مدرب جنوب أفريقيا: مواجهة مصر في كأس الأمم ستكون حافزًا كبيرًا لفريقي

مدرب جنوب أفريقيا: مواجهة مصر في كأس الأمم ستكون حافزًا كبيرًا لفريقي

المصدر: رويترز

قال ستيوارت باكستر مدرب جنوب أفريقيا إن التحدي الذي ينتظر فريقه عندما يواجه مصر صاحبة الضيافة في دور الستة عشر لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم، يوم السبت، قد يمثل بداية صحوة لجنوب أفريقيا التي لم تقدم العروض المنتظرة حتى الآن.

وصعدت جنوب أفريقيا إلى دور خروج المغلوب بصفتها واحدة من أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثالث في مجموعاتها بعد فوزها على ناميبيا الضعيفة 1-صفر، والخسارة أمام ساحل العاج والمغرب بنفس النتيجة.

وتسبب هذا الأداء في انتقادات لاذعة من قِبل الجماهير في جنوب أفريقيا الذين عبّر كثير منهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت عن رغبتهم بعودة الفريق سريعًا إلى البلاد لتجنب المزيد من الإحراج قبل أن يحسم مكانه في دور الستة عشر، أمس الثلاثاء، بفوز مالي على أنغولا.

لكن المدرب الإنجليزي باكستر يعتقد أن المواجهة مع مصر أمام 75 ألف متفرج في استاد القاهرة، يوم السبت، قد تمثل بداية صحوة لفريقه.

وقال باكستر خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء:“ستكون المواجهة تحديًا كبيرًا، وكل التشكيلة تتطلع لخوض هذه المواجهة، وحصلنا على فرصة مواجهة صاحبة الضيافة في أجواء لن تصب في صالحنا، وهو أفضل توقيت لإظهار معدننا الحقيقي، واللاعبون يتطلعون لهذه المباراة، ولديهم أكثر من سبب لذلك، ويرغبون في اجتياز هذه العقبة“.

وبدا هجوم جنوب أفريقيا سيئًا، وهو ما سيعمل باكستر على تصحيحه قبل مواجهة مصر أكثر من إجراء تغييرات خططية شاملة.

وقال:“لا أحتاج إلى تغيير أي شيء، وكل ما هنالك أننا نحتاج إلى تعزيز بعض الجوانب.

وتابع:“خط هجومنا لم يكن في أفضل حالاته، لكن دفاعنا إجمالًا أبلى بلاءً حسنًا، ونرغب بتعزيز ذلك، وإصلاح الهجوم، وأتوقع أن يلعب منتخب مصر مهاجمًا، لذلك سنحصل على مزيد من المساحات، وإذا نجحنا بتعزيز خط هجومنا بنسبة من 10 إلى 15 في المئة فإننا سنسبب لهم متاعب“.

وأضاف باكستر أن لاعبي فريقه يدركون جيدًا أن بعضهم لم يرقَ لمستوى التوقعات، مضيفًا:“لا أعتقد أنهم يحتاجون لدعم معنوي، فكلهم يعرفون ما الذي يستطيعون فعله بشكل أفضل وأكثر كفاءة“.