الشيخ سلمان: الاتحاد الآسيوي سيقدّم مجموعة من المشاريع لدعم الكرة الفلسطينية

الشيخ سلمان: الاتحاد الآسيوي سيقدّم مجموعة من المشاريع لدعم الكرة الفلسطينية

المصدر: رويترز

قال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم الإثنين إن الاتحاد القاري سيقدّم مجموعة من المشاريع لدعم كرة القدم الفلسطينية.

ويقوم الشيخ سلمان بزيارة إلى الأراضي الفلسطينية لمدة يومين سيلتقي خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إضافة لزيارة القدس وأحد مخيمات الضفة الغربية.

وأضاف الشيخ سلمان الذي يزور الأراضي الفلسطينية للمرة الأولى خلال مؤتمر صحفي مشترك مع جبريل الرجوب رئيس الاتحاد المحلي للعبة:“هذه الزيارة الأولى، لكنها لن تكون الأخيرة“.

وتابع في المؤتمر الصحفي الذي أُقيم في مدينة البيرة:“وجودنا اليوم يأتي لنرى ما الذي يمكن أن ندعم به الكرة الفلسطينية، وما هي الاحتياجات“.

واستطرد:“طبعًا هناك مشاريع يقوم بها الاتحاد الآسيوي، وبرامج رئيسة منها الملاعب، ودعم الاستضافات وغيرها“.

وأضاف:“ستكون هناك في المستقبل القريب مشاريع كبيرة سيشرع فيها الاتحاد الآسيوي“ دون أن يخوض في أي تفاصيل تخص هذه المشاريع.

وتابع:“تتألف القارة الآسيوية من 47 دولة ليست جميعها على مستوى واحد، وهناك دول كبيرة، وهناك دولة لديها احتياجات، وسنكون قريبين منها (الدول المحتاجة) لتطوير اللعبة، وأعتقد أن التطوير الذي شاهدناه (في الأراضي الفلسطينية) يعطينا دافعًا أكبر لبذل جهد أكبر، والجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي ستجتمع في أكتوبر في ماليزيا، وسنرى ما الاحتياجات، وما يمكن تقديمه من مشاريع من قِبل الاتحاد القاري، وهل نستطيع أن نحقق الجزء الأكبر من هذه المشاريع“.

*تطور الكرة الفلسطينية

وتحدث الشيخ سلمان عن التطور الذي شهدته كرة القدم الفلسطينية خلال الآونة الأخيرة.

وقال:“أصبح الفريق الفلسطيني معادلة صعبة أمام الفرق الأخرى، وهناك مواهب، وتطوير، وأكاديميات، وسيثمر ذلك عن نتائج“.

ودعا رئيس الاتحاد الآسيوي إلى الالتزام بالقوانين التي تحكم الرياضة في إشارة إلى تحركات اللاعبين الفلسطينيين، وبناء المنشآت الرياضية.

ويسعى الاتحاد الفلسطيني للعبة إلى الاعتراف بحقه في التمتع بجميع امتيازاته كعضو في الاتحاد الدولي (الفيفا).

وقال:“القوانين الدولية واضحة، لم نتحدث ضد أحدٍ، أو نتوجه ضد أي جهةٍ، لكننا نريد أن نضمن حقوق الجميع، والحقوق موجودة من خلال النظام الأساس للاتحادين الدولي والقاري، والقوانين الرياضية واضحة، والكل يعرفها“.

وتعهد الرجوب بإبقاء الكرة الفلسطينية بعيدة عن السياسة.

وقال:“الرياضة الفلسطينية بعيدة عن السياسة لأنه من مصلحتنا أن نحافظ على حياديتها، وأن نستمر في تطوير اللعبة، وتوفير شبكة أمان لها في إطار القوانين والأنظمة اللوائح المعمول بها“.

وأضاف:“لكننا سنستمر في النضال من خلال لجان الفيفا، ومؤسسات اللجنة الأولمبية لضمان حقنا في ممارسة اللعبة، وتطويرها بحماية دولية في مواجهة الاحتلال الذي يسعي إلى تقييد حركتنا، وسلب إرادتنا“.

وأعلن الرجوب أن الاتحاد الآسيوي سيمول إنشاء 10 ملاعب صغيرة ستكون خمسة منها في الضفة، والبقية في قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة