4 عوامل ترسم ملامح الموسم التاريخي للهلال السوداني

4 عوامل ترسم ملامح الموسم التاريخي للهلال السوداني

حصد فريق الهلال السوداني، الثنائية المحلية، في موسم تاريخي، بعدما فاز بلقب الدوري وكأس السودان، وتفوق على جميع منافسيه بشكل واضح.

وفاز الهلال على نظيره هلال الأبيض، بهدفين مقابل هدف، في نهائي كأس السودان، وقدم مستويات أكثر من رائعة، ليثبت الطوفان الأزرق أنه قادم بقوة لاعتلاء عرش الكرة السودانية منفردًا.

وترصد شبكة “إرم نيوز”، في التقرير التالي، أبرز العوامل التي ترسم ملامح الموسم التاريخي مع الهلال السوداني، فإلى السطور القادمة:

توهج نجوم الهلال

يبقى السبب الأول وراء الموسم التاريخي للهلال، توهج نجوم الفريق الأزرق، وأداءهم المتميز على مدار الموسم الحالي.

ونجح الهلال، في تقديم مستويات متميزة، رغم توالي المدربين وغياب عنصر الاستقرار الفني، إلا أن اللاعبين أثبتوا أنهم الأفضل حاليًا في الكرة السودانية.

ورغم الخروج المبكر من بطولة دوري أبطال أفريقيا، على يد الأهلي طرابلس الليبي، إلا أن الفريق سار بخطى ثابتة على الصعيد المحلي، وقدم أداءً مميزاً، وحقق الثنائية لأول مرة منذ موسم 2008 – 2009، حين جمع بين بطولتي الدوري والكأس.

وخاض الهلال في الموسم الحالي 39 مباراة، في بطولات دوري أبطال أفريقيا والدوري والكأس، فاز الفريق في 31 مباراة، بنسبة تصل إلى 80% تقريبًا، وتلقى 4 هزائم، وحقق 4 تعادلات.

وخسر الفريق 3 مواجهات بالدوري فقط، أمام النيل شندي وهلال الأبيض ومريخ الفاشر، بجانب لقاء أهلي طرابلس الليبي بدوري الأبطال.

وسجل الهلال هذا الموسم 89 هدفًا، بواقع 2.3 هدف تقريبًا في اللقاء الواحد، بينما استقبلت شباكه 19 هدفًا فقط، بنسبة أقل من نصف هدف في اللقاء.

ويعد اللاعب مدثر الطيب إبراهيم، هداف الهلال في الموسم الحالي برصيد 17 هدفًا، بجانب محمد أحمد بشة، الذي سجل 14 هدفًا، بخلاف المهاجم المخضرم إدواردو سادومبا، نجم منتخب زيمبابوي.

وأشاد طارق العشري، المدرب المصري السابق للهلال، في تصريحاته لـ”إرم نيوز”، بقدرات لاعبي الفريق، مؤكداً أنه حاول تجديد الدماء، بعد أن خرج مبكراً من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

وأكد العشري، أنه سعيد بإنجاز الهلال، خاصة أنه شارك في تحقيق تجربته مع الفريق الأزرق، التي استفاد منها الكثير.

تخطيط مجلس الإدارة

نجح مجلس الإدارة الحالي برئاسة أشرف سيد أحمد، في التخطيط بشكل مميز للموسم وتحقيق بطولتي الدوري والكأس لأول مرة منذ 7 أعوام كاملة.

وأشاد مبارك سليمان، المدير الفني للهلال، في تصريحات إعلامية، بدور مجلس الإدارة في الإنجاز الذي حققه الفريق، مؤكداً أن المجلس يحصد ما زرعه من أساسيات للنجاح والتألق مع الفريق الأزرق.

وأكد المهندس محمد عبد اللطيف هارون، عضو مجلس إدارة نادي الهلال والمدير الرياضي بالإنابة ، أن المجلس طالب لاعبيه بضرورة حصد لقب الكأس، خاصة أنه لم يسبق له أن حقق بطولة كأس السودان.

وأوضح، أن المجلس سيستمر في تدعيم الفريق لاستكمال الإنجازات، في بطولة دوري أبطال أفريقيا.

دعم الجماهير

ساهم الجمهور الأزرق في الإنجازات التي حققها الهلال ببراعة هذا الموسم.

وكان جمهور الهلال، وفياً ومسانداً للاعبين في كل الظروف، رغم أن الفريق مر بمراحل متذبذبة، بسبب تراجع النتائج والأداء في بعض الأحيان، بجانب بعض المواقف الصعبة مثل رحيل المدرب المصري طارق العشري بشكل مفاجئ.

وأشاد مصطفى يونس المدرب المصري الأسبق لفريق الهلال السوداني، في تصريحاته لـ”إرم نيوز”، بجماهير الهلال، مؤكداً أنه استمتع بالعمل لفترة طويلة مع الفريق، بسبب مساندة جماهيره غير العادية.

وأضاف يونس: “في الحقيقة الجماهير السودانية طيبة ورائعة، وتستمتع بكرة القدم، وجماهير الهلال تحديداً دائماً مناصرة لفريقها”.

مبارك سليمان.. الجندي المجهول

نجح مبارك سليمان، المدير الفني للهلال، في صناعة هذا الإنجاز، بعدما ساهم في تحقيق البطولتين ببراعة، وظهر بمستوى أكثر من رائع، وتحمل الكثير على مدار الموسم.

وعانى الهلال، من هزات فنية شديدة هذا الموسم، بعد رحيل عدة مدربين مثل الروماني بلانشي والفرنسي ميشيل كافالي والمصري طارق العشري.

ولعب سليمان دور البطولة في الموسم الحالي مع اللاعبين، بعدما بث فيهم الحماس والإصرار وأضاف لهم فنياً بشكل واضح.