مباراة مصر وروسيا.. هل يتحمل هيكتور كوبر ”وحده“ مسؤولية الانهيار أمام أصحاب الأرض؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة مصر وروسيا.. هل يتحمل هيكتور كوبر ”وحده“ مسؤولية الانهيار أمام أصحاب الأرض؟

مباراة مصر وروسيا.. هل يتحمل هيكتور كوبر ”وحده“ مسؤولية الانهيار أمام أصحاب الأرض؟

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

تلقى منتخب مصر هزيمة مريرة أمام روسيا بنتيجة 1-3، مساء الثلاثاء، في الجولة الثانية للمجموعة الأولى ببطولة كأس العالم 2018.

وشنت جماهير الكرة المصرية هجومًا عنيفًا على هيكتور كوبر بعد الخسارة أمام روسيا واتهمته بالتسبب في الخسارة أمام روسيا ومن قبلها أوروجواي.

ويبقى السؤال هل يتحمل كوبر وحده مسؤولية خسارة مصر والانهيار أمام الدب الروسي؟ هذا ما تستعرضه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

لغز السعيد

من أبرز الأسباب التي قادت منتخب مصر للخسارة في مباراة روسيا عدم قدرة خط الوسط لإيصال وتمرير الكرة إلى محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي والفراعنة.

وكان البعض ينتظر الكثير من عبدالله السعيد صانع الألعاب في مباراتي أوروجواي وروسيا على غرار ما يقدمه لاعبو هذا المركز مع منتخباتهم ومنهم دينيس تشيريشيف لاعب روسيا.

وأكد وائل جمعة مدافع منتخب مصر الأسبق في تحليله عقب المباراة أن عبدالله السعيد يمثل لغزًا محيرًا خاصة أن أداءه كان ضعيفًا ولم يستطع إمداد الكرة في وسط الملعب وتدويرها بالشكل المناسب.

أخطاء الدفاع

دفع منتخب مصر ثمن أخطاء الدفاع وهو الأمر الذي أدى لاستقبال 4 أهداف في لقاءين.

وفشل هيكتور كوبر رغم طريقته الدفاعية في تصحيح هذه الأخطاء التي يتحملها اللاعبون في المقام الأول وخاصة في قلب الدفاع.

ويتحمل اللاعبون بشكل فردي مسؤولية الخسارة في كأس العالم 2018 نتيجة أخطاء ساذجة وقعوا بها سواء على مستوى ارتكاب أخطاء في مناطق قريبة من المرمى أو سوء التغطية والرقابة.

طريقة عقيمة

وتبدو طريقة لعب كوبر عقيمة وتقلص كثيرًا قوة منتخب مصر وخاصة في الجانب الهجومي.

ويلعب كوبر بطريقة 4-2-3-1 وهو أمر يقلل خطورة الهجوم كما أنه لا يمنح أدوارًا هجومية للمهاجم ويلعب بتحفظ شديد على الأطراف بينما جاء التحول إلى طريقة 4-4-2 في مباراة روسيا كخطوة نحو تحسين الأداء الهجومي ولكن في وقت متأخر.

وأكد فاروق جعفر، مدرب منتخب مصر الأسبق، في تصريحات تلفزيونية أن كوبر أفسد العديد من النواحي الفنية في الفراعنة بطريقته وتشكيلاته المحفوظة.

وأضاف: ”الجميع يعلم ماذا سيفعل كوبر وتغييراته واللعب الروتيني الذي يعتمد عليه باستمرار وهو أمر دفع ثمنه منتخب مصر“.

غياب البدائل

عانى منتخب مصر من غياب البدائل الجاهزة وخاصة على مستوى الهجوم.

وضم كوبر العديد من اللاعبين البعيدين تمامًا عن المشاركة والجاهزية بجانب عدم تجهيز لاعبين أفضل بكثير في الجوانب الهجومي وتجاهل لاعبين مثل حسين الشحات رغم تألقه مع العين الإماراتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com