في بيان من 10 بنود.. شيكابالا يرد على مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

في بيان من 10 بنود.. شيكابالا يرد على مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

كشف محمود عبد الرازق شيكابالا صانع ألعاب الزمالك، تفاصيل أزمته مع مرتضى منصور رئيس النادي، بسبب عدم وضوح مستقبله مع النادي الأبيض سواء بالرحيل او الاستمرار من خلال بيان رسمي صدر عنه.

وشمل بيان شيكابالا 10 بنود، أوضح خلالها تفاصيل ما حدث خلال الأشهر الأخيرة.

وقال اللاعب الأسمر في بيانه :“تعرَّضت خلال الفترة الماضية لحملة من الأكاذيب والافتراءات التي تحاول النيل من ارتباطي وحبي للزمالك، فأنا ابن مدرجاته قبل أن أكون لاعبًا له، وكنت دائمًا أفضل الصمت لأنه أبلغ من أي كلام، لكن البعض حاول استغلال هذا الصمت.

لكنني وجدت نفسي مضطرًا للرد على كل ما أثير حولي فقط لتوضيح الصورة لجمهور الزمالك الذي اعتبر نفسي واحدًا منه قبل أي شيء:

1- خلال تواجدي في كأس العالم، دأب البعض داخل نادي الزمالك على النيل مني وتشويه صورتي للجمهور عبر وسائل الإعلام بشكل غريب لا أفهمه أبدًا، بدلاً من دعم أحد أبناء النادي.

وبعد عودتي اتهمني بالتهرب علمًا بأن المدير الفني للنادي قرر منح اللاعبين الدوليين راحة سلبية حتى تاريخ الـ 12 من يوليو الجاري، وبالتالي سافرت إلى أسوان كي أقضي إجازتي مع أسرتي التي لم أرها منذ فترات طويله بسبب معسكرات المنتخب، والإجازة كانت مثل بقية اللاعبين الدوليين في النادي.

2- خلال فترة تواجدي في المنتخب، لم يتصل بي أي إداري أو شخص من الزمالك، رغم علاقتي الممتازة بهم، ولم يطلب مني أي شخص جواز سفري كي ألتحق بمعسكر الفريق في ألمانيا وسط تجاهل تام على الرغم من اتصالهم بكل زملائي الدوليين الآخرين؛ وإن لم يستطيعوا التواصل معي لأي سبب كما يزعمون كان بمنتهى السهولة التواصل معي عن طريق أحد زملائي في المنتخب.

3- خرج السيد أمير مرتضى منصور في أحد البرامج بالأمس يتهمني بأنني أتهرب ورفضت الذهاب لمقابلة رئيس النادي، وهذا كذب وافتراء تام.

بل على العكس التقيت بالسيد أمير مرتضى منصور منذ حوالي شهرين في إحدى المناسبات، وسألني عن مدى استعدادي العودة للزمالك، وهل هناك أي مشكلة بيني وبين رئيس النادي؟، أخبرته بأنه لا توجد أي مشاكل، وأنا على استعداد للعب والعودة للزمالك بلا أي شروط.

أخبرني السيد أمير نصًا في يوم الـ ٦ من يوليو: ”أنني ابن النادي وقائد الفريق وعليَّ أن أعود وعليهم ترضيتي في العقد“، أخبرته مجددًا بأنني لا أشترط أي شيء على الزمالك صاحب الفضل الأول والأخير عليَّ، وقال سأتصل بك غدًا لتحديد موعد المقابلة ولم يتصل إلا بعدها بأسبوع.

4- يوم الـ11 من يوليو الجاري، أبلغني السيد أمير مرتضى منصور بأنه سيرتب مقابلة بيني وبين رئيس النادي، رحبّت على الفور لرغبتي في الاستمرار.

وبعد تحديد الموعد وأنا في طريقي إلى المقابلة اتصل بي أمير مرتضى منصور وأبلغني بأن والده في حالة مزاجية سيئة ولا ينوي الجلوس معي، وتأجل الاجتماع إلى الغد.

حاولت في اليوم التالي الاتصال بأمير مرتضى منصور أكثر من مرة دون أي رد منه.

5- بعدها بـ٤٨ ساعة تواصل معي السيد أحمد مرتضى منصور عن طريق أحد أعضاء الجهاز الفني الحالي، وأبلغني مرة أخرى بأن النادي يحتاج لخدماتي، وحتى لو لديك رغبة في الاحتراف، فرئيس النادي سيوفر لك عرضًا احترافيًا في السعودية، لكن الأولوية في استمراري، وبعدها أخبرني الوسيط العضو في الجهاز بأنه سيتم نشر تصريحات على لساني لتهدئة الأجواء وما إلى ذلك.

