أول تعليق من عمرو وردة على الفيديو الفاضح واستبعاده من تشكيلة منتخب مصر

أول تعليق من عمرو وردة على الفيديو الفاضح واستبعاده من تشكيلة منتخب مصر

المصدر: محمد فاروق - إرم نيوز

دافع عمرو وردة، لاعب منتخب مصر وفريق أتروميتوس اليوناني، عن نفسه، في أول تعليق له بعد استبعاده من معسكر الفراعنة المقام حاليًا في إطار خوض منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

وقال وردة في تصريحات نقلها موقع ”في الجول“ المصري، إن الفيديوهات التي تم تداولها خلال الساعات الماضية، له، مفبركة.

وأضاف: ”أقسم بالله كل الفيديوهات التي يتم تداولها مُفبركة، وهذا ما أبلغت به الجهاز الفني للمنتخب، وكل اللاعبين يقفون معي“.

وأضاف: ”قام بوضع صورتي على وجه شخص آخر في فيديو منتشر عبر وسائل التواصل .أكرر الفيديو مفبرك ولا أعلم لماذا يحدث ذلك في الوقت الحالي“.

ومن جانبه، قال إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، إن أزمة وردة انتهت، بقرار الاستبعاد، مشيرًا إلى أن البعض أرسل له صورًا وفيديوهات للاعب، صباح اليوم الأربعاء، وتم اتخاذ قرار رحيله بعدها بـ10 دقائق فقط.

وأضاف: ”أخبرت المدير الفني خافيير أغيري بالأمر، واتخذ قرار الاستبعاد، وأبلغنا هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد بالقرار، والذي بدوره وافق عليه دون نقاش“.

واختتم: ”هذه سمعة منتخب مصر، ونحن في بطولة قارية وحلم لـ100 مليون، لابد أن يكون الجميع على قدر المسؤولية“.

يذكر أن عمرو وردة شارك كبديل، في مباراة مصر وزيمبابوي الافتتاحية لبطولة كأس أمم أفريقيا، ويخوض الفراعنة اختبارًا جديدًا اليوم الأربعاء، بمواجهة الكونغو الديمقراطية، ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وبذلك يخوض المنتخب المصري ما تبقى من مشواره في كأس الأمم بمشاركة 22 لاعبًا فقط.

وأثار وردة جدلًا خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما اتهمته عارضة أزياء بملاحقتها بتعليقات عبر ”إنستغرام“، وقام أحد المحامين بالتقدم ببلاغ للنائب العام المصري ضد اللاعب، وذلك قبل صدور قرار استبعاده من معسكر المنتخب.

وكان أغيري قد علق أمس، خلال المؤتمر الصحفي على موقف وردة وما تردد حول سلوكياته خلال معسكر الفريق بالقول ”لا توجد لدى وردة أي مشكلة فنية أو سلوكية وهو موجود مع 23 لاعبًا بالفريق“.