مباراة مصر ضد سوازيلاند.. كيف حطم أجيري نظرية ”منتخب صلاح“؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة مصر ضد سوازيلاند.. كيف حطم أجيري نظرية ”منتخب صلاح“؟

مباراة مصر ضد سوازيلاند.. كيف حطم أجيري نظرية ”منتخب صلاح“؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

حصد منتخب مصر فوزًا في المتناول على حساب مضيفه سوازيلاند بثنائية دون رد، اليوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة للمجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

وأصبح منتخب الفراعنة على أعتاب التأهل إلى البطولة القارية، بعد أن حصد 3 انتصارات متتالية مع المدرب الجديد المكسيكي خافيير أجيري على حساب النيجر وسوازيلاند ذهابًا وإيابًا وتسجيل 12 هدفًا في 3 مباريات.

واللافت أن منتخب مصر حقق الفوز بسهولة ودون أي أزمة هجومية رغم غياب النجم محمد صلاح، هداف الفراعنة ونادي ليفربول الإنجليزي، ليحطم أجيري نظرية ”منتخب صلاح“، التي طاردت الفراعنة مع المدرب السابق الأرجنتيني هيكتور كوبر، وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

الجماعية والأسلوب الهجومي

نجح أجيري في إضفاء الجانب الجماعي والأسلوب الهجومي من جديد في تشكيلة الفراعنة وأسلوب اللعب بعكس ما كان في عهد كوبر.

وظهرت بصمات أجيري في التمريرات المتبادلة، والجمل التكتيكية بجانب النزعة الهجومية وضخ دماء جديدة في الجانب الهجومي على حساب بعض اللاعبين كبار السن مثل عبدالله السعيد.

تنويع طريقة اللعب

استطاع أجيري أن يعتمد على أكثر من طريقة لعب، وعدم التركيز على طريقة واحدة 4-2-3-1 في عهد كوبر.

ولعب أجيري بطريقة 4-2-3-1 ومنح دور صانع الألعاب المحوري للاعب عمرو وردة ثم أحدث تغييرًا في طريقة اللعب إلى 4-4-2 بإشراك أحمد حسن ”كوكا“، على حساب حسين الشحات ثم لجأ إلى طريقة 4-3-3.

تجربة البدلاء

حاول أجيري تقليل الفوارق بين اللاعبين الأساسيين والبدلاء وإكساب الجدد الخبرات باستمرار الدفع باللاعب باهر المحمدي وإشراك حسين الشحات وأيضًا عمرو وردة.

وأعطى أجيري الفرصة للاعب الصاعد محمد محمود ومحاولة إعادة الثقة للمهاجم أحمد حسن كوكا.

وأكد وليد صلاح الدين، مدير الكرة بنادي الاتحاد السكندري، لـ“إرم نيوز“، أن المنتخب المصري قدم أداءً جيدًا في مباراة سوازيلاند وكان بحاجة لزيادة حصيلة الأهداف.

وأثنى وليد على تنويع الحلول الهجومية لمنتخب مصر، وعدم التأثر بغياب محمد صلاح الذي يعاني من الإصابة، موضحًا أن الفراعنة قدموا مباراة جيدة أمام سوازيلاند.

ضربات الرأس

ظهرت بصمات أجيري أيضًا في التدريب على استغلال ضربات الرأس وتنفيذ الكرات العرضية بشكل مميز من جانب عمرو وردة.

وسنحت عدة محاولات بضربات الرأس، من بينها هدف أحمد حجازي وفرصتان ضائعتان من اللاعب نفسه، بجانب فرصة ضائعة من مروان محسن ومحمود حسن ”تريزيغيه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com