مباراة قطر واليمن.. هل يُفسد رفاق الصاصي نزهة العنابي في خليجي 23؟

مباراة قطر واليمن.. هل يُفسد رفاق الصاصي نزهة العنابي في خليجي 23؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة العربية والخليجية المواجهة التي تجمع منتخبي قطر واليمن، مساء السبت، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج التي تستضيفها الكويت في الفترة الحالية وحتى 5 يناير المقبل.

واُفتتحت البطولة أمس الجمعة بفوز صعب للسعودية على الكويت، بجانب فوز الإمارات على عُمان بهدف نظيف، بعد أداء قوي فنيًا في اللقاءين، ما يؤكد أن البطولة ستكون في مستوى قوي ومميز.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح مواجهة قطر واليمن.. فإلى السطور القادمة:

مهمة سهلة

تبدو المواجهة في عيون الكثير من المتابعين بمثابة نزهة للمنتخب القطري، خاصة أن الفوارق كبيرة بينه وبين منتخب اليمن الذي لا يخوض منافسات رسمية، سوى تصفيات كأس الأمم الآسيوية عام 2019.

ويعاني المنتخب اليمني ظروفًا صعبة نتيجة توقف النشاط المحلي، بينما يبدو المنتخب القطري أكثر جاهزية بكل تأكيد وصاحب إمكانية فنية مميزة.

ويعتمد منتخب قطر على العناصر الشابة مع المدرب الإسباني، فيليكس سانشيز، الذي يعوّل على بعض الوجوه الجديدة، أكرم عفيف وأحمد فتحي وعبدالكريم سالم وعثمان اليهري ومصعب خضر وعلي فريدون، من لاعبي المنتخب الأولمبي الذين سيشاركون في بطولة آسيا تحت 23 عامًا في شهر يناير المقبل.

 

وأكد محمود جابر، مدرب فريق أم صلال القطري، لشبكة ”إرم نيوز“، أن المنتخب القطري يدخل البطولة بمثابة إعداد للمستقبل وتجهيز مجموعة من اللاعبين المميزين وصقل خبراتهم.

وأضاف: ”المنتخب القطري لديه لاعبون صاعدون على مستوى مميز، وأعتقد أن أكرم عفيف سيكون لاعبًا مهمًا في البطولة، خاصة أنه صاحب موهبة كبيرة“.

العناد اليمني

يتسلح أبناء اليمن بالروح القتالية والعناد الذي يأتي من واقع الظروف المريرة التي تعيشها اليمن على المستوى الأمني والسياسي والاقتصادي.

ويأمل لاعبو منتخب اليمن رسم بسمة على شفاه أبناء وطنهم في ظل هذه الظروف الصعبة وتقديم صورة طيبة، من خلال تحقيق نتيجة إيجابية خلال المباراة الأولى بالمجموعة أمام قطر.

سيناريو خليجي 22

يأمل منتخب اليمن تكرار سيناريو بطولة خليجي 22 والتي شهدت نتائج جيدة للمنتخب اليمني بقيادة مديره الفني السابق التشيكي ميروسلاف سكوب.

ونجح اليمن في التعادل مع قطر دون أهداف، كما تعادل مع البحرين وخسر أمام السعودية بصعوبة، في واحدة من أفضل البطولات في تاريخ الكرة اليمنية.

رفاق الصاصي

يراهن المنتخب اليمني على بعض الخبرات للاعبيه بجانب الأداء القتالي في مواجهات بطولة خليجي 23، وعلى رأسهم المخضرم علاء الصاصي لاعب الوسط الموهوب والحارس محمد عياش ومدير عبد ربه.

ويسعى المدرب الإثيوبي براهام ميراتو، المدير الفني لليمن، إلى تقديم بعض الوجوه الجديدة المتميزة التي لعبت في تصفيات كأس آسيا للشباب، ولفتت الأنظار إليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com