أول تعليق من محمد صلاح بعد أزمة تصويت الفيفا‎ – إرم نيوز‬‎

أول تعليق من محمد صلاح بعد أزمة تصويت الفيفا‎

أول تعليق من محمد صلاح بعد أزمة تصويت الفيفا‎

المصدر: فريق التحرير وعوض محمد - إرم نيوز

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورتين للحساب الشخصي الموثق للدولي المصري محمد صلاح، نجم نادي ليفربول، على ”تويتر“، إذ ظهر من خلالهما حذف اللاعب صفته كلاعب في صفوف منتخب مصر من تعريفه.

وكان صلاح يعرف نفسه بحسابه على تويتر كاتبًا: ”لاعب كرة قدم بفريق ليفربول ومصر“، قبل أن يقوم خلال الساعات الماضية بالاكتفاء بكتابة ”لاعب فريق ليفربول“؛ إثر حذفه لكلمة مصر.

ووفقًا للصور المنتشرة وتوقعات البعض، فإن ذلك جاء بعد ساعات قليلة من منح الاتحاد الدولي لكرة القدم جائزة أفضل لاعب في العالم عن الموسم الماضي لليونيل ميسي، نجم المنتخب الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني.

وقال محمد صلاح عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”توتير“ بعد دقائق من إثارة الجدل بسبب ما أقدم عليه:“ مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا“، واضعا معها صورته وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني وخلفه علم مصر فضلا عن مزج تيشيرت المنتخب بصور الجماهير تعبيرا عن حبه للوطن ولشعبه قاطعا أي اتهامات تتعلق بتخليه عن مساندة المنتخب أو المشاركة في البطولات المختلفة.

ولم يعتمد الاتحاد الدولي صوت خافيير أجيري، المدير الفني السابق للمنتخب المصري وأحمد المحمدي قائد المنتخب؛ بسبب عدم وصول ترشيحاتهم في الموعد المحدد، مما أهدر على صلاح 10 نقاط كاملة حالت دون وضعه بجانب الثنائي في المرتبة الأولى.

وحصل صلاح على المركز الرابع في استفتاء ”ذا بيست“ برصيد 26 نقطة، خلف ميسي صاحب المركز الأول بـ 46 نقطة، وفان دايك بـ 38 نقطة، ورنالدو بـ 36 نقطة.

كان محمد صلاح تألق مع ليفربول خلال الموسم الماضي، حيث حصد جائزة هداف الدوري الإنجليزي برصيد 21 هدفًا، بالتساوي مع ساديو ماني وبيير أوباميانغ، وقاد ليفربول للفوز ببطولتي دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي.

وقال إسلام الشاطر، لاعب النادي الأهلي المصري السابق، عبر حسابه على تويتر: ”في موضوع التصويت لمحمد صلاح مش نعرف من المخطئ أولًا علشان يتحاسب ولا الأمور حتعدي ويتم التعتيم على الموضوع؟ عايزين نعرف من المخطئ ومن هو صاحب القرار في الاختيارات ومن هو الصحفي المصري (مع احترامي له) وهل القرار كان في يده؟ ولا حد قال له؟ وأين ورقة ترشيح أجيري والمحمدي؟“.

فيما قال الإعلامي علاء عزت عبر حسابه في فيسبوك: ”عدم تصويت قائد ومدرب منتخب مصر في استفتاء ”فيفا“ لاختيار أفضل لاعب في العالم جريمة في حق محمد صلاح.. وحق الكرة المصرية، وإن كان المحمدي وأجيري صوتا ولم يتم إرسال صوتيهما للفيفا فهذه جريمة إهمال أكبر وأخطر، النتيجة من بين 15 نقطة كانت مخصصة لأصوات مصر الثلاثة.. لم يحصل صلاح إلا على نقطة المركز الثالث في تصويت الصحفي المصري هاني دانيال.. وضاعت 14 نقطة!! .. جريمة بغض النظر عن استحقاق صلاح من عدمه لكامل النقاط“.

عدم تصويت قائد ومدرب منتخب مصر في استفتاء " فيفا " لاختيار افضل لاعب في العالم .. جريمة في حق محمد صلاح .. وحق الكرة…

تم النشر بواسطة ‏علاء عزت علم الدين‏ في الثلاثاء، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com