عن أسماء المستغني عنهم، تضر الفريق في الوقت الحالي، خاصة وأننا قد نلجأ إلى أحد هؤلاء اللاعبين، ووقتها لن نتمكن من الاستفادة منه، لأنه سيكون في أدنى معنوياته بعد الإعلان عن الاستغناء عنه نهاية الموسم، ومن ثم القرار مؤجل الآن“.

وأكمل: ”الكل تحدث عن رحيل جون أنطوي في نهاية الموسم الحالي، وهو الآن يشارك في المباريات ويحرز أهدافا، وهذا أكبر دليل على أننا لم نحدد بشكل نهائي من يرحل ومن يستمر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com