الخطيب ردًا على التجاوزات في حق النادي الأهلي: سنحصل على حقنا ولن ننزل لذلك المستوى

الخطيب ردًا على التجاوزات في حق النادي الأهلي: سنحصل على حقنا ولن ننزل لذلك المستوى

المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

أكد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي أن الموسم المنصرم تعرض فيه الفريق الأول لصعوبات عدة، ولكنه استطاع الفوز بلقب درع الدوري المصري.

وقال الخطيب أثناء احتفالية النادي الأهلي بتسليم درع الدوري موسم 2019 بأحد فنادق القاهرة الكبرى: ”الموسم كان صعبًا بسبب ضغط المباريات، والإصابات الكثيرة التي تعرض لها الفريق في بداية المسابقة“.

وأضاف: الأهلي واجه صعوبة أكثر من الإصابات وهي عدم حضور الجمهور وهو شيء أساسي للنادي الأهلي“.

وكشف الخطيب أن الأهلي تعرض لمحاولة إفشال خلال الموسم السابق، مؤكدًا أنه استطاع مع المجلس تخطي هذه الصعاب.

وعن الهجوم الذي يتعرض له المجلس الأحمر قال الخطيب: ”النادي الأهلي لا يترك حقوقه، وإنما يحصل عليها ولكن بما يتناسب معه وبالقانون واللوائح المنظمة، تعرضنا للإساءة ولكن لن ننزل لذلك المستوى فهو ليست قيمة النادي الأهلي“.

وتابع: ”متمسكون بتفعيل القانون واللوائح الموجودة في اتحاد الكرة واللجنة الأولمبية، ونسعى لذلك“.

يذكر أن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المنافس التقليدي للأهلي هاجم محمود الخطيب ومجلس إدارة الأحمر طوال الشهور الماضية، ما اضطر إلى تقديم الخطيب 6 بلاغات ضد رئيس الأبيض.

وجهز مسؤولو النادي الأهلي ملفًا كاملًا عن تجاوزات رئيس نادي الزمالك لتقديمها للاتحاد الدولي لكرة القدم؛ لتوقيع عقوبات على مرتضى منصور، وهو ما يحاول المسؤولون عن اللعبة في مصر منعه من أجل صورة مصر والرياضة المصرية.

ويبذل عمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة المصري جهودًا كبيرة من أجل إنهاء الخلاف بين محمود الخطيب رئيس النادي ومرتضى منصور رئيس الزمالك، حيث كلف أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الجنايني بسرعة إنهاء الأزمة.

وأردف المصدر أن الجنايني اقترح على الخطيب عقد جلسة تجمعه بمرتضى منصور في منزل رئيس الاتحاد المصري، إلا أن الخطيب رفض الاقتراح وتمسك بخروج مرتضى منصور لوسائل الإعلام وتقديم اعتذار له وللنادي الأهلي عمّا بدر منه خلال الفترة السابقة كشرط أساسي للتصالح.

فيما طلب الجنايني من مرتضى منصور تغيير الخطاب الإعلامي تجاه محمود الخطيب لإفساح الطريق أمام أي محاولة تصالح، كمحاولة أخيرة من الجنايني لتقريب وجهات النظر بين الطرفين وحل الأزمة قبل الخطوات التصعيدية التي ينوي النادي الأهلي اتباعها تجاه مرتضى منصور.