ماذا قال مدرب سوريا بعد الخسارة أمام أستراليا ووداع كأس آسيا 2019؟

ماذا قال مدرب سوريا بعد الخسارة أمام أستراليا ووداع كأس آسيا 2019؟

المصدر: رويترز

يصف البعض دور المشجعين بأنه اللاعب رقم 12 لكن فجر إبراهيم مدرب سوريا يعتقد أن جماهير بلاده تستحق أن تكون الرقم 1 بعد دعم مذهل لم يكلل بالتأهل إلى دور 16 في كأس آسيا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وقاتلت سوريا وعوضت تأخرها مرتين قبل أن تخسر 3-2 أمام أستراليا بعد هدف في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لتتذيل المجموعة الثانية بنقطة واحدة وتنتهي آمالها في مواصلة التقدم بالمسابقة القارية المقامة في الإمارات.

وقال فجر، الذي ذهب لتحية المشجعين بعد انتهاء المباراة، للصحفيين ”أبارك لأستراليا النتيجة وأشكر الجمهور السوري العظيم في البطولة سواء بالإمارات أو بسوريا وأثبت فعلًا أنه ليس رقم 12 ولكن رقم 1“.

وأضاف ”شكرًا كثيرًا لجمهورنا العظيم وشكرًا للاعبين وشكرًا للجهاز المساعد الذي ساعدني في أربعة أيام لكن هذه كرة القدم وفي الآخر هناك فوز وهزيمة.

”اليوم النتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين وحاولنا خلال فترة صغيرة تغيير الصورة لكن في النهاية النتيجة لم تتغير“.

واعترض لاعبو سوريا خلال اللقاء على إلغاء هدف بداعي وجود خطأ داخل المنطقة ضد مارك ميليجان بعد مرور نصف ساعة من البداية.

كما احتج اللاعبون بعد احتساب الهدف الثاني لأستراليا بداعي عدم اجتياز الكرة خط المرمى واستشاط الفريق غضبًا بعد لمسة يد من ميليجان داخل المنطقة في الدقيقة 60.

لكن المدرب السوري تحلى بالهدوء ورفض توجيه أي انتقادات للحكم المكسيكي سيزار راموس.

وقال فجر ”لا أرغب في الحديث عن التحكيم وهناك متخصصون يتحدثون عن هذا الأمر لكن القدرات البدنية كانت لأستراليا وكانت الأفضلية لأستراليا بوضوح في هذا الجانب“.

وأضاف المدرب، الذي لم يتضح مستقبله بعد، أنه يعتقد أن السبب وراء الهزيمة هو الأخطاء الفردية واللياقة البدنية.