أزمة بين كارتيرون مدرب النادي الأهلي المصري ومساعده محمد يوسف

أزمة بين كارتيرون مدرب النادي الأهلي المصري ومساعده محمد يوسف

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

رفض باتريس كارتيرون المدير الفني للنادي الأهلي، قرار لجنة الكرة برئاسة محمود الخطيب، بالاستغناء عن باسم علي ظهير أيمن الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وكانت لجنة الكرة بالأهلي استقرت على عرض باسم علي للبيع، بسبب الإصابات المتعددة التي يتعرّض لها اللاعب، منذ انضمامه لصفوف الفريق؛ ما تسبب في غيابه لفترات طويلة.

وقال مصدر داخل الأهلي لإرم نيوز: ”باسم علي عقد أكثر من جلسة مع الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق ومحمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة طلب خلالها الرحيل عن القلعة الحمراء، بعد قرار لجنة الكرة بعرضه للبيع“.

وأضاف المصدر: ”باسم أكد لأعضاء الجهاز الفني للأهلي، أن رحيله عن النادي أفضل قرار في الوقت الحالي، خاصة أنه يرغب في المشاركة بالمباريات الموسم المقبل، وهو الأمر الذي قد يتعذر الوصول اليه بسبب تواجد أحمد فتحي ومحمد هاني في الجبهة اليمنى، ولكن الجهاز الفني أكد تمسكه بخدماته“.

وتابع: ”كارتيرون أبلغ اللاعب أنه قد يعتمد عليه في مركز الجناح، وأن مشاركته لن تقتصر على مركز الظهير الأيمن فقط“.

ومن جانب آخر تمسك أحمد الشيخ لاعب وسط الأهلي بالرحيل عن صفوف القلعة الحمراء بشكل نهائي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، خاصة في ظل رغبة كارتيرون بعدم استمراره في صفوف الفريق.

وأكد الشيخ لإدارة الأهلي أنه لن يرحل عن صفوف الفريق مرة أخرى على سبيل الإعارة، وسيكون الرحيل هذه المرة بشكل نهائي، وسيحدد هو النادي الذي سينتقل إليه.

وكان نادي الأهرام فتح خط مفاوضات مع أحمد الشيخ في وقت سابق، ورحب اللاعب بالعرض في حالة رحيله عن الأهلي.

إلى ذلك، اشتعل الخلاف في الجهاز الفني للفريق، بين باتريس كارتريون، ومحمد يوسف المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة.

وقال مصدر داخل الأهلي لإرم نيوز: ”محمد يوسف غاضب من طريقة تعامل باتريس كارتريون مع بعض لاعبي الفريق، مثل: ناصر ماهر وأحمد الشيخ، بسبب رغبته في عدم قيدهما أفريقيًا“.

وأضاف المصدر: ”كارتيرون غير مقتنع بالثنائي أحمد الشيخ وناصر ماهر، ويرغب في رحيلهما عن صفوف الفريق على سبيل الإعارة خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية“.

وتابع: ”محمد يوسف يري أن ناصر ماهر هو أفضل بديل لعبدالله السعيد، ويستحق أن يشارك بشكل أساسي ويتم قيده في القائمة الأفريقية، وكذلك يستحق أحمد الشيخ فرصة خاصة أنه تعرض للظلم في عهد حسام البدري المدير الفني السابق“.

وأردف المصدر: ”الخلاف بين يوسف وكارتيرون وصل لحد الصدام، خاصة أن يوسف يتبنى ناصر ماهر، ويؤكد أن مستقبل الأهلي والتفريط فيه، سيكلف الفريق كثيرًا في ظل عدم وجود لاعب يعوض عبدالله السعيد سوى أحمد حمدي، وهو صاحب مستوى متذبذب، عكس ناصر ماهر الذي قدم مستوى مميزاً مع سموحة طوال الموسم الماضي“.

وقال: ”قررت لجنة الكرة بالأهلي برئاسة محمود الخطيب، التدخل في الأزمة حتى لا يصل الأمر لمرحلة خطيرة تؤثر على استقرار الفريق الموسم المقبل، وسيتم عقد جلسة عقب لقاء تاونشيب بطل بوتسونا الثلاثاء المقبل، لحسم الخلاف، وتحديد المقاعد المتبقية في القائمة الأفريقية.

ومن جانب آخر بدأ النادي الأهلي البحث عن مهاجم أجنبي، لضمه لصفوف الفريق، خلال فترة الانتقالات الشتوية، بديلاً للمغربي وليد أزارو.

ووافق أزارو على الاستمرار في الأهلي حتي يناير المقبل، لحين انتهاء مشوار الفريق في بطولة دوري أبطال أفريقيا، وبعدها سينتقل لأوروبا، خاصة أنه يمتلك عدة عروض احتراف من فرنسا.

وكلفت لجنة الكرة بالنادي الأهلي، محمد فضل مدير لجنة التعاقدات، بالبحث عن مهاجم أفريقي قوي، يعوّض رحيل أزارو، على أن لا تتخطى الصفقة حاجز المليون دولار.

ورفضت لجنة الكرة عودة ماليك إيفونا مهاجم الفريق السابق، بسبب تراجع مستواه الفني في الفترة الأخيرة، فضلاً عن الراتب الشهري الكبير الذي يحصل عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com