مع اقتراب كأس العالم.. هل يسبب مركز حراسة المرمى أزمة في النادي الأهلي المصري؟

مع اقتراب كأس العالم.. هل يسبب مركز حراسة المرمى أزمة في النادي الأهلي المصري؟

المصدر: حازم صالح وكريم محمد - إرم نيوز

يعمل سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة في النادي الأهلي المصري، وطارق سليمان مدرب حراس المرمى، على إخماد فتنة بدأت في الظهور، بين محمد الشناوي حارس مرمى الفريق والجهاز الفني، بسبب استبعاده من مباراة النصر وعودة شريف إكرامي على حسابه.

وعقد عبدالحفيظ وسليمان جلسة مع الشناوي، أكدا فيها أن الجهاز الفني يعمل بسياسة ”تدوير اللاعبين“ كي يكون كل لاعب جاهزًا فنيًا وبدنيًا في حالة الاحتياج إليه، وهو ما لم يقتنع به الحارس.

وكشف مصدر داخل النادي الأهلي لـ“إرم نيوز“ سر غضب الشناوي، إذ وجه الحارس كلامه إلى مدربه، قائلًا: ”ولماذا لم تتم تلك السياسة معي في الموسم الماضي، ولم أحصل على فرصتي إلا بعد إصابة شريف إكرامي“، وهو ما وضع مدير الكرة في الأهلي في موقف محرج.

ووفقًا للمصدر، فإن السبب الرئيس في استبعاد الشناوي وعودة إكرامي، هي رغبة الجهاز الفني في تدعيم الأخير للحفاظ على مكانه في قائمة المنتخب المصري، الذي يستعد للدخول في معسكر مغلق خلال مارس المقبل، قبل المعسكر النهائي لمونديال روسيا.

هذا وشدد المصدر: ”إكرامي أبلغ الجهاز الفني وزملاءه في الفريق أنه لن يقبل العودة مجددًا إلى الدكة، وأنه سيتمسك بفرصته في التواجد أساسيًا بتشكيل الفريق من أجل العودة للحسابات الفنية للمنتخب“.

وأكمل: ”إكرامي أكد للجهاز الفني أن أحمد ناجي أبلغه أن المشاركة أساسيًا مع الأهلي حتى نهاية الموسم، هو أهم شرط لحجز مكان في قائمة المنتخب الرسمية، التي ستشارك في مونديال روسيا، لذا لن يعود إلى دكة البدلاء، خاصة أن الجهاز الفني رفض أن يخرج للإعارة في الخليج حتى نهاية الموسم الحالي“.

ويرغب الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، في الاعتماد على عصام الحضري، حارس التعاون السعودي، وأحمد الشناوي حارس الزمالك، وسيتم المفاضلة بين محمد عواد حارس الإسماعيلي وشريف إكرامي، وحال عدم مشاركة إكرامي مع الأهلي، سيكون عواد هو الحارس الثالث.

وأكد الشناوي خلال جلسته مع مدير الكرة ومدرب الحراس، أنه قادر على إثبات ذاته خلال ما تبقى من مباريات الدوري والكأس، كي يفرض نفسه على كوبر، فلماذا يتم استبعاده؟ وهو ما عقد الأمور مع اللاعب.

يذكر أن الأهلي أصدر بيانًا عبر موقعه الرسمي أكد خلاله أن الإجهاد كان وراء استبعاد الشناوي من مباراة النصر، بالإضافة إلى رغبة حسام البدري في اتباع سياسة التدوير، خاصة أن الفريق اقترب من حسم لقب الدوري بنسبة كبيرة.

صلاح محسن

وفي نفس الإطار، اشتعلت أزمة بين حسام البدري وصلاح محسن لاعب الفريق، بسبب تذمر الأخير من تغيير مركزه الأساسي بصفته مهاجمًا صريحًا، والدفع به في مركز آخر مخالف لما اعتاد اللعب به.

مصدر داخل الفريق شدد على أن اللاعب تحدث مع الجهاز المعاون للبدري، ونقل لهم رغبته في المشاركة بصفة مهاجم صريح، للظهور بشكل جيد يثبت به أقدامه في تشكيلة الفريق مبكرًا.

مساعد البدري في الجهاز الفني، طالب اللاعب بضرورة عدم الانشغال بهذا الأمر، والتركيز بشكل جيد في التدريبات من أجل الحفاظ على فرصته، مؤكدًا له أن البدري أشاد به في أعقاب مباراة النصر الأخيرة، وأنه مطالب بالالتزام بتعليمات الجهاز الفني، وترك عملية توظيفه داخل الملعب لرؤية المدير الفني فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com