أسباب غياب محمود الخطيب عن اجتماع حسم أزمة مباراة الزمالك وجينيراسيون

أسباب غياب محمود الخطيب عن اجتماع حسم أزمة مباراة الزمالك وجينيراسيون

المصدر: فريق التحرير وأحمد رامي

اعتذر محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، عن عدم حضور اجتماع لجنة المسابقات والتراخيص بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، الذي كان مُقررًا له في العاشرة من صباح اليوم ،الثلاثاء، بمقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في مصر.

بحسب الموقع الرسمي للأهلي، جاء ذلك بعدما تلقى الخطيب دعوة من «الكاف» لحضور الاجتماع المُشار إليه، لكن ظروفه الصحية حالت دون الحضور، حيث توجه رئيس الأهلي، أمس، إلى المستشفى الملكي بالإسكندرية؛ لإجراء بعض الأشعة والفحوصات الطبية وعرضها على الطبيب الألماني «بيرتا لانفي»، الذي يتواجد حاليًا بزيارة للمستشفى الملكي، وسبق له أن أجرى لرئيس الأهلي ثلاث عمليات جراحية سابقة في المخ والرقبة والظهر.

ويعاني رئيس الأهلي من بعض الآلام القاسية في الظهر خلال الفترة الأخيرة، كانت سببًا في قيامه ببعض الفحوصات والأشعة الطبية، ثم الاعتذار عن حضور اجتماع لجنة المسابقات والتراخيص بالكاف، اليوم.

وتنظر لجنة المسابقات بالكاف، التي تضم محمود الخطيب بين أعضائها، أزمة مباراة الزمالك وجينيراسيون.

وكشف نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور، موقفه في حالة صدور قرار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”الكاف“، بإعادة لقاء الفريق أمام جينيراسيون فوت السنغالي، في لقاء العودة لدور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا، أو اعتبار الفريق السنغالي متأهلًا لدوري المجموعات للبطولة، وتحويل الزمالك للمشاركة في بطولة الكونفدرالية الأفريقية، والتي يحمل لقبها بعد أن فاز بها في النسخة الماضية عبر حساب نادي نهضة بركان المغربي بركلات الترجيح.

الزمالك يتقبل قرارات الكاف ويصعد

وكان نادي جينيراسيون بطل السنغال قد رفض خوض لقاء العودة أمام الزمالك؛ بسبب نقل اللقاء إلى ملعب برج العرب بالإسكندرية، بدلًا من إقامته في القاهرة بدون جماهير؛ بسبب الأوضاع الأمنية في مصر، حيث كان يتزامن اللقاء مع وجود دعوات للخروج في مظاهرات ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وسافر الفريق السنغالي إلى بلاده ورفض كل محاولات مسؤولي الزمالك والكاف لخوض اللقاء، وتمسك بلوائح البطولة التي تنص على إبلاغ الفريق الضيف بتغيير الملعب قبل 10 أيام من موعد اللقاء.

وقال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، في تصريحات تلفزيونية: “ الزمالك سيتقبل أي قرار من الكاف، سواء بإعادة اللقاء حتى لو تقرر إقامته في السنغال، أو اعتبار جينيراسيون فوت متأهلًا للمشاركة في دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا، وتحويل الزمالك لللكونفدرالية، لكن النادي لن يتنازل عن حقه وسيتم تصعيد الأمر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“، وإلى المحكمة الرياضية الدولية؛ لأن أي قرار ضد القلعة البيضاء سيكون فيه ظلم كبير وبلطجة، وسنفضح هذه الأمور أمام العالم، ونحصل على حقنا الطبيعي بالطرق القانونية، لأننا نفذنا قرار الكاف الذي أبلغنا به بخطاب رسمي.

وأضاف مرتضى: “ الزمالك لن يكون ضحية للأهلي وصراع أحمد أحمد رئيس الكاف، وعمرو فهمي السكرتير العام السابق في الاتحاد الأفريقي الأول لديه حالة من الرعب من الأخير؛ بسبب البلاغات التي قدمها ضده في الفترة الأخيرة، ولكن ما ذنب الزمالك حتى يدفع ثمن هذا الصراع، أثق في أن المسؤولين عن إصدار القرار في الكاف لن يبيعوا ضمائرهم؛ بسبب انتمائهم لهذه الدول، مع احترامي لفاطمة سامورا، المباراة تعاد لو حدث هناك شغب“.

وتابع مرتضى: “ الكاف رفض إعادة لقاء نهائي دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي بين الترجي التونسي والوداد المغربي، رغم أن الأخير تعرض لظلم كبير بسبب تقنية الفار، فكيف يعيد لقاء الزمالك والفريق السنغالي؟ ولا يوجد أي خطأ من جانبنا، بالعكس الفريق السنغالي لم يحضر الاجتماع الفني وتعنت ورفض السفر إلى الإسكندرية رغم توفير كل الإمكانيات له، الزمالك هو من تعرض لمعاملة سيئة في السنغال“.

مرتضى: الزمالك يعاني بسبب الإصابات

وبسؤاله عن تراجع مستوى فريق الزمالك، قال مرتضى: ”الفريق به أزمة فنية بسبب الإصابات وإيقاف بعض العناصر الرئيسية، وسيتم تجاوز هذه المرحلة بداية من لقاء الأهلي، فريق الأهلي تعرض لخسائر كبيرة عندما رحل عبدالله السعيد فقط عن صفوف الفريق ونحن غاب عنا طارق حامد وفرجاني ساسي ومحمود علاء، متأكد أن الزمالك عندما سيواجه أف سي مصر في الدور الثاني لبطولة الدوري سيفوز بنتيجة كبيرة تصل إلى 8 أو 9 أهداف“.

وأضاف مرتضى: “ تم احتواء أزمة جنش لتوفير الهدوء داخل الفريق، رغم محاولات ممدوح عباس، لإشعال الأزمة مجددًا، حيث تواصل مع اللاعب وقال له أنا تحت أمرك وهديلك اللي أنت عايزه، حتى يستمر في التمرد على الزمالك، نفاضل بين ثلاثة مدربين لاختيار أحدهم، لمعاونة ميتشو في الجهاز الفني، ولكن لن نعلن الأسماء في الوقت الحالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com