مباراة الأردن وأستراليا.. النشامى في مهمة صعبة أمام حامل اللقب

مباراة الأردن وأستراليا.. النشامى في مهمة صعبة أمام حامل اللقب

المصدر: رويترز

يبدأ منتخب الأردن مسيرته في كأس آسيا 2019 بمواجهة صعبة أمام أستراليا حاملة اللقب، غدًا الأحد، بينما يحلم الفريق العربي بتخطي الدور الأول.

ويخوض الأردن اللقاء على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين في المجموعة الثانية القوية، التي تضم أيضًا منتخبي سوريا وفلسطين.

موعد المباراة والقنوات الناقلة:
تنطلق المباراة الأحد، الساعة 15:00 بتوقيت الإمارات، 14:00 بتوقيت مكة المكرمة، 13:00 بتوقيت القاهرة.

وتنقل المباراة على قنوات beIN SPORTS MAX 1 HD AR، وbeIN SPORTS MAX 2 HD AR، وAlkass EXTRA One HD.

وقال فيتال بوركلمانس، مدرب الأردن، لموقع اتحاد الكرة المحلي: ”المنتخب الوطني وضع أهدافًا رئيسية يتطلع إلى تحقيقها. لكن الخطوة الأولى تبدأ من العبور إلى الدور الثاني عن المجموعة الثانية“.

وأضاف: ”لدينا تطلعات كبيرة وعلينا أن نستعد جيدًا وتقديم كل ما نملك من أجل تحقيقها.. ندرك أننا في مجموعة صعبة تضم حامل اللقب إلى جانب سوريا وفلسطين، لكننا ننظر بالدرجة الأولى إلى تخطي هذه المرحلة نحو أهداف أكبر“.

وتعرض المنتخب، الملقب باسم ”النشامى“، لضربة، يوم الجمعة، بعدما تأكد غياب الجناح يزن ثلجي عن البطولة، واستبعاده من تشكيلة الفريق وضم إحسان حداد بدلًا منه.

وسيغيب ثلجي لفترة تصل إلى أسبوعين، وهو ما يعني غيابه عن الدور الأول، لذا قرر الجهاز الفني الاستعانة بلاعب بديل خاصة أن حداد يتدرب بالفعل منذ فترة مع الفريق في ظل السفر إلى الإمارات بتشكيلة من 24 لاعبًا.

وقبل انطلاق البطولة أيضًا، اضطرت أستراليا إلى استبعاد الجناح مارتن بويل؛ بسبب الإصابة وضمت أبوستولوس غيانو بدلًا منه، كما سيغيب آرون موي صانع لعب هدرسفيلد الإنجليزي عن البطولة.

لكن جراهام أرنولد مدرب أستراليا ينتظر أن يتعافى لاعبه توم روجيتش في الوقت المناسب؛ للمشاركة في رحلة الدفاع عن اللقب.

وقال أرنولد: ”أتوقع أن يكون تومي من أفضل لاعبي البطولة. ليس هناك الكثير من المواهب التي برزت عبر تاريخ أستراليا وتتمتع بنفس مهارة وقدرات تومي الفنية“.

وأضاف: ”عندما تمنحه الحرية والثقة وتجعله سعيدًا ومبتسمًا سيصبح رائعًا“.

لكن في المقابل، لم يتضح موقف ماثيو ليكي من المشاركة أمام الأردن، رغم قرار المدرب أرنولد الإبقاء عليه في تشكيلة البطولة.

وكان ليكي يعاني من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية، لكن أرنولد قرر بقاء اللاعب في الإمارات بعدما اقترب من التعافي بشكل تام.

وحتى لو لم يشارك ليكي أمام الأردن، فإن أرنولد سيأمل بكل تأكيد في الاعتماد على اللاعب المؤثر في مواجهتي المنتخبين الفلسطيني والسوري، في الجولتين الثانية والثالثة على الترتيب.