أزمات ”المعلمين“ حديث الكرة المصرية

أزمات ”المعلمين“ حديث الكرة المصرية

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

ما زالت ظاهرة ”المعلمين“، تغزو بقوة أندية الدوري المصري لكرة القدم، التي تعيش حاليًا العديد من الأزمات بسبب اللاعبين الكبار في صفوفها.

ودخلت بعض إدارات الأندية في صدام مع نجومها الكبار وسط اتهامات بالتمرد والتخاذل ومخالفة التعليمات، رغم أن اللاعبين الكبار هم الأجدر باحترام النظام داخل الأندية.

ودائمًا كانت ظاهرة المعلمين، من الأمور السلبية، التي تعرفها الكرة المصرية، ولعل أشهرها وقائع حسن شحاتة وفاروق جعفر مع الزمالك، وأنباء حربهما ضد على خليل في السبعينيات من القرن الماضي، بجانب ما تردد حول تآمر بعض اللاعبين الكبار في الأهلي، على حسام البدري موسم 2009 – 2010.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز أزمات المعلمين في الأندية المصرية.

شيكابالا

تبقى أزمة محمود عبدالرازق ”شيكابالا“، نجم فريق الزمالك، قائمة بقوة مع ناديه، بعدما شارك اللاعب في احتفالات رابطة ألتراس ”وايت نايتس“ باحتراف زميله عمر جابر في بازل السويسري.

شيكابالا دخل في أزمة عنيفة مع رئيس النادي مرتضى منصور، وسط أنباء عن تجميده، رغم اعتذار اللاعب ومحاولة الصلح بين الطرفين.

ويستعد الزمالك للاستغناء عن شيكابالا في الموسم الجديد، في ظل اقتناع رئيس النادي، بأن الفهد الأسمر من اللاعبين الذين يقومون بدور ”المعلم“، وتسبب في روح اللامبالاة داخل الفريق، في بعض الأوقات.

حسني عبدربه

يتصدر عبدربه، لاعب وسط الإسماعيلي وقائده، المشهد حاليًا في صفوف القلعة الصفراء، بعد أن قاد تمرد لاعبي الفريق ضد الإدارة ورفضوا خوض التدريبات للمطالبة بالحصول على المستحقات المالية المتأخرة.

وقرر مجلس الإسماعيلي سحب شارة القيادة من اللاعب، وتغريمه 50 ألف جنيه، وإحالته للتحقيق، بعدما اتهمه محمد أبو السعود، رئيس النادي، بتحريض زملائه على التمرد.

عماد متعب

نفس الأمر تكرر مع عماد متعب، مهاجم الأهلي، بعد أن أظهرته اللقطات التلفزيونية وهو يرفض الإحماء في لقاء يانغ أفريكانز التنزاني، بدوري أبطال أفريقيا.

متعب أصبح من اللاعبين الكبار، الذين يمثلون صداعًا في رأس إدارة الكرة بالنادي الأهلي، في ظل رغبتها في تخفيض معدلات أعمار اللاعبين والإطاحة بالمهاجم المخضرم.

هاني العجيزي

يلعب العجيزي نفس الدور مع نادي سموحة السكندري، بينما تسبب في الإطاحة بالدكتور ميمي عبدالرازق، المدير الفني، وقاد تمرد اللاعبين ضده.

العجيزي يبدو بلا روح قتالية ولا طموح مع سموحة، الذي يدرس بجدية الاستغناء عن اللاعب نهاية الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com