رياضيو مصر يدافعون عن وردة.. والفتاة المكسيكية تعلق: أجيري لم يخذلني (صور)

رياضيو مصر يدافعون عن وردة.. والفتاة المكسيكية تعلق: أجيري لم يخذلني (صور)

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

سادت حالة من الجدل داخل الوسط الرياضي المصري، بعد قرار الاتحاد المصري لكرة القدم استبعاد عمرو وردة من قائمة الفراعنة المشاركة في بطولة الأمم الأفريقية المقامة حاليًا في مصر، بسبب انتشار فيديوهات جنسية للاعب.

ودافع شريف إكرامي حارس الأهلي المصري عن عمرو وردة قائلًا عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”لا شك أن خطأ عمرو وردة كبير وإنه نال عقابًا قاسيًا لكن رجاءً تذكروا فقط أن كُلُنا بشر وكُلُنا خطَّاؤون، منا من يستره الله ومنا من يُبتلى بعدم الستر، فكونوا رُحماء بأخطاء الآخرين يرحمكم الله“.

فيما قال إبراهيم سعيد مدافع منتخب مصر والأهلي والزمالك السابق: ”عايز أروح المنتخب أشوف الموضوع ده إيه وأنا أخلصه“، وكان سعيد من أبرز لاعبي الفراعنة إثارة للجدل وتم استبعاده من قائمة منتخب مصر في بطولة أمم أفريقيا عام 2002 لأسباب أخلاقية.

من جانبه، قال أحمد الشناوي حارس منتخب مصر ونادي بيراميدز: ”محدش فينا مبيغلطش، وربنا هو اللي بيسترها من عنده، ومحدش ملاك من السماء“.

وعلقت الفتاة المكسيكية التي نشرت فيديو وردة الجنسي قائلة: ”لا أفهم الأشخاص الذين يقولون إنني دمرت حياة عمرو وردة، عذرًا، لكنني لا أتحرش جنسيًا بالعديد من النساء، ولكني أردت فقط أن يكون عمرو وردة مشهورًا في المكسيك، حتى يتمكن أطلس من إصلاحه، خافيير أجيري لم يخذلني“.

يذكر أن اتحاد الكرة المصري قرر استبعاد عمرو وردة من معسكر ”منتخب الفراعنة“ المشارك في كأس إفريقيا للأمم، بعد اتهامه من قبل عارضة أزياء بالتحرش بها جنسيًا، بواسطة ”ألفاظ“، عبر رسائل خاصة على منصات التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com