نادي الزمالك يصدر بيانًا رسميًا بشأن التفاوض مع باهر المحمدي نجم الإسماعيلي

نادي الزمالك يصدر بيانًا رسميًا بشأن التفاوض مع باهر المحمدي نجم الإسماعيلي

المصدر: أحمد رامي وحازم صلاح - إرم نيوز

حسم نادي الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، قضية التفاوض مع باهر المحمدي مدافع الإسماعيلي ومنتخب مصر الأول لكرة القدم؛ لضمه في فترة الانتقالات الشتوية، في يناير المقبل.

وقال النادي في بيان رسمي: ”لا توجد أي نية للتفاوض مع اللاعب في الوقت الحالي؛ في ظل وجود 3 لاعبين مميزين في مركزه بالفريق، وهم التونسي حمدي النقاز وحازم إمام واللاعب الصاعد كماتشو“.

وأضاف الزمالك: ”لم يتم التواصل رسميًا أو وديًا، سواء مع مسؤولي الإسماعيلي أو اللاعب أو مع وكيله، خلال الأيام الماضية؛ للتفاوض على شرائه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وكل ما يتردد لا أساس له من الصحة على الإطلاق“.

وطلب مجلس إدارة الزمالك، من وكلاء اللاعبين والسماسرة، عدم الزج باسم النادي في مفاوضات لا أساس لها من الصحة مع أي لاعب.

وأوضح المجلس، أن الجهاز الفني للفريق بقيادة السويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق، لم يطلب حتى الآن التعاقد مع أي لاعب، خلال الانتقالات الشتوية المقبلة، وأن الحديث عن صفقات أو تعاقدات، في الوقت الراهن، أمر سابق لأوانه.

إلى ذلك، رفض كريستيان جروس، المدير الفني لنادي الزمالك فكرة التعاقد مع عبدالله السعيد لاعب نادي أهلي جدة السعودي، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وقال مصدر داخل مجلس إدارة الزمالك لإرم نيوز إن جروس أكد لأمير مرتضى المشرف العام على الكرة أنه يمتلك لاعبين موهوبين يقومون بدور عبدالله السعيد في الملعب، وعلى رأسهم كهربا ومحمد إبراهيم، بالإضافة إلى محمد عنتر وإبراهيم حسن.

وأشار المصدر إلى أن جروس يتحفظ على سن عبدالله السعيد الذي تخطى 32 عاماً، مؤكدًا أنه لن يقوم بالأدوار المطلوبة منه في مركز اللاعب رقم (10).

وكانت تقارير صحفية قد أشارت إلى اقتراب عبدالله السعيد من الانضمام إلى الزمالك في يناير المقبل، بالإضافة إلى محمد مجدي ”أفشة“ من بيراميد.

وأشار المصدر إلى أن رغبة جروس في عدم التعاقد مع السعيد جاءت على هوى عدد كبير من أعضاء المجلس، خاصة في ظل المبلغ الكبير الذي حصل عليه اللاعب أول مرة وتسبب في فتنة بين اللاعبين.

وقالت التقارير إنه في حالة تعاقد الزمالك مع السعيد خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة لن يحقق النادي للاعب نفس الامتيازات التي كان سيمنحها له كما حدث أثناء التوقيع الأول، حيث قرر النادي أن يكون راتب اللاعب ليس كبيرًا ويتناسب مع رواتب اللاعبين في الدوري المصري؛ حتى لا يحدث فتنة بين اللاعبين في صفوف القلعة البيضاء.

وكان الزمالك قد سبق أن تعاقد مع السعيد مقابل 40 مليون جنيه يتقاضاها اللاعب، لكن الصفقة فشلت بعد أن تراجع اللاعب بتدخل من تركي آل الشيخ رئيس شرف الأهلي وقتها، ليقرر الأهلي المصري بعد ذلك بيعه للأهلي السعودي عقابًا له على توقيعه للزمالك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com