النادي الأهلي المصري يكتشف خدعة مؤمن زكريا.. ونيدفيد يرحل في يناير – إرم نيوز‬‎

النادي الأهلي المصري يكتشف خدعة مؤمن زكريا.. ونيدفيد يرحل في يناير

النادي الأهلي المصري يكتشف خدعة مؤمن زكريا.. ونيدفيد يرحل في يناير

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

كشف النادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب، موقفه من الأنباء التي ترددت بشأن قيام مؤمن زكريا لاعب وسط الفريق الكروي، بالتوقيع على عقود الانتقال لصفوف الزمالك أو بيراميدز.

وكانت أنباء صحفية مصرية، أكدت أن اللاعب قام بالتوقيع على عقود لنادي بيراميدز، فيما أكدت تقارير أخرى أن الزمالك يحاول ضم اللاعب، لإحراج مجلس محمود الخطيب.

وقال مصدر داخل الأهلي لـ“إرم نيوز“: ”رفض مسؤولو الأهلي الاستفسار من مؤمن زكريا لاعب الفريق حول حقيقة مفاوضاته مع الأهرام والزمالك، والتي انتشرت بقوة خلال الساعات الماضية“.

وأضاف المصدر: ”الأهلي أكد أن أي تسريبات من هذه النوعية، يكون مصدرها اللاعب نفسه الذي خرج من الحسابات الفنية للفريق تمامًا سواء على الصعيد المحلي أو الأفريقي، وذلك كنوع من الضغط على إدارة القلعة الحمراء لتنفيذ مطالبه المالية للموافقة على تجديد تعاقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي“.

وأوضح أن اللاعب يمتلك عروضًا جادة من بعض الأندية العربية، تواصلت مع وكيله بشكل جاد خلال الفترة المقبلة، وينتظر فقط اللاعب إغلاق باب المفاوضات مع الأهلي حول ملف تجديد عقده للسير خطوات جديدة في مفاوضاته مع هذه الأندية.

وذكر المصدر أن مؤمن زكريا خرج من الحسابات الفنية للأهلي، بسبب انشغاله بملف تجديد تعاقده والعروض التي يمتلكها للرحيل عن القلعة الحمراء ومن ثم فإن تسريب أنباء مفاوضاته مع الزمالك أو غيره لن تؤثر على سير الأحداث في أزمة التجديد.

ومن جانب آخر يدرس كريم نيدفيد لاعب الأهلي، الرحيل في يناير المقبل اعتراضًا على خروجه من الحسابات الفنية للفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق، والذي يرفض الاعتماد على اللاعب في المباريات المحلية والأفريقية.

نيدفيد تلقى أكثر من عرض محلي للرحيل في يناير المقبل، بالإضافة إلى سعي اللاعب لإحضار عرض خليجي للرحيل عن القلعة الحمراء اعتراضًا على استبعاده المستمر من حسابات الجهاز الفني.

وعلى الرغم من تفكير اللاعب في وقت سابق طلب عقد جلسة مع الفرنسي كارتيرون للوقوف على أسباب عدم الاعتماد عليه محليًا أو أفريقيًا، إلا أن اللاعب أكد للمقربين منه أن استمرار الوضع بالشكل نفسه سيدفعه لطلب الرحيل بشكل رسمي في يناير المقبل.

نيدفيد أكد -أيضًا- للمقربين منه أن ضغط المباريات كان من الممكن أن يكون فرصة جيدة له، من أجل العودة للحسابات الفنية في ظل شبح الإصابات والإيقافات الذي يطارد الفريق، وهو الأمر الذي لم يحدث ومن ثم بدأ جديًا التفكير في الرحيل عن القلعة الحمراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com