الزوراء والقوة الجوية يقصّان شريط المباريات الرسمية في العراق – إرم نيوز‬‎

الزوراء والقوة الجوية يقصّان شريط المباريات الرسمية في العراق

الزوراء والقوة الجوية يقصّان شريط المباريات الرسمية في العراق

المصدر: أحمد نبيل ورويترز- إرم نيوز

قال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إن أول مباراة رسمية سيستضيفها العراق الشهر المقبل، عندما يلعب المنامة والمالكية البحرينيان أمام الزوراء والقوة الجوية على الترتيب في كأس الاتحاد الآسيوي.

ووافق الاتحاد الدولي (الفيفا) خلال اجتماع مجلس الاتحاد الدولي في العاصمة الكولومبية بوغوتا على السماح بإقامة المباريات الدولية الرسمية في مدن أربيل والبصرة وكربلاء، بعدما سمح العام الماضي باستضافة هذه المدن الثلاث مباريات ودية دولية.

لكن الفيفا رفض طلبًا عراقيًا باستضافة العاصمة بغداد لمباريات ودية رسمية، وأكد أن مثل هذا القرار يحتاج إلى المزيد من المراقبة والمتابعة قبل إقراره.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، في بيان عبر الموقع الرسمي للاتحاد على الإنترنت: إن الاتحاد قدّم كل الدعم للعراق؛ من أجل عودة استضافة ملاعبه للمباريات الدولية الرسمية.

وسيستضيف الزوراء فريق المنامة، في حين يستضيف القوة الجوية فريق المالكية ضمن دور المجموعات في كأس الاتحاد الآسيوي الشهر المقبل.

كما يستضيف منتخب العراق بطولة دولية ودية بمشاركة منتخبي قطر وسوريا في مدينة البصرة، وذلك اعتبارًا من يوم الأربعاء المقبل.

ووصف الشيخ سلمان قرار رفع الحظر بأنه لحظة تاريخية، موضحًا: ”هذه لحظة تاريخية لصقل مستقبل كرة القدم العراقية. الاتحاد الآسيوي وأسرة كرة القدم الآسيوية ككل دعموا هذه العودة للمباريات الدولية التنافسية في العراق“.

وأوضح الشيخ سلمان: ”كنت الشهر الماضي في البصرة لحضور مباراة منتخب العراق الودية أمام السعودية، وكان من الواضح أن الوقت قد حان لرفع حظر المباريات الدولية التنافسية في العراق، وأنا سعيد بموافقة الاتحاد الدولي على ذلك. أهنئ الاتحاد العراقي وكافة أطراف اللعبة في البلاد بعد العمل الكبير الذي قاموا به؛ من أجل تحقيق هذا الأمر المهم للعبة في العراق“.

ورحّب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اليوم السبت، بقرار الاتحاد الدولي (الفيفا) برفع الحظر عن العراق، والسماح له باستضافة مباريات رسمية دولية في 3 مدن هي أربيل والبصرة وكربلاء.

وحُرم العراق بصورة شبه كاملة من استضافة مباريات دولية منذ غزوه الكويت في 1990، رغم إقامة بعض المباريات الودية على أرضه، بما في ذلك المواجهة مع المنتخب السعودي في البصرة في 28 فبراير الماضي.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، في بيان: ”هذه لحظة مهمة في تشكيل مستقبل كرة القدم في العراق“.

وفي وقت سابق من مارس الجاري، تأجلت مباراتان في كأس الاتحاد الآسيوي كان من المقرر إقامتهما في العراق بمشاركة فريقين عراقيين، إلى إبريل/ نيسان، أملًا في إقدام الفيفا على رفع الحظر وإقامتهما في العراق.

وأشار رئيس الاتحاد الآسيوي إلى أن كرة القدم ستتطور في العراق، بظل إقامة مباريات البلاد على كل المستويات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com