هل تتسبب فوضى ”التأجيلات“ في انهيار الكرة المصرية؟ – إرم نيوز‬‎

هل تتسبب فوضى ”التأجيلات“ في انهيار الكرة المصرية؟

هل تتسبب فوضى ”التأجيلات“ في انهيار الكرة المصرية؟

المصدر: مصطفى عادل- إرم نيوز

عندما تولت اللجنة الخماسية أمور الاتحاد المصري لكرة القدم خلفاً للمجلس السابق، أمل الكثيرون الخير في اللجنة الجديدة إصلاح الكثير من الأزمات التي تعيشها الكرة المصرية، وعلى رأسها عدم انتظام مسابقة بطولة الدوري وعدم وضع معايير ثابتة تطبق على الكبير والصغير على حد سواء دون تمييز أو مجاملات.

تلك الأحلام الوردية التي عاشها الجمهور المصري لم تدم طويلاً عقب التخبط الأخير الذي شهدته الكرة المصرية في أكثر من مناسبة مثلما حدث في أزمة إقامة مباراة الزمالك وجينراسيون السنغالي في بطولة دوري أبطال أفريقيا بجانب الأزمة الأخيرة بتأجيل بعض لقاءات الدوري العام وتقديم أخرى، وتصاعدت الأزمة بتهديد بعض الأندية بالتصعيد للجنة الأولمبية والاتحاد الدولي.

اتحاد الكرة يعلن تأجيل القمة لأسباب أمنية

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قرر الثلاثاء الماضي تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك والتي كان من المقرر لها أن تقام السبت المقبل، حيث نشر الحساب الرسمي للاتحاد عبر فيسبوك بيانًا مقتضبًا، أعلن خلاله أن التأجيل لأسباب أمنية.

وقال اتحاد الكرة في بيانه: ”قرر الاتحاد المصري لكره القدم تأجيل مباراة الأهلي والزمالك والتي كان مقررًا إقامتها السبت المقبل ضمن الجولة الرابعة لمسابقة الدوري الممتاز على ضوء تلقي الاتحاد تعليمات أمنية بهذا الشأن“.

تعديل موعد مباراة الزمالك والمقاولون

وفي اليوم التالي أصدرت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم بيانًا رسميًا أشارت فيه إلى إقامة مباراة الزمالك مع المقاولون ضمن الجولة الخامسة للمسابقة في الثامنة مساء السبت المقبل الـ 19 من أكتوبر الحالي بستاد السلام بدلاً من لقاء الأهلي والزمالك.

تباين ردود أفعال القطبين

أبدى رينيه فايلر المدير الفني للنادي الأهلي تعجبه من القرار خاصة أنه صدر قبل لقاء الفريقين بثلاثة أيام فقط.

في المقابل لم يبد الجهاز الفني بقيادة ميتشو أي إعتراض على تأجيل المباراة فيما أكد مسؤولو نادي الزمالك أن قرار التأجيل لم يكن في صالحهم كما أكد البعض.

وعن تلك الظاهرة وكيفية التخلص منها والأضرار التي ستلحق بالكرة بالمصرية إذا استمر الوضع الحالي نوضح ذلك في السطور التالية من خلال آراء بعض خبراء الكرة المصرية:

ربيع ياسين اللوائح السلاح الوحيد للتغلب على تلك الأزمة

أكد ربيع ياسين المدير الفني لمنتخب الشباب المصري ونجم الأهلي السابق أن حالة الفوضى التي تعيشها الكرة المصرية من عدم انتظام للمسابقات المحلية لن تحل إلا بوجود لوائح لضبط تلك الحالة ووجود جدول ثابت وإلا فإن الكرة المصرية ستكون هي الخاسر الوحيد.

محمد صلاح النظام هو الحل.. واستمرار الوضع سيدمر الرياضة

فيما يرى محمد صلاح مدرب نادي الزمالك السابق أن وضع نظام ثابت للمسابقات يطبق على الجميع هو الحل للخروج من تلك الأزمة التي تعيشها الكرة المصرية.

وأكد أن المسؤولين في اتحاد الكرة كانوا سبباً في الأزمة الحالية بسبب التسرع في إعلان التعديلات الجديدة بجدول الدوري.

وطالب صلاح بضرورة إيجاد حلول سريعة من اتحاد الكرة المصري والأندية من أجل الخروج من تلك الحالة، لأن استمرار الكرة فيما هي عليه سوف يجعل هناك عواقب وخيمه ستنتهي بدمار الكرة المصرية.

سمير كمونة: علينا استنساخ تجارب الغرب.. ولن تنهض الكرة المصرية بهذا الوضع

فيما يرى سمير كمونة نجم الأهلي أنه إذا لم يستطع المسؤولون في اللعبة تسيير الأمور بشكل صحيح فعليهم استنساخ التجارب الغربية والكيفية لإيجاد مسابقات منتظمة.

وأضاف أن نقص الخيرات عند أعضاء اللجنة الخماسية التي تدير الاتحاد المصري لا يعفيه من حالة الفوضى التي تعيشها الكرة المصرية، لأن ما تمر به الكرة المصرية لن يؤدي إلا إلى التراجع أكثر مما هي عليه الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com