الدوري اللبناني ينتظر ظهور “ليستر سيتي جديد “

الدوري اللبناني ينتظر ظهور “ليستر سيتي جديد “

يتصدر فريق السلام زغرتا، المشهد في الدوري اللبناني لكرة القدم، بعد أن اعتلى الصدارة عقب مرور 4 جولات من عمر المسابقة، وحصد العلامة الكاملة بـ 4 انتصارات، جعلته حديث الجميع في الكرة اللبنانية.

ولم يسبق أن فاز فريق السلام بلقب الدوري اللبناني، وهو ما يجعل الجميع يتحدث عن إمكانية ظهور منافس جديد، بعدما أبهر متابعيه بأدائه في بداية المشوار بالبطولة المحلية.

ويرصد  “إرم نيوز” في التقرير التالي، أبرز أسباب توهج السلام زغرتا.. فإلى السطور القادمة:

تجربة ليستر سيتي قابلة للتكرار

تراود تجربة ليستر سيتي الإنجليزي، أذهان الجميع لدى متابعة أداء فريق السلام زغرتا، في الموسم الحالي.

وأفلت فريق السلام من الهبوط في الموسم الماضي بفارق 6 نقاط فقط عن الشباب الغازية، وهو موقف أشبه بما حققه ليستر سيتي في الموسم الماضي.

وجاءت بداية السلام المميزة في الموسم الحالي، لتخطف الأضواء وتجعل الجميع يتوقع بأن الدوري اللبناني ينتظر ظهور “ليستر سيتي جديد”.

أداء متميز

يقدم السلام أداءً متميزًا في الموسم الحالي، بعدما سجل 13 هدفًا جعلت الفريق صاحب أقوى هجوم بالدوري.

ويخطف النجم الموريتاني نياس الأضواء، بعدما أحرز 5 أهداف في 4 مباريات، وأثبت أنه مهاجم من العيار الثقيل، ويلعب دورًا مهمًا في تحقيق الفوز على المنافسين.

واستقبل السلام 5 أهداف في 4 مباريات وهي نسبة جيدة تفوق هدفا في كل مباراة.

تراجع الكبار

وتبقى الظاهرة اللافتة أن الموسم الحالي يشهد تراجعًا لافتًا في أداء الفرق الكبرى المعروفة بالدوري اللبناني.

وظهر هذا الموسم تراجع أداء النجمة بشكل واضح، بجانب تأثر العهد بمشاركته الآسيوية وتراجع لاعبيه بدنيًا، وتراجع الصفاء أيضاً بعض الشيء.

وقال شربل عزيزة، الأمين العام في نادي السلام زغرتا، إن عناصر النجاح هذا الموسم ترتكز على العنصر الأجنبي المميز، خاصة نياس الذي يرتبط بعقد لـ 3 سنوات مع الفريق، إضافة الى اللاعبين اللبنانيين الذين تجاوبوا مع العمل التكتيكي الذي يقوم به المدرب جراية، مع دعم استقرار إداري وتقديم المكافآت للاعبين.

وأضاف: “كل لاعب يحصل على 100 دولار بعد الفوز، وهذا يسري على 15 لاعبًا الذين يشاركون في اللقاء مع الحارس الاحتياطي، أما اللاعبون الذين لا يشاركون فيحصل كل منهم على 75 دولارًا”.

المشوار طويل

ورغم التألق الكبير للفريق اللبناني هذا الموسم، إلا أن المدير الفني التونسي طارق جراية يرى أن التتويج بلقب الدوري أمر صعب للغاية، والمشوار مازال طويلًا أمام الفريق.

وأضاف جرايا في تصريحات صحفية: “حصولنا على لقب الدوري اللبناني فهو أمر صعب نوعًا ما، بالنظر لباقي الفرق التي تضخ أموالًا كبيرة من أجل المنافسة.. أنا مؤمن بأن الحلم شيء والواقع شيء آخر، ولكن إذا ما عمل الجميع من أجل هدف واحد فلابد من أن نحقق هذا الهدف”.

وأشار، إلى أنه يسعى لقيادة فريق السلام لتحقيق بطولة، وهو الهدف والمشروع الذي يعمل من أجله في المرحلة القادمة.