لماذا تراجع رئيس الزمالك عن الإطاحة بـ“شيكابالا“؟

لماذا تراجع رئيس الزمالك عن الإطاحة بـ“شيكابالا“؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تصدر محمود عبدالرازق ”شيكابالا“، نجم الفريق الكروي بنادي الزمالك، المشهد داخل القلعة البيضاء، بعدما اتخذ المستشار مرتضى منصور، رئيس النادي، قرارًا برحيل اللاعب وعرضه للبيع وإيقافه، وسحب الشارة منه، اعتراضًا على ظهوره في احتفالات ألتراس ”وايت نايتس“، باحتراف عمر جابر، لاعب الفريق في بازل السويسري.

وتراجع منصور سريعًا بعد ساعتين فقط من قراره بعرض اللاعب للبيع، وأكد تمسكه باستمرار شيكابالا وعدم رحيله.

وترصد ”إرم نيوز“ أسباب تراجع رئيس الزمالك عن الإطاحة بشيكابالا.

اعتذار اللاعب

الأمر الذي أنهى الأزمة بكل هدوء، عدم انفعال شيكابالا، واعتذاره السريع فور علمه بتصريحات مرتضى منصور بإيقافه وعرضه للبيع.

شيكابالا نجح في التعامل مع رئيس النادي الأبيض، بشكل واقعي، واحتوى غضبه بمكالمة هاتفية اعتذر خلالها عن الأمر، وأكد أنه لم يقصد استفزازه، وكل ما كان يهدف إليه، مجاملة صديقه عمر جابر.

رغبة حلمي

الأمر الثاني الذي جعل رئيس الزمالك يتراجع عن قراره، يتمثل في رغبة محمد حلمي المدير الفني الحالي.

حلمي يرتبط بعلاقة قوية مع شيكابالا، ونجح المدير الفني في إنهاء الأزمة بشكل ودي، بعد أن تكلم مع اللاعب، وعلم بحسن نيته، ونقل الأمر إلى رئيس النادي، وطلب عدم إيقافه، للحفاظ على استقرار الفريق، في ظل البحث عن ملاحقة الأهلي على القمة.

وساطة الجنايني

لعب عمرو الجنايني، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك الأسبق، دورًا كبيرًا في إنهاء الأزمة بشكل ودي.

وأجرى الجنايني الذي يرتبط بصداقة قوية مع شيكابالا، اتصالات مكثفة برئيس الزمالك، وأكد أن اللاعب لم يقصد الإساءة لمرتضى أو استفزازه بهذا التصرف.

تدخل الجنايني، هدأ من ثورة رئيس الزمالك، الذي تفهم الأمر، وتراجع عن قراراته العنترية ضد اللاعب.

الخسائر المالية

الأمر الرابع تمثل في الخسائر المالية التي سيتكبدها الزمالك، حال التفريط في خدمات شيكابالا، خاصة أن صفقة اللاعب ما زالت لم يتم سدادها بالكامل إلى سبورتنغ لشبونة البرتغالي.

وفكرة عرض اللاعب للبيع، ستؤثر على فرص الاستفادة من شيكابالا في الموسم الجديد، بالإعارة أو الرحيل لأي نادٍ، خاصة أن اللاعب تلقى عروضًا بالفعل من الإسماعيلي وسموحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com