كاتانيتش قبل مباراة العراق ضد البحرين يحث لاعبيه الشبان على الاقتداء بكريستيانو رونالدو – إرم نيوز‬‎

كاتانيتش قبل مباراة العراق ضد البحرين يحث لاعبيه الشبان على الاقتداء بكريستيانو رونالدو

كاتانيتش قبل مباراة العراق ضد البحرين يحث لاعبيه الشبان على الاقتداء بكريستيانو رونالدو

المصدر: رويترز

حث سريتشكو كاتانيتش، مدرب منتخب العراق، لاعبي فريقه الشبان على الاقتداء بكريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، وأفضل لاعب كرة قدم في العالم خمس مرات من أجل مواصلة التطور.

وقاد كاتانيتش المنتخب العراقي إلى قبل نهائي كأس الخليج لكرة القدم بعد انتصارين رائعين على قطر، الدولة المستضيفة، والإمارات في أول مباراتين له بالبطولة قبل تعادله مع اليمن، الذي لم يسبق له تحقيق أي فوز في البطولة الإقليمية، في ختام الدور الأول.

واختار المدرب السلوفيني، الذي قاد العراق أيضًا لتصدر مجموعته في تصفيات كأس العالم 2022، تشكيلة أغلبها من لاعبين لا يمتلكون خبرة دولية كبيرة للمشاركة في البطولة المقامة في قطر مع سعيه لبناء فريق يمكنه بلوغ نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 1986 بعد ثلاث سنوات.

وقال كاتانيتش في مؤتمر صحفي قبل مواجهة البحرين، غدًا الخميس، في الدور قبل النهائي لكأس الخليج: ”يحتاج اللاعبون الشبان للعمل بقوة أكبر. حتى عندما يلعب (أحدهم) جيدًا ويسجل هدفين، في المباراة التالية لا يلعب جيدًا ويقدم أداء أقل. علينا التعلم والتعلم والتعلم في كل مباراة. يجب نسيان كل مباراة بعد نهايتها ومواصلة العمل“.

”أنا هنا في العراق منذ عام وعدة أشهر.. اللاعبون الذين يشاركون لأول مرة ويلعبون جيدًا، بعد شهر واحد يتغيرون تمامًا ولا أدري لماذا.. يعتقد أحدهم ‭‭’‬‬أنا جيد.. أنا لاعب دولي الآن‭‭’‬‬ ولا يواصل العمل مثلما كان يفعل من قبل“.

وأضاف: ”على سبيل المثال كريستيانو.. رونالدو على القمة، يمتلك ملايين وملايين وملايين اليوروهات لكنه يريد التسجيل في كل مباراة ويكون حزينًا عندما لا يسجل (رغم) الأموال والإعلام. هذا لا يؤثر على مستواه، وهكذا يجب أن يكون الحال عندنا“.

وطلب كاتانيتش، الذي تولى المسؤولية في يوليو تموز 2018، من لاعبيه مواصلة العمل والتطور من أجل حجز مكان في التشكيلة الأساسية.

وتابع المدرب السلوفيني الذي سبق له أيضًا قيادة الإمارات: ”منحنا فرصة هنا في كأس الخليج للاعبين لم يلعبوا من قبل للمنتخب الوطني ولعبوا مباريات جيدة في كأس الخليج ضد فرق جيدة جدًا ولذلك عليهم التعلم من ذلك ومواصلة العمل.

”ما زلنا نبني الفريق وبعض اللاعبين أظهروا شخصية قوية، وعندما يكون بعض اللاعبين خارج التشكيلة الأساسية يظهرون عدم سعادة، هذا سلوك خاطئ ويجب أن يواصلوا العمل“.

ومضى قائلًا: ”إذا استبعدت أحدًا من التشكيلة الأساسية فعليه أن يبذل المزيد من الجهد إذا أراد اللعب.. بالنسبة للغد عندما تسألونني، حتى أنا لا أدري من سيكون جاهزًا لمباراة الغد. علينا أن نبذل كل ما في وسعنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com