مباراة سوريا وإيران.. هل يعود رفاق عمر خربين والسومة بتذكرة المونديال من طهران؟

مباراة سوريا وإيران.. هل يعود رفاق عمر خربين والسومة بتذكرة المونديال من طهران؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه الأنظار إلى منافسات الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 ،والتي تشهد 3 مواجهات تقام في نفس التوقيت.

يحل منتخب سوريا ضيفًا على نظيره الإيراني ،بينما يلعب منتخب أوزبكستان مع نظيره الكوري الجنوبي ،وتبقى المواجهة الثالثة بمثابة تحصيل حاصل بين منتخبي قطر والصين.

ويتصدر منتخب إيران الترتيب برصيد 21 نقطة وضمِن التأهل للمونديال، ويحتل منتخب كوريا الجنوبية المركز الثاني برصيد 14 نقطة وخلفه سوريا في المركز الثالث برصيد 12 نقطة بفارق ثم أوزبكستان الرابع برصيد 12 نقطة وبفارق -1 ثم الصين وقطر.

وترصد ”إرم نيوز“ سيناريوهات تأهل منتخب سوريا إلى مونديال روسيا 2018 وملامح مواجهة نسور قاسيون ضد إيران..

سيناريوهات تأهل سوريا

يملك منتخب سوريا فرصة ذهبية للتأهل إلى المونديال لأول مرة في تاريخه وأمامه سيناريوهات للصعود بشرط الفوز على منتخب إيران في عقر داره ،وهي مهمة ليست سهلة في ظل الأداء المتميز الذي يقدمه منتخب إيران في الفترة الحالية.

إذا فاز منتخب سوريا سيصل إلى النقطة الـ15 وبفارق هدفين لصالحه على أقل تقدير ،وبالتالي سيصعد حال خسارة منتخب كوريا الجنوبية أمام أوزبكستان بفارق أقل من 3 أهداف ،وأيضًا حال تعادل المنتخبين بفضل قاعدة فارق الأهداف ،وفي حال فوز كوريا يلعب منتخب سوريا مباراة فاصلة مع ثالث المجموعة الثانية.

القوة الضاربة جاهزة

يخوض منتخب سوريا مباراة تاريخية بكل المقاييس ،خاصة أن الفرصة مواتية للتأهل إلى المونديال لأول مرة في تاريخ البلاد.

وتبدو القوة الضاربة في المنتخب السوري جاهزة ،وخاصة خط الهجوم ،الذي يضم النجم عمر السومة هداف الدوري السعودي في المواسم الأخيرة ،ومهاجم فريق الأهلي بخلاف المهاجم المتميز عمر خريبين نجم الهلال السعودي المتألق مؤخرًا.

ويملك منتخب سوريا أيضًا ثنائي هجومي مميز وهما فراس الخطيب النجم المخضرم ،الذي قدم مستويات رائعة في الكويت بخلاف مارديك مارديكان هداف الدوري الأردني الذي رحل للعربي القطري.

ويعتمد منتخب سوريا أيضًا على سرعات لاعبي الوسط خالد المبيض وزهير ميداني ومحمود المواس بجانب وجود أحمد الصالح القائد الموهوب ومؤيد العجان وعلاء شبلي في وجود المدير الفني أيمن حكيم.

وقال مهند البوشي ، المدرب العام السابق لمنتخب سوريا ، لـ“إرم نيوز“ إنه فخور بالجيل الحالي للكرة السورية الذي يملك مواهب بالجملة تساعده على تحقيق حلم المونديال.

وأضاف: “ الجيل الحالي بقيادة المدرب أيمن حكيم حقق معجزة كروية وتخطى منتخبات لديها قدرات وإمكانيات أكبر كثيرًا مما تملكه سوريا ،التي تعاني ويلات الحرب ومشاكل في البلاد“.

وأشار إلى أن نصيحته للاعبي المنتخب بالتركيز وإغلاق المساحات أمام إيران ؛تجنبًا لاستقبال أهداف واللعب على تسجيل الأهداف من المرتدات.

إسعاد شعب سوريا

وطالب عبد الفتاح الآغا ، مهاجم منتخب سوريا السابق ، زملاءه بإسعاد الشعب السوري في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها.

وقال الأغا ل“إرم نيوز“: “ لا شك أننا في لحظة تاريخية ،وإذا صعد المنتخب للمونديال فهذا الجيل يستحق التكريم ولن ينساه التاريخ ؛لأنه تحدى كل الصعاب“.

وأضاف: “ أتمنى أن يكتمل مجهود اللاعبين ويتحقق الحلم ويصعد منتخب سوريا للمونديال ،خاصة أن الجيل الحالي يضم لاعبين ومواهب قادرة على العودة بالفوز من قلب إيران“.

تلميحات التواطؤ

ذهب المنافسون إلى تلميحات التواطؤ من جانب إيران بعدما ضمن أبناء المدير الفني البرتغالي كارلوس كيروش التأهل للمونديال.

وكان رد كيروش عنيفًا على مثل هذه التلميحات في المؤتمر الصحافي قبل اللقاء قائلًا: “ من يردد هذا الكلام لا يعلم أخلاقي ، هذه الاتهامات حقيرة ،وليس منطقيًا أن نخالف قواعد اللعب النظيف“.

وأكد أن فريقه ،الذي لم يتعرض لأي هزيمة في التصفيات حتى الآن ،ولم تهتز شباكه بأي هدف خلال المباريات التسع ،التي خاضها بهذا الدور من التصفيات، يسعى للحفاظ على سجله خاليًا من الهزائم ،وشباكه نظيفة من الأهداف في آخر مباراة بالتصفيات، والتي تقام على ملعبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com