رحبت مرة ثانية لرغبتي في الاستمرار في صفوف الزمالك بأي شكل.

أخبرني السيد أحمد مرتضى منصور بجلسة مع السيد رئيس النادي، ووافقت، وعند موعد الجلسة اتصلت به أكثر من مرة، ومرة أخرى لا أجد أي رد.

تواصلت مع عضو الجهاز الفني للزمالك نفسه، وأخبرني بأن أحمد مرتضى منصور لديه مشاكل كثيرة اليوم وهو نفسه لا يستطيع الوصول إليه وتم إلغاء اللقاء!.

في اليوم نفسه ليلاً، فوجئت برئيس النادي يخرج عبر الإعلام يدّعي بأنني تواصلت معه وأنني سأعتذر، وبعدها سيتم وضعي على قائمة الانتظار وسيتم بيعي لأي ناد سعودي.

6- تواصل معي أحد الصحفيين المقربين من رئيس النادي، وأعطاني موعدًا لمقابلته (للمرة الثالثة)، ورغم أنه تجاهلني قبل ذلك مرتين وافقت لرغبتي في الاستمرار، وحتى أقطع أي حجة!.

وعند ذهابي إلى الاجتماع تم إخباري بأن رئيس النادي في جلسة مع أحد أعضاء مجلس النواب ولا يعرف متى ستنتهي!

7- بعد هذه المعاملة والتجاهل التام، سافرت إلى أسوان، ورغم كل ما حدث يخرج السيد أمير مرتضى منصور ليقول، إنني مَن رفض الاجتماع، ولا أحد يستطيع الوصول لي!.

8- أود أن أوضح لجمهور الزمالك الذي يهمني أكثر من أيّ كان، بأنني لعبت لنادي الزمالك مقابل 1000 جنيه في الموسم، ورئيس الزمالك يظن بأنه يحاول إذلالي عندما يعلن عن ذلك، لكنه لا يعلم بأنني أفتخر باللعب للزمالك حتى لو مجانًا؛ لأن فضل الزمالك على شيكابالا أكبر من أي شيء آخر، وحب جمهوره فقط لا يساويه أي شيء.

9- أود أن أوضح لجمهور الزمالك أنني رفضت مساعي أحد الوكلاء لمحاولة فسخ عقدي مع الزمالك بناء على بند معين في العقد؛ لأن علاقتي بالزمالك لا ترتبط بعقود أو بنود أو مقابل مالي ولا أستطيع شكوى الزمالك.

أنا في وقت سابق كنت أمتلك عقد احتراف بسعر خيالي خارج مصر وكان عقدي انتهى مع الزمالك، وتم توثيق عقد لي مع الزمالك بعقد لم أوقعه من الأساس ورفضت شكوى الزمالك رغم الفارق المادي الكبير، مع ما كنت ساتقاضاه في الاحتراف؛ لأن علاقتي بهذا الكيان وجمهوره أكبر من أي شيء.

10. حاول البعض داخل النادي النيل من صورتي لدى جمهور الزمالك بعدما قيل على لساني في أحد البرامج الرمضانية بأنني أود الاعتزال في النادي الإسماعيلي.

أود أن أوضح لجمهور الزمالك العظيم أن حديثي اجتزئ من سياقه، فقد قلت، إنني أرغب في إنهاء مسيرتي في الزمالك الحبيب، ولن يزايد أحد على علاقتي بالزمالك، لكنَّ هناك مسؤولين وأشخاصًا فيه لا يرغبون في وجودي، وإن لم يحدث فأتمنى أن ألعب للإسماعيلي الذي وجدت فيه الحب والاحترام من مسؤوليه وجمهوره الذي تحملني وأنا لم أكن بكامل لياقتي الفنية، وأنني لا أريد أن أعود للزمالك حتى لا افتعل أي مشاكل مع هؤلاء الذين لا يريدون تواجدي في بيتي، ولذلك تجنبت الخلاف من أجل عدم تصدير أي مشاكل للزمالك.

وأتم شيكابالا :“ يعلم الله أنني لم أكن أود الرد، لكن الافتراءات وصلت إلى حد لا يجب معه الصمت، فجمهور الزمالك العظيم هو من يهمني أولاً وأخيرًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com