أزمة عنيفة تضرب الأهلي المصري وتهدد مسؤولًا بارزًا بالإقالة

أزمة عنيفة تضرب الأهلي المصري وتهدد مسؤولًا بارزًا بالإقالة

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

القاهرة-  أعلن النادي الأهلي المصري، إعادة طرح مزايدة البث الفضائي لحقوق إذاعة مباريات الفريق الأول لكرة القدم بالقلعة الحمراء في بطولة دوري أبطال أفريقيا بمرحلتي دور الـ32 والـ16.

وفاجأ مسؤولو الأهلي الجميع بإعادة طرح مزايدة، لم يتم الإعلان عنها من الأساس، ولكن المشهد الغامض أمام الجماهير الأهلاوية، فجر أزمة عنيفة تهدد مسؤولًا بارزًا في القلعة الحمراء بالإقالة.

وترصد “ إرم نيوز“ في التقرير التالي، كواليس الأزمة العنيفة التي تهدد بقرار صارم في النادي الأهلي المصري ، فإلى السطور الآتية:

مزايدة سرية

الأزمة بدأت بإعلان شركة ”تيلي سيرف“ للتسويق الرياضي فوزها بمزايدة بث مباريات الفريق الأحمر ببطولة دوري أبطال أفريقيا، رغم أن القلعة الحمراء لم تعلن عن هذه المزايدة.

إقرأ أيضا.. أزمة تعصف بالأهلي ومارتن يول

وبسؤال عصام سراج مدير التعاقدات بقطاع الكرة، أكد أن المزايدة تمت ولكنه تحفظ على الإفصاح عن نتائجها أو المبالغ التي آلت إليها قيمة المباراتين.

يأتي ذلك في الوقت الذي نفى مسؤول بارز في شركة ”بريزنتيشن“ للتسويق الرياضية ما تردد حول طرح مزايدة للأهلي مؤكداً أن المزايدة ربما كانت سرية بعيداً عن أعين الشركات والرعاة.

طاهر يتدخل

تدخل المهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي الذي علم بخطورة هذه المخالفة التي تهدد المجلس قبل عمومية 26 و27 مارس الجاري، وسط دعوات سحب الثقة.

وطالب طاهر بإعادة المزايدة وكلف إدارة المشتريات وليس التعاقدات بتقديم تصور لكراسة الشروط لاعتماده وطرحه بين الشركات والفضائيات.

وبدأ رئيس الأهلي يدرس بقوة التحقيق مع عصام سراج مدير التعاقدات حول أسباب طرح مزايدة سرية.

كشف حساب

بدأ مسؤولو الأهلي تجهيز كشف محاسبة لسراج، خاصة أن البعض اشتكى من تسريبه اسم الهولندي مارتن يول المدير الفني الجديد للفريق الأحمر على هامش حضور اجتماع مجلس إدارة الأهلي.

ولاحظ البعض وجود مجاملات من سراج للشركة التي أعلنت فوزها بحقوق البث، قبل إعادة طرح المزايدة خاصة أن هذه الشركة سبق لها تنظيم معسكر للفريق بالإمارات بدور بارز من سراج ومسؤولي قطاع الكرة، لدرجة أنها تحملت نفقات سفر طارق سليمان مدرب حراس المرمى بالأهلي إلى نادي أتلتيكو مدريد الأسباني لقضاء فترة معايشة.

الإقالة في الطريق

وبدأ طاهر التفكير بقوة في إقالة مدير التعاقدات والإطاحة به في الفترة الحالية، أو تقليص صلاحياته بعيداً عن مسألة التعاقدات الكروية.

وكان سراج تولى هذا المنصب خلفاً لهيثم عرابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com