غروس أم مرتضى منصور.. من أضاع الدوري المصري على الزمالك؟

غروس أم مرتضى منصور.. من أضاع الدوري المصري على الزمالك؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

عاشت جماهير نادي الزمالك ليلة حزينة بعد ضياع حلم التتويج بلقب الدوري المصري هذا الموسم، والذي كان قريبًا للغاية من القلعة البيضاء في ظل معاناة واضحة للأهلي حامل اللقب على مدار الموسم، والذي تُوِّج بالبطولة في النهاية.

وصبّ قطاع كبير من جماهير الزمالك غضبه على الإدارة الحالية برئاسة مرتضى منصور بعد ضياع لقب الدوري، ولكن قطاعًا آخر، وخاصة من الداعمين لرئيس القلعة البيضاء، يؤكد أن السويسري كريستيان غروس المدير الفني السابق بجانب بعض اللاعبين تسببوا في ضياع اللقب.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أسباب ضياع لقب الدوري المصري من أنياب الزمالك:

الهجوم على غروس

يتعرض كريستيان غروس لانتقادات واسعة وهجوم كبير من مؤيدي الإدارة الحالية لأن الفريق أضاع في عهده نقاطًا عديدة في مباريات سهلة، وهو ما ساهم في ضياع اللقب.

ولعب الزمالك في بطولة الدوري في عهد كريستيان غروس 30 مباراة، حقق خلالها الفوز في 20 لقاء وتعادل 7 مرات وتلقى 3 هزائم. وحصد غروس 67 نقطة من 77 نقطة جمعها الزمالك في الدوري، بينما حقق خالد جلال المدير الفني الجديد انتصارًا وحيدًا في 3 مباريات وتعادلين أمام حرس الحدود والجونة.

ومن النقاط التي تشعل الهجوم ضد غروس في الزمالك أنه اعتمد على مجموعة محددة من اللاعبين، وهو ما جعل الفريق مستهلكًا بدنيًا، بجانب خسارة نقاط في مباريات سهلة بعد أن خسر أمام النجوم وتعادل مع الإنتاج الحربي وبتروجيت والمقاولون العرب.

وأكد رضا عبدالعال، لاعب الزمالك الأسبق في حديث خاص لشبكة ”إرم نيوز“، أن غروس يتحمل جانبًا كبيرًا من مسؤولية ضياع لقب الدوري المصري على الزمالك، موضحًا أن المدرب السويسري أفقد الزمالك نقاطًا سهلة.

وأضاف: ”غروس دمر العديد من اللاعبين نفسيًا وبدنيًا، ومن الصعب عودتهم في غضون دقائق يلعبونها مثل أيمن حفني وغيره من اللاعبين الذين عانوا مع المدرب السويسري“.

أخطاء مكررة

وجد مشجعو الزمالك أخطاء مكررة من جانب المستشار مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء في إدارة الأمور، وخاصة بعد دخوله في صدام مع الجهاز الفني السابق وأيضًا بعض اللاعبين.

وخرج رئيس الزمالك أكثر من مرة مهاجمًا بعض اللاعبين وطالب بمنح الفرصة للاعبين آخرين، وهو الأمر الذي وجه ضربات للفريق وهز الاستقرار، بجانب الحديث عن رحيل البعض في انتقالات الموسم الجديد.

وشن أحمد سليمان عضو مجلس إدارة الزمالك السابق هجومًا حادًا على رئيس القلعة البيضاء مؤكدًا أنه تسبب بالفعل في ضياع لقب الدوري المصري.

وقال سليمان لشبكة ”إرم نيوز“ إن مرتضى منصور يكرر نفس الأخطاء التي يقع بها وتتسبب في كل مرة في هذه النهاية، موضحًا أن الدخول في أزمات بعيدًا عن الوقت المناسب، وأيضًا غروس، ساهما بقوة في هز استقرار الفريق، بدليل أن غروس حاليًا بلا فريق.

سياسة أمير وصفقات الشتاء

رغم أن أمير مرتضى منصور نجل رئيس الزمالك يعد من أبرز من تصدروا المشهد هذا الموسم بحديثه عن سياسة جديدة تفرض نفسها في القلعة البيضاء، إلا أن أمير أيضًا عانى من انتقادات حادة أثارت غضب جماهير الزمالك.

ورفض أمير مرتضى في شهر يناير الماضي إبرام أكثر من صفقتين للزمالك، وهما أحمد سيد زيزو والمغربي خالد بوطيب لاعبا الفريق الأبيض، رغم أن الزمالك كان بحاجة فنية إلى عدة صفقات على رأسها مركز صانع الألعاب في ظل استهلاك يوسف أوباما بدنيًا وابتعاد محمد إبراهيم وأيمن حفني بجانب الحاجة إلى ظهير أيسر مميز في ظل تواضع مستوى بهاء مجدي.

وظهر التفاوت الواضح بين مستوى الكونغولي كابونغو كاسونغو الذي أعير لنادي الوحدة السعودي والمغربي خالد بوطيب، سواء في عوامل القوة البدنية أو المعدلات التهديفية.

وجاءت قرارات أمير مرتضى رغم أن الأهلي وبيراميدز تحركا بكل قوة لإبرام صفقات مميزة في شهر يناير الماضي، وهو ما ساهم في النهاية في ضياع لقب الدوري.

وقال تامر عبدالحميد، لاعب الزمالك الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“، إن الزمالك تقاعس عن تدعيم صفوفه في انتقالات الشتاء على الأقل بـ3 لاعبين مثلما فعل الأهلي وبيراميدز.

وأوضح أن هذه الفوارق ظهرت مع توالي المباريات والمشاركة ببطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، مؤكدًا أن الزمالك كان بحاجة لمقاعد بدلاء مميزة.

تهاون اللاعبين

عانى الزمالك من بعض التهاون والأخطاء الساذجة التي وقع بها لاعبو الفريق الأبيض.

وقدّم العديد من لاعبي الزمالك مستويات باهتة، خاصة في المراحل الأخيرة، مع تراجع أدائهم بصورة واضحة، مثل بهاء مجدي ومحمد إبراهيم والتونسي حمدي النقاز، بخلاف أزمة هروب محمود كهربا قبل آخر 3 مباريات في عمر الدوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